الرئيسية » مقالات » تأبين شيخ بغداد في لندن

تأبين شيخ بغداد في لندن

اقام الديوان الثقافي العراقي في بريطانيا حفل تأبين لشيخ بغداد الدكتور حسين علي محفوظ الذي وافته المنية في الاسبوع الماضي في بغداد و ووري جثمانه الثرى في مسقط رأسه بالكاظمية ، وقد ترك العلامة محفوظ الذي كان يدعى ايضا بعاشق بغداد اكثر من 1500 مؤلف ما بين مطبوع ومخطوط ، وكان عضوا في مجامع علمية عديدة .
وقد بدأ الحفل بآي من القران الكريم تلاها المقرئ مصطفى مرجان ثم سرد مدير الحفل الاستاذ قيس عبد الكريم بعضا من مآثر الفقيد وآثاره ، وتحدث عن جوانب مهمة من حياته .
ثم قام الاستاذ شاكر شبع بالقاء كلمة وزارة الثقافة العراقية بالنيابة عن الاستاذ جابر الجابري الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة الذي أبى الا ان يشارك في هذا الحفل لتاكيد حرصه على رعاية الثقافة والمثقفين ومشاركتهم في افراحهم واتراحهم ، وقد اشاد في كلمته بجهود شيخ بغداد في رفد الثقافة العراقية والعربية بحثا وتأليفا وتحقيقا في مختلف صنوف المعرفة ، وقال بانه ترك وراءه منظومة متكاملة من الافكار والاراء تغني ميادين الثقافة وان رحيله هو رحيل رمز من رموز حضارة العراق وكنز من كنوزه المعرفية والثقافية .
ثم القى الدكتور عبد المحسن عباس استاذ المخطوطات العربية والاسلامية في جامعة اكسفورد البريطانية بحثا قيما عن حياة الفقيد واثاره وجهوده في نشر الثقافة والمعرفة ولا سيما في مجال تخصصه في التراث والتاريخ الاسلامي ودعا الى تحويل منزله الحالي بما فيه من مكتبة وموجودات اخرى تخص الفقيد الى متحف يستفيد منه الاجيال وفي ذلك تخليد لذكراه.
كما القى الدكتور علاء امين حبة رئيس جمعية رعاية العراقيين في بريطانيا كلمة ذكر فيها تفاصيل لقاءه بفقيد العراق الكبير اثناء زيارته الاخيرة للعراق وكيف انه وجده علما من الاعلام البارزين وموسوعة تراثية غنية ، فضلا عن صفاته الانسانية الاخرى كالتواضع وحسن الاخلاق ، وأكد على ضرورة تخليد ذكرى العظماء باطلاق اسماءهم على الشوارع او المدارس والمعاهد تقديرا للخدمات الجليلة التي قدموها طوال حياتهم المكرسة لخدمة العلم والثقافة والتراث.
واخيرا قام الدكتور حسين ابو سعود بالقاء كلمة الديوان الثقافي العراقي حيث قدم التعازي الى ذوي الفقيد متحدثا عن جوانب مضيئة من حياته وانجازاته العلمية الرائدة ولا سيما في مجال التقريب بين المذاهب الاسلامية من خلال كتابه الموسوم ( الوفاق بين المذاهب) والذي يؤكد بعد الدكتور حسين علي محفوظ عن النظرة الضيقة للاشياء وبعده عن الطائفية والمذهبية .
هذا وقد حضر الحفل لفيف من الشعراء والمثقفين وعلى راسهم نجل الفقيد الذي تقبل التعازي من الحاضرين .
وبعد انتهاء الحفل صرح الاستاذ فلاح شريف المسئول الاداري للديوان الثقافي العراقي بان الديوان قد ازمع على اقامة ندوة فكرية خاصة بالدكتور حسين علي محفوظ يحضره كبار العلماء والمفكرين يتزامن مع اقامة معرض خاص لكتب الفقيد ومؤلفاته ، حيث ابدى نجل الفقيد استعداده لاحضار جميع مؤلفات والده لعرضها في المعرض . 
– لندن