الرئيسية » نشاطات الفيلية » المندلاوي : يجب أن تكون المحكمة موجهة ضد دعاوى سياسات جائرة وقوانين ظالمة

المندلاوي : يجب أن تكون المحكمة موجهة ضد دعاوى سياسات جائرة وقوانين ظالمة

إعتبرها فرحة وأمنية لأبناء شريحة الكرد الفيليين والشهداء والمحرومين المندلاوي : يجب أن تكون المحكمة مُوجهة ضد دعاوى سياسات جائرة وقوانين ظالمة وليس لخدمة أهداف شخصية أو إنتخابية .

بغداد / جريدة صوت الفيلي : – صرح الأمين العام للتجمع الفيلي العراقي طارق المندلاوي أن محاكمة المتهمين بقتل وتهجير الكرد الفيليين ومصادرة أموالهم . تمثل أمنية لكل أبناء هذه الشريحة والشهداء والسجناء والضحايا والأيتام والمُهجرين قسراً ، لكنه حذر من أن تتحول هذه المحاكمة إلى قضايا شخصية وفردية تهدف إلى تحقيق مكاسب إنتخابية آنية على حساب حقوق شريحة بكاملها … وقال المندلاوي في تصريح خص به جريدة صوت الفيلي وعدداً من وكالات الأنباء : نحن فرحون بإنجاز هذا المشروع المتمثل بمحاكمة جلاوزة البعث الصدامي الذين تلطخت أيديهم بدماء الشعب العراقي عموماً وشريحة الكرد الفيليين خصوصاً ، بعد أن أرادو إزالتهم ومسح هويتهم وهم السكان الأصليون في هذا البلد العريق ، لكنه أشار إلى وجود عدد من الملاحظات حول هذا الموضوع من بينها أن لا تتحول قضية المحاكمة إلى مسألة شخصية وفردية وتتحول معاناة الآف المغيبين في نقرة السلمان من ضحايا المقابر الجماعية والمُهجرين والمُرحلين قسراً إلى مجرد قضية تعويض منزل أو فرد أو محاولة إستيلاء على عقارات شخصيات فيلية معينة من قبل أقطاب البعث المباد وأيتام صدام المقبور ، مشدداَ على ضرورة أن تكون هذه المحاكمة موجهة ضد دعاوى سياسات جائرة وقوانين ظالمة وضحايا بالآلاف طوال فترة حكم البعث الفاشي ومحو هوية الشريحة بكاملها ، إضافةً إلى مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة ، ومشكلة الجنسية المُتجذرة منذ تأسيس الدولة العراقية في عام 1921 وحجز الأراضي الزراعية في مندلي وخانقين وبدرة وزرباطية وغيرها من المناطق الفيلية المؤنفلة على الشريط الحدودي منذ عام 1975، وذلك بإعتبارها من جرائم الإبادة الجماعية وضد الإنسانية وإنتهاك الدستور والمواثيق والأعراف الدولية ، كما أنتقد المندلاوي ما وصفه بالتعتيم الإعلامي وعدم نقل وقائع المحكمة بثها بشكل مباشر من على شاشة القناة التلفزيونية الحكومية ( العراقية ) تحديداً ، وذلك أسوةً بغيرها من المحاكمات المُتعلقة بــ ( الدجيل ، والآنفال ، والإنتفاضة الشعبانية ، والتجار ) ، وعدم دعوة المظلومين وذويهم والأطراف السياسية التي تهمها قضية الكرد الفيليين ، داعياَ المحكمة إلى إعطاء الفرصة الكافية لتقديم دعاوى مُحكمة وقوية مسندة بالأدلة الثبوتية والأرقام الدقيقة ، وأبدى المندلاوي آسفه لإجراء المحاكمة تزامناً مع موعد الإنتخابات المحلية … معتبراَ أنه سيسهم في التعتيم على القضية بشكل كبير وعدم إيلائها الإهتمام المطلوب من قبل المسؤولين والمواطنين والمجتمع الإقليمي والدولي ، وهذا بحد ذاته يعد ظلامة أخرى تضاف إلى عذابات الكرد الفيليين ومأساتهم ، مطالباَ جميع العراقيين وأبناء هذه الشريحة المظلومة وقواهم السياسية الفاعلة في الساحة العراقية ، وخاصةً أبناء المُعذبين والمُهجرين والمُرحلين من الكرد الفيليين في كل بقاع الأرض ، وخاصةً في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الحضور إلى المحكمة وطرح مظالمهم أمام العدالة لأنهم من الشواهد والأرقام التي لا تقبل الشك واللبس . للإستفسار والمزيد من المعلومات ، الإتصال : –
Øالهاتف النقال : ( 07703939440 ) من داخل العراق

( 009647703939440 ) من خارج العراق .

Øبريد الحاج طارق المندلاوي : tairk86@yahoo.com
Øبريد جريدة صوت الفيلي : sotalfeyli@yahoo.com
Ø www.alfeyli.comعنوان موقع التجمع الفيلي العراقي :
Ø info@alfeyli.comبريد موقع التجمع الفيلي العراقي :