الرئيسية » مقالات » بيان صادر عن أنصار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في برلين

بيان صادر عن أنصار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في برلين

• نعم لوحدة الجالية الفلسطينية في برلين
• نعم للوحدة الوطنية الفلسطينية تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية

الأخوات والأخوة أبناء الجالية الفلسطينية في برلين

الآن وبعد أن توقفت آلة الحرب الهمجية ضد أبناء شعبنا في غزة الصامدة، بعد أسابيع عصيبة عانى خلالها أبناء شعبنا لحظة بلحظة، أولئك تحت ظلم وقمع الاحتلال ووحشية ونحن هنا من خلال ما رأيناه وسمعناه كل يوم وكل ساعة. بعد ذلك كله نود أن نعبر عن تقديرنا للجهود التي بذلها أبناء الجالية الفلسطينية في برلين، على اختلاف انتماءاتهم الفكرية والعقائدية والسياسية، من أجل نصرة شعبنا المكافح الصابر ضد الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.
الآن وبعد أن هدأت أصوات المدافع وخفًّ أزير الطائرات، تطل علينا الأسئلة القديمة الجديدة مع استحقاقاتها والدور المطلوب منا جميعاً، لإعادة بناء الصف الفلسطيني، وإعادة اللُحمة والوحدة الوطنية التي طال انتظارها.
إن إعادة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتوحيد الخطاب السياسي الفلسطيني ليسا ترفاً فكرياً، بل هما حاجة موضوعية شعبنا في أمسّ الحاجة إليها الآن أكثر من أي وقت مضى.
ليس هناك أي حركة تحرر وطني في العالم تمكنت من إنجاز حقوقها الوطنية في ظل حالة من الانقسام التنظيمي والتشظي السياسي. الوحدة كانت ولا تزال مفتاح الخلاص ولا مخرج من أزمتنا السياسية دون بنائها.
الأخوات والأخوة الأعزاء:
كما تعلمون جميعاً لا زالت الجالية الفلسطينية في برلين تعاني من تبعات ما حصل يوم 16/11/2008، لقد قدمنا في ذلك اليوم موقفاً واضحاً أدان السلوك الانقسامي للبعض، وطالبنا بإعادة لمّ شمل الصف الوطني، وإعادة بناء الجالية الفلسطينية في برلين على أسس التمثيل النسبي الكامل، بما يضمن للجميع حقوقاً متكافئة في المشاركة بصنع القرار تبعاً للحجوم الحقيقية داخل الجالية، الأمر الذي يخدم مصالح أبناء شعبنا في هذه المدينة.

إننا نرى أن الدعوة إلى مؤتمر جديد للجالية الفلسطينية في برلين يجب أن تستوفي الشروط التالية:
1 ـ حل المشاكل الداخلية للجالية على طاولة الحوار، ووقف الحملات القضائية أمام المحاكم، لأن الرابح في هذه المعركة سيكون خاسراً.
2 ـ اعتماد مبدأ التمثيل النسبي الكامل في انتخاب هيئات الجالية.
3 ـ قبول جميع طليات الانتساب المقدمة حتى تاريخ 1/11/2008.
4 ـ تحقيق الشروط الثلاثة الأولى هو المدخل من أجل تحديد موعد جديد للمؤتمر يكون مؤتمر إعادة وحدة الجالية.

إننا نهيب بالجميع الارتقاء إلى مستوى تضحيات شعبنا والتقدم بخطوات ثابتة من أجل إعادة بناء وحدة هذه المؤسسة التي بذل الكثيرون الوقت والعرق والمال من أجل بنائها.
الأخوات والأخوة الأعزاء:
أبناء شعبنا في الوطن المحتل وفي مختلف أماكن تواجدهم يتطلعون إلى جالية موحدة عصرية في برلين عاصمة الفلسطينيين في أوروبا، وعلينا تقع المسؤولية بألا نخذلهم.

نعـم للوحـدة الوطنيـة
عاشـت فلسـطين حـرّة عربيـة

أنصار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في برلين