الرئيسية » بيستون » في ذكرى إستشهاد أبطال الصقرالاحمر

في ذكرى إستشهاد أبطال الصقرالاحمر

لقد كان فشل الحركه المسلحه التي إندلعت في كوردستان بعد مماطلة السلطه البعثيه في تطبيق بيان (11 ) آذار بين القياده الكورديه آنذاك وحكومة البعث في عام 1974 أثر توقيع الطاغيه صدام مع شاه ايران , اتفاقية الجزائر المشؤمه وبعد قرار القياده الكورديه القاء السلاح بحجة حماية شعب كوردستان من الاباده .

لقد كان وقع الصدمه مؤلما ًلكثير من الشباب الملتحقين بالثوره خاصة ً من الكورد خارج الاقليم وبعد مرور فتره قصيره على إنهيار الحركه المسلحه من مجموعه من الشباب الكوردي المتشبعين بالمبادئ الثوريه والوعي القومي التقدمي بتشكيل منظمه مناضله هدفها الاستمراربالكفاح المسلح وضرب مقرات الحزب الفاشيستي المسيطر على مقدرات البلاد واغتيال رموزه الذين مارسوا الجرائم البشعه بحق المناضلين الكورد وتدمير المدن الكوردستانيه وترحيل الكورد الساكنين في خانقين ومندلي إلى وسط وجنوب العراق وسميت هذه المنظمه المجاهده بـــ(الصقرالاحمر ) وكان من مؤسسيها الشهداء ( سلام , جوامير , سلمان , جمال , عادل , شيرو ) . ومجموعه اخرى من الشباب كانت مهماتهم في الخط المدني للحركه وبعد تنفيذهم العمليه الاولى بتصفية أحد جلاوزوة السلطه وكان من الكورد القياديين في حزب البعث واغتيل هذا المجرم في وسط بغداد في لحظه تواجد الطاغيه صدام في احدى الوزارات القريبه من مكان الحادث ولكن بوشاية أحد المندسين من عملاء المخابرات العراقيه في تنظيم (الصقرالاحمر ) تم القبض على الابطال المنفذين للعمليه ومجموعه من شباب التنظيم وقد مورست اشد انواع التعذيب الجسدي بحق المناضلين الصامدين بوجه الطغاة وقد هرب اثنان من مقر الامن العام وهما ( الشهيد سلمان والشهيد جوامير ) وقد اصيب الشهيد سلمان بأطلاقات ناريه اثناء مطاردتهم للقبض عليهم .

وبعد محاكمات صوريه اعدت احكامها سلفا ً حكم بالاعدام على مجموعه منهم و بالسجن لاعوام طويله .

أعدم اولا ً الشهيدان (عادل عبد الكريم وجمال سعيد ) بتاريخ 30/1/1978 لقد صعدوا إلى المشنقه بكل اباء وشمم غير آبهين بالموت ولا متخاذلين للطغاة وكان يوم تشيعهم عرسا ً حقيقيا ً واحتفاليه تحدى بها المشيعون ازلام النظام بهتافاتهم وزغاريد النساء المشاركات في التشيع ان استشهاد هؤلاء الابطال انار الدرب لنا بمواصلة المشوار وحمل الرايه لاستمرار النضال حتى لايدب اليأس في قلوب الشباب الكوردي .

لنقف اجلالا ً ونحتفل بذكرى هؤلاء الابطال إذ لولا تضحياتهم وبسالتهم لم يكن بالامكان الدخول إلى المرحله الحاليه وتمتع الشعب الكوردي بحريته وتجربته الرائده في اقليم كوردستان… المجد والخلود لشهداء (الصقرالاحمر ) المجد والخلود لشهدائنا البشمركه الابطال .