الرئيسية » مقالات » نداء من لجان اإنتفاضة المهجر

نداء من لجان اإنتفاضة المهجر

نداء من لجان اإنتفاضة المهجر في اوربا إلى الحكومة العراقية بشان إطلاق سراح الإرهابيين العرب والاجانب في العراق

(بقلم : علي السّراي)

لقد وصلتنا اخبار مفادها بان الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقي ان الحكومة العراقية بصدد تسليم بعض المعتقلين من غير العراقيين المحتجزين في سجن سوسة شمال العراق الى بلدانهم الاصلية وقد اوضح بيان الامانة والذي وزع اليوم بان وفدا من وزارة حقوق الانسان قام وبالتنسيق مع وزارة العدل العراقية بزيارة الى سجن سوسة في محافظة السليمانية شمال العراق مشيرا الى انه جرى خلال الزيارة مراجعة واعداد التقارير الخاصة بالمعتقلين من الجنسيات غير العراقية ومتابعة الاجراءات الصادرة بحقهم.
وذكر البيان ان هدف الزيارة جاء لتنسيق العمل مع الدول التي ينتمي لها المعتقلون تمهيدا لتسليمهم لتلك الدول دون الكشف عن جنسيات المعتقلين او مواعيد التسليم.
وقد ذكرت الاخبار بان الوفد الحكومي العراقي بصدد جرد اعداد الوفيات الحاصلة داخل المعتقل ومعرفة اسباب الوفيات وكيفية الاتصال مع ذويهم فضلا على رصد اي حالة انتهاك تحدث للمعتقلين تتعارض مع المواثيق والمعاهدات الدولية والاقليمية.
واوضح ان قسم شؤون الاعتقال يقوم حاليا بتزويد ذوي المعتقلين غير القادرين على الزيارة او ممن لم يتوفر لديهم اقرباء للزيارة بكتب تسهيل مهمة زيارة السجون التابعة للقوات المتعددة الجنسيات.
وتجدر الاشارة الى ان سجن سوسة يضم نحو 500ر1 سجين بينهم 260 سجين من جنسيات عربية واجنبية معظمهم معتقل على ذمة قضايا تتعلق بالارهاب او تجاوز الحدود بصورة غير شرعية….



والسؤال هو … ماذا عن معتقلينا نحن؟؟؟

ماذا عن رقاب أكثر من 600 معتقل عراقي تنتظر أن يأتي دورها كي تُقطع بسيف التكفير الوهابي لمهلكة آل سعود الإرهابية؟؟؟

ماذا عن أولاد الخايبة الذين جل جرمهم أنهم دخلوا إلى أراضي دولة جارة لهم تدعي الإسلام بحثاً عن الامن والامان ولقمة العيش الكريم أو قد هربوا اليها بعض رؤوس الاغنام؟؟؟ والله لو دخل هؤلاء إلى إسرائيل لم تكن لتفعل هذا بهم وتقطع رؤوسهم كخراف الاضاحي وفي وضح النهار…

ترى هل أعتقل أبناءنا ال 600 لأنهم دخلوا إلى السعودية كي يفجروا أجسادهم بين الابرياء كما فعل ويفعل إرهابييهم وباقي دول الجوار العروبية بابناء شعبنا الذين مزقتهم عبوات الغدر الصفراء والاحزمة الناسفة والسيارات المفخخة؟؟؟

ثانيا لماذا لم تكلف هذه الوزارات ونقصد وزارتي حقوق الانسان والعدل بتشكيل وفود لزيارة معتقلينا والاطلاع على أحوالهم والمطالبة بفتح ملفاتهم للإطلاع على حقيقة تلك المحاكم الهزلية الصورية المضحكة المبكية وماصدرعنها من أحكام كيدية طائفية بربرية دموية متوحشة لا ترقى الى الجرم المرتكب إن وجد؟؟؟

والله لم نعد نعرف ماهية عمل هكذا وزارات وهل قد سمعت أصلاً بمحنة المعتقلين في مملكة آل سعود أم لا… ترى هل أصبحت دماءنا رخيصة إلى هذه الدرجة؟؟؟

أنتم تعلمون بأننا وجميع غيارى العراق في المهجر نعمل على قدم وساق مع المنظمات الدولية والمحلية وعلى جميع المستويات والأصعدة للضغط على السلطات السعودية في سبيل ايقاف تطبيق احكام قطع الرؤوس بحق ابناءنا والعمل على إطلاق سراحهم وأنتم تطلقون سراح إرهابييهم ودون مقابل؟؟؟أي عدل هذا؟؟؟ بل أي جرم يرتكب بحق الدم العراقي المباح؟؟؟

نحن نطالب حكومتنا العراقية المنتخبة وعلى رأسها السيد رئيس الوزراء نوري المالكي المحترم وكل من يعنيه الامر بعدم إطلاق سراح أي معتقل عربي او اجنبي وتحت أي ذريعة مهما كانت إلا بعد أن يتم إطلاق سراح العراقيين القابعين في سجون بلدانهم، أي عملية مقايضة والمعاملة بالمثل.

فقد تم إطلاق سراح 6 إرهابيين سعوديين من قبل وماذا كانت نتيجة هذا الكرم الحاتمي؟؟؟

النتيجة هي صدور مزيداً من صكوك الاحكام بقطع رؤوس أبنائنا المعتقلين لديهم… ترى متى نتعض من هكذا أخطاء؟؟؟

نتمنى على حكومتنا التريث والنظر في هذا الامر بالذات ودراسته من جميع الجوانب كي لا تقع في أخطاء هي في غنى عنها…

علي السّراي

مسؤول لجان انتفاضة المهجر في اوربا

Assarrayali2007@yahoo.de