الرئيسية » مقالات » المستشفيات الاردنية والمصرية ومافية قتل الاطباء بالعراق لسحب اموال المرضى العراقيين

المستشفيات الاردنية والمصرية ومافية قتل الاطباء بالعراق لسحب اموال المرضى العراقيين

لنعرف من الفاعل.. علينا ان نعرف من المستفيد..

ظاهرة قتل الاطباء العراقيين.. والكوادر العلمية العراقية.. ومختلف القطاعات العراقية.. واستهداف المؤسسات الخدمية للقطاعات الزارعية والصناعية.. وما صرحت به الاردن اخيرا.. من مخططها لجذب ما يسمى (المرضى العراقيين) للعلاج وصرف اموالهم بالمستشفيات الاردنية بعد انخفاض عددهم.. نتيجة توجه المرضى العراقيين الى المستشفيات الاقليمية الاخرى.. هذا التصريح.. يكشف الاهداف و مخططات وراء هذه الظاهرة:

1. تهجير الكوادر العلمية والاطباء العراقيين لخارج العراق.. واضطرارها للعمل باسعار مخفضة اقل من سعر الاطباء وكوادر مواطني الدول الاقليمية..

2. منع نهوض القطاع الصحي والعلمي والصناعي والزراعي بالعراق.

3. خروج المرضى العراقيين وبالتالي اموال عراقية .. للعلاج خارج العراق. كنتيجة لقتل الاطباء..

4. جعل العراق سوق استهلاكية للبضائع الزراعية والصناعية الاقليمية المصرية والايرانية والسورية والاردنية وغيرها.. بسبب استهداف المصانع العراقية.. وبسبب السياسات الحكومية الداخلية المريبة التي تستهدف القطاع الزرعي.. وعدم حمايته..

السؤال هنا.. اين يذهب المرضى العراقية وبالتالي اموالهم.. ومن المستفاد من ذلك:

– كارتيلات المستشفيات الاردنية والمصرية والايرانية والسورية.. التي تذهب اموال العراقيين الى القطاعات الصحية في تلك الدول.. ويعمل الاطباء العراقيين فيها باجور مخفضة.. الخارجين من العراق بسبب استهدافهم.. وبسبب قتل اعداد كبيرة من الاطباء العراقيين.. كتهديد لبقية الاطباء..



اذن مافيات قتل العراقيين … وراءها الدول الاقليمية المصريين والسوريين والايرانيين والاردنيين والذين ينتفعون من عدم استقرار العراق.. وليس من مصلحتهم نهوضه.. وخاصة اذا ما علمنا ان الجماعات المسلحة.. انشط ا لعناصر الاجنبية فيها هم من المصريين.. والذين يمثلون اكبر حاضنة اجنبية للارهاب بالعراق.. وزعماء الارهاب الاخطر منهم كابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق.. وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. وابو يعقوب المصري مسئول تفجيرات القاعدة بالعراق وغيرهم الكثير الكثير..