الرئيسية » مقالات » الدعوة لبناء مرجعية بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية

الدعوة لبناء مرجعية بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية

نقلة خطيرة في العلاقات الوطنية الفلسطينية
• ندعو لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية وتفعيل مؤسسات م.ت.ف. عملاً بما جاء في وثيقة الوفاق الوطني وإعلان القاهرة
• ندعو لغرفة عمليات مشتركة، وبمرجعية سياسية موحدة، ترسم للمقاومة استراتيجيتها وتكتيكاتها دفعاً عن مصالح الشعب الفلسطيني وحقوقه في الاستقلال والسيادة والعودة

أدلى مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالتصريح التالي:
إن الدعوة لبناء مرجعية فلسطينية بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، تشكل نقلة خطيرة في العلاقات الوطنية الفلسطينية. فهي تقطع الطريق على الدعوات لحوار وطني شامل ينهي الانقسام ويستعيد الوحدة الداخلية، وتنذر بإدامة الانقسام وتكريسه، الأمر الذي يفتح الباب للعبث بشرعية التمثيل الفلسطيني، ويعرض المصالح الوطنية للشعب الفلسطيني لمخاطر حقيقية، ويضعف حركة الالتفاف الشعبي والدولي حول القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعب فلسطين.
إن أهم الدروس المستخلصة من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ومن صفحات الصمود البطولية للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، هي ضرورة إنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، تحت سقف م.ت.ف. الممثل الشرعي والوحيد عملاً بما جاء في وثيقة الوفاق الوطني (وثيقة الأسرى)، وإعلان القاهرة.
إن صوت المقاومة وتنظيم دورها وتطويره يتطلب إنشاء غرفة عمليات مشتركة، بمرجعية سياسية موحدة، ترسم للمقاومة استراتيجيتها وتكتيكاتها بما يخدم مصالح الشعب الفلسطيني وبرنامجه الوطني وحقوقه المشروعة، ويدعم مسيرته نحو الاستقلال والسيادة والعودة.

الإعلام المركزي