الرئيسية » مقالات » الديمقراطية توقد شعلة انطلاقتها الاربعين

الديمقراطية توقد شعلة انطلاقتها الاربعين

عين الحلوة – جنوب لبنان
تحت عنوان” تضامنا مع شعبنا الفلسطيني في غزة ومع الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائيلية ، وايذانا بببدء احتفالات الانطلاقة ” نظمت” الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” لقاء جماهيريا حاشدا في باحة ” المركز الرياضي الفلسطيني” في عين الحلوة تخلله ايقاد شعلة انطلاقتها الاربعين .
تقدم الحضور مسؤول الجبهة في منطقة صيدا خالد يونس ” ابو ايهاب” عضو المكتب السياسي للتنظيم الشعبي الناصري محمد ضاهر ممثلا النائب الدكتور اسامة سعد ممثوا فصائل ” منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الوطنية الفلسطينة ولجنة المتابعة واللجان والاتحادات والمنظمات والجمعيات الاهلية والمدنية الفلسطينية وحشد جماهيري .
وبعد مقدمة من عريف الحفل مسؤول” اتحاد الشباب الفلسطيني” “اشد” في منطقة صيدا عاصف موسى
حيا عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤولها في منطقة صيدا خالد يونس الشهداء الابرار الذين قضوا دفاعا عن فلسطين وثوابتها الوطنية ، معاهدا اياهم على الاستمرار في نهج الشهادة والنضال الوطني حتى ترفرف رايات النصر فوق ماذن وكنائس واسوار القدس الشريف .
حذر يونس من مخاطر الدعوة لاياد مرجعية فلسطينية بديلة ل” منظمة التحرير الفلسطينية ” الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ، هذا الانجاز التاريخي الهام الذي اسهم في توحيد الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده بعد سنوات من التشتت والضياع وبين مخاطر هذه الدعوات على حق الشعب الفلسيني ومستقبل نضاله واهدافه الوطنية .
وذكر يونس المتناسين لنضالات شعبنا ، بان شعبنا الفلسطيني في تاريخه ومسيرته النضالية لم يتساهل ولم يتسامح مع من خر عن سياسة الاجماع الوطني والثوابت الوطنية , ولكل من احتكم الى السلاح في حل الخلافات الداخلية ، ولم يتساهل مع دعاة الانقسام والفرقة .
وناشد بونس كافة الاطراف الفلسطينية بصيانة وحماية تضحيات شعبنا وبطولاته في قطاع غزة ودمائه الطاهرة ومقاومته الباسلة من خلال انهاء حالة الانقسام
واستعادة الوحدة الداخلية تحت سقف ” منظمة التحرير الفلسينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني عملا بما جاء في وثيقة الوفاق الوطني ووثيقة الاسرى واعلان القاهرة .
و بعد القاء الكلمات قام يونس وممثلو الفصائل والاتحادات والمنظمات واللجان الشعبية بايقاد شعلة الانطلاقة على وقع الاناشيد الوطنية والثورية .