الرئيسية » مقالات » المنفى واللجوء العراقي في امسية ثقافية

المنفى واللجوء العراقي في امسية ثقافية

في مدينة كيرافا Kerava ، من ضواحي العاصمة الفنلندية ، هلسنكي ، ( 30 كم شمال العاصمة ) ، وفي الايام 31 .1 ـ 1.2 2009 ، وعلى قاعات المكتبة العامة ومسارح المدينة توالت فعاليات الايام الثقافية تحت عنوان “الجذور والنشاط الابداعي ” حيث ازدحمت القاعات والامكنة بالجمهور الذي توافد بعضه مدن قريبة ليشهد الفعاليات . شارك بتنظيم الايام الثقافية الى جانب بلدية المدينة عدة منظمات ثقافية في مقدمتها المركز الثقافي للمدينة. تنوعت الفعاليات بين الندوات الثقافية والموسيقية والعروض الراقصة ، وكانت هناك فعاليات خاصة للشباب والاطفال . شارك في الايام الثقافية نخبة من الكتاب والفنانين ، ومن الفرق الفنية المحترفة . وكان للكاتب العراقي يوسف ابو الفوز مساهمة في اليوم الاول بلقاء مفتوح مع الجمهور الفنلندي تحت عنوان ” طائر الدهشة حط في كيرافا “. قام بتقديم الكاتب وقراءة احدى نصوصه القصصية المترجمة الى اللغة الفنلندية الصحفي والشخصية الأجتماعية وعضو مجلسها البلدي لعدة دورات السيد كالي كويتنين . في حديثه اعرب الكاتب يوسف ابو الفوز عن سروره لكونه ضمن مجموعة الكتاب والفنانين الذين يساهمون في الايام الثقافية وتحتفي بهم المدينة . توقف عند ظروف نشأته وتأثير العائلة في توجهاته المستقبلية عند بداياته في نشاطه الأدبي ، وعن تطورعلاقته بالكتابة واستقراره عند القصة التي وجد انها صارت بيته. وتحدث عن موضوعة التلاقح الحضاري التي تشغل اهتمامه وبحثه الدائم عن الاشارات التي تأكد موضوعة حوار الحضارات ومحاولته توظيف ذلك في كتاباته القصصية . توقف عند موضوعات كتابه القصصي ” طائر الدهشة ” ، الذي ترجم الى اللغة الفنلندية من قبل الباحث والدكتور ماركو يونتنين ، وصدر في هلسنكي عام 2000 ، وتناول موضوع المنفى واللجوء العراقي . اسئلة الجمهور الى الكاتب كانت عديدة وحيوية تناولت اجواء كتابه ” طائر الدهشة ” ونشاطاته القادمة ورؤيته لواقع الثقافة العراقية الحالي. قدم الكاتب الاجوبة المناسبة ، ووقع بعضا من نسخ كتابه للجمهور. في الختام قدمت السيدة كريستينا فولر رئيسة المركز الثقافي للمدينة بأسم جمهور الحاضرين الشكر والورد للكاتب .