الرئيسية » مقالات » أبو سليم: إسرائيل لم تحترم وقف إطلاق النار

أبو سليم: إسرائيل لم تحترم وقف إطلاق النار

التاريخ: 2009-02-02

غزة- أكد ” أبو سليم” المتحدث باسم كتائب المقاومة الوطنية الذراع العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن التزامهم بالتهدئة يأتي من مدي التزام إسرائيل بها “.
وقال “أننا التزمنا بوقف إطلاق النار منذ اللحظة الأولي لهذا الاتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي، وإسرائيل هي من تتحمل المسئولية تجاه أي تصعيد يشهده قطاع غزة من جانب فصائل المقاومة الفلسطينية ” .
وتابع ” و نحن خضنا اتفاقيات عديدة بموضوع التهدئة ، و إسرائيل لم تلتزم بأدنى شروط هذه الاتفاقيات ضاربة بها عرض الحائط،ونحن في كتائب المقاومة الوطنية نؤكد أن من حقنا الدفاع عن أبناء شعبنا من أي عدوان قد يتعرض له في حال استمر العدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة واتفاق وقف إطلاق النار اكبر دليل علي الخرق الفاضح للعدو الإسرائيلي “.
وتعقيبا على تجدد الغارات من قبل إسرائيل ليلة أمس وموقف كتائب المقاومة منها أوضح ” إسرائيل من اللحظة الأولي من اتفاق التهدئة أو وقف إطلاق النار لم تلتزم به، بالتالي مارست كافة أشكال العدوان علي شعبنا في قطاع غزة و أمس تجدد الغارات علي العديد من مناطق قطاع غزة وهذه خطورة استفزازية للمقاومة الفلسطينية حتى تضع المقاومة في موقف الرد علي هذه الخروقات بشكل مباشر لتواصل إسرائيل عدوانها علي شعبنا ومقاومته الباسلة”.
وأكد ” أن استمرار العدوان والغارات علي شعبنا الفلسطيني هو تنصل واضح من اتفاق وقف إطلاق النار وعدم احترام الجهة الراعية لهذا الاتفاق، لذلك المطلوب هو إلزام إسرائيل بوقف عدوانها علي شعبنا ولجم ممارساتها الدموية ضد شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة “.