الرئيسية » مقالات » عملية التصويت لأختيار (30) مرشحا لمجلس محافظة بابل تبدأ وسط إجراءت أمنية مشددة

عملية التصويت لأختيار (30) مرشحا لمجلس محافظة بابل تبدأ وسط إجراءت أمنية مشددة

بنت الرافدين / بابل:

بدأت في محافظة بابل منذ وقت مبكر من صباح اليوم السبت الحادي والثلاثون من كانون الأول عملية الأقتراع لأنتخاب مجلس المحافظة حيث يتنافس ( 1449) مرشحا من (73) قائمة وحزب وكيان وقائمة مفردة للحصول على (30) مقعدا مخصصا لمجلس محافظة بابل ومن المؤمل أن يشارك (919099) ناخبا في محافظة بابل موزعين على (366) في مركز مدينة الحلة والأقضية والنواحي في المحافظة.
وجرت عملية الأقتراع بإنسيابية دون حدوث أية خروقات تذكر ومن الملفت للنظر هو كثرة عدد مراقبي منظمات المجتمع المدني وممثلي الكيانات السياسية المشتركة في الأنتخابات الذين حضروا منذ وقت مبكر الى مراكز الأقتراع لمراقبة العملية الأنتخابية التي بدأت وسط حذر شديد وترقب خشية الخروقات التي قد تحدث خلال عملية التصويت وحماية مشددة من قبل قوات الجيش والشرطة إضافة الى حظر سير المركبات الذي بدأ منذ الساعة العاشرة من مساء أمس الجمعة.
وذكر اللواء فاضل رداد مدير شرطة بابل ورئيس اللجنة الأمنية المشرفة على أنتخابات مجلس المحافظة “ان الأجهزة الأمنية في المحافظة وضعت خطة أمنية جيدة للحيلولة دون وقوع أية حوادث عنف أو خروقات أمنية قد تحدث خلال عملية التصويت” مضيفا “إن القوات الأمنية ضربت طوقا أمنيا حول وقرب جميع مراكز الأقتراع في المحافظة إضافة الى عمليات التفتيش ونصب السيطرات على مداخل الطرق إضافة الى حظر سير المركبات وعدم السماح للمركبات المدنية بالحركة خاصة داخل أحياء المدينة وقد تم التنسيق مع الدوائر المعنية لتوفير سيارات نقل الناخبين من محل سكناهم الى مراكز الأقتراع خاصة في المناطق البعيدة عن مراكز الأقتراع”
وأبدى عدد من الناخبين إرتياحهم لسير الأنتخابات وعدم وجود خروقات وسط خطة أمنية محكمة حيث ذكر الناخب محمد سلام عبد علي في المركز الأنتخابي في إعدادية الحلة للبنين ان عملية الأنتخاب جرت بصورة جيدة ولم يكن هناك أية ضغوط على الناخبين مع تعاون موظفي المفوضية .
وذكر السيد حازم عبد الزهرة مدير إحدى المحطات في المركز ان الأقبال على المركز جيد وقد تم التصويت لأول ناخب الساعة السابعة ودقيقتين .