نداء

مقالات لنفس الكاتب

يخوض الديمقراطيون العراقيون واصدقاؤهم وحلفاؤهم وكل الخيرين، واصحاب مشروع اقامة الدولة المدنية في العراق، معركة ديمقراطية نبيلة وهم يتوجهون للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات. ويحظى الديمقراطيون، بتأريخهم المشرف، الخالي من الفساد والجريمة المنظمة والميليشيات والطائفية المقيتة، باعتزاز واحترام الجميع.

وفيما يقترب موعد التصويت في انتخابات مجالس المحافظات، 31 كانون الثاني 2009 ، فاننا ندعو جميع العوائل المندائية في ارجاء العالم الى ان يحثوا عوائلهم واقرباءهم واصدقاءهم على ان يمارسوا حقهم الدستوري في انتخاب ممثليهم الحقيقيين والمدافعين عن مصالحهم، وأن يصوتوا للمرشحين ضمن القوائم الانتخابية التالية:

بغداد /بابل /الديوانية: قائمة ” مدنيون 460
الناصرية / واسط / السماوة / كربلاء / ديالى: قائمة ” الحزب الشيوعي العراقي 307
في النجف / الأنبار: قائمة “مدنيون ديمقراطيون 180
البصرة: قائمة “التيار الوطني في البصرة 428
ميسان: قائمة ” التحالف الديمقراطي في ميسان 452
نينوى: قائمة “نينوى المتآخية 236
صلاح الدين: قائمة ” التآخي و التعايش السلمي 333

ان التصويت لهذه القوائم ومرشحيها سيدعم بناء الدولة المدنية الديمقراطية والعمل من اجل التغيير الايجابي الذي سوف يصب في مصلحة جميع أبناء الشعب، نساءً ورجالاً، دون تمييز في الدين والمذهب والقومية والانتماء السياسي. وهو يستجيب للاحساس بالحيف الذي لحق بنا وبعوائلنا جراء الارهاب والسياسة الطائفية المقيتة والتهجير القسري.
من اجل ذلك، ندعوكم الى منح الاصوات لمن اثبتوا نزاهتهم واخلاصهم في خدمة الشعب والوطن.

لنمنح اصواتنا إلى من قدموا التضحيات جيلاً بعد آخر، دفاعاً عن مصالح الفقراء والكادحين .. لنمنح أصواتنا لمن يسعى لتحقيق العيش الكريم للمواطن .. لنمنح أصواتنا لمن دافع ويدافع عن أطفال العراق وحقهم في التعليم والطفولة السعيدة وفي تعليم المرأة ومساواتها في الحقوق.. لنمنح أصواتنا لمن يناضل من اجل الانتماء للمواطنة أولاً ويمقت الطائفية والتعصب والاحتراب المذهبي.. من اجل هذا كله، ومن اجل توفير الأمن والأمان وخدمات الكهرباء والماء والصحة والتعليم والسكن وفرص العمل.. ندعوكم الى تأييد هذه القوائم والتصويت لها يوم السبت القادم، 31 كانون الثاني 2009.

لفيف من الديمقراطيين المندائيين في بريطانيا

26/1/2009