الرئيسية » مقالات » أيها العراقي انتخب المرجعية الحقيقية

أيها العراقي انتخب المرجعية الحقيقية

وهكذا يزف يوم الحسم يوم الوعد والحق يوم أرتفاع صوت الشعب ، يوم صرخة الرفض .

على جميع العراقيين الذين لهم حق التصويت والأعراب عن مـا يجول في ظمائرهم ويجيش في صدورهم ، وهذا اليوم هو يوم الرفض ويوم تعرية الدجاليين والأنتهازيين واللصوص وسراق لقمة أبناء الشعب العراقي من الأمهات والأرامل واليتامى والفقراء أبناء الشعب العراقي الذين حرموا منذو سنين من كل أنواع العيش الكريم وهم يلهفون وراء لقمة العيش والمستقبل الآمن وهو الشعب بذاته الذي ذاق الأمرين في مختلف العهود ومن مختلف الدكتاتوريات .

يوم الأنتخابات القادم هو يوم إظهار الحق و تعرية الباطل يوم أن تكون إيها العراقي صادق مع نفسك وذاتك لا تغرك قوة فلان أو سطوة علان ، يوم أن تكون عراقي أم لا عراقي ، كون كمـا أنت مصراً على جمال روحك العراقية الأصيلة و نقائها حرر نفسك من الخوف الكامن فيك برفض كل من حاول إيهامك بكلامه المعسول وخطبه الجوفاء ، أرتفع مع ذاتك ومع عائلتك إلى سمو الروح والخلق وأشهر بوجههم شعار الأمانة والشرف والأخلاص مع الذات الجريحة مع الناس المحرومين ….من العدالة والحياة الكريمة منذو سقوط الصنم ولليوم .

لقد صبرت أيها العراقي عشرات السنين على الظلم والعنف والفقر والأرهاب لا تفوتك الفرصة الأن وحدد من هو ممثلك الحقيقي النزيه لاتغرك الشعارات والأحزاب الحاكمة ، تأكد أن مرجعيتك الحقيقية والشريفة هي الشعب العراقي فقط فلا تخدعك الأقاويل والخزعبلات ولا تخاف ألا من رب العالمين في تحديد مسار ظميرك الحي ، هم حاولوا تكريس الجـهل فيك وزرع الرعب بداخلك …. يرهبونك بالأقاويل وبالجنة والنار … وأنظر أليهم …هل حياتهم تشبه حياتك ؟ هل ينقصهم مـا ينقصك ؟ هل أبنهم مثل أبنك ؟ هل مداخيلهم مثل مدخولك … ؟ هل قصورهم مثل صريفتك … ؟ من يحميك أنت …؟ وكم عدد حمايتهم؟ لقد خدعونا أيها العراقي الشهـم … هم كذبوا علينا …؟ هـم لم يصونوا الآمانة إلتي سلمناها أليهم يوم إنتخبناهم ….

كون واحداً من الذين يضعوا حجر في البناء والتعمير والتغير والمستقبل ، ولا تكون من المتفرجين والواقفيين على الهامش ، كون من المتفائلين والأيجابيين من أجلك ومن أجل حاضر أطفالك ومستقبلهم ، فكر في الغد فأن زرعت اليوم لا بد أن تحصد غداً ، فكر في من هو الأقرب إلى القلب وإلى الروح والعدالة والنزاهة ، أسئل أقرأ تفحص من هو الصادق والمناضل الحقيقي ؟ ليس من أجلك فقط وإنمـا من أجل خير الجميع وبدون تفريق أو تميز ، أسئل عن سيرة المرشحين وكم نكروا ذواتهم من أجل الآخريين فوتوا الفرصة على أعداء العراق من كل الأجناس والأعراق والمرتزقة الأفاقيين .

عزيزي العراقي الأصيل أنك أنت مرجعيتي فقط وأليك أنا أذهب وأقدم صوتي وحياتي ومستقبل أطفالي وبناتي وآخواتي وشيخوختي وديمومة وطني بين يديك أمانة فحافظ عليها كما تحافظ على مقلة العين . وكمـا تدافع عن أختك وأمك وبنتك .

أنا عراقي أنــــا أنتـخب الشعب .