الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 27/ 1/2009

النشرة الاخبارية اليومية 27/ 1/2009

رئيس الوزراء الروماني يعين مستشاراً خاصاً للسيد تيودور
ستولوجانTheodor Stolojan 0
عين السيد اميل بوك رئيس الوزراء الروماني يوم امس الاثنين المصادف 26/1/2009 السيدة اندريا فاس Andrreea Vass مستشاراً شخصياً في الهيئة الاستشارية للسيد تيودور ستولوجان – الذي عين رئيساً للوزراء من قبل السيد ترايان باسيسكو ثم قدم استقالته – .
وقد صرح السيد ستولوجان بانه على اتصالٍ دائمٍ مع السيد بوك للتشاور بشان المشاكل المتعلقة بالمجال الاقتصادي اضافةً الى انه سيشارك في اجتماعات الحزب الديمقراطي الليبرالي PDL المتعلقة بالجانب الاقتصادي مضيفاً بان في نيته تشكيل قسم خاص للتشاور والتحليل المعلوماتي وسيكون مرتبطاً برئيس الوزراء وسيتالف من ذوي الاختصاص في الاقتصاد .
((الخبر نشر في صحيفة Romania libera الناطقة باللغة الرومانية والصادرة يوم الثلاثاء المصادف 27/1/2009 ))

تصريح لوزير الخارجية الروماني Cristian Diaconescu في بروكسل
صرح السيد كرستيان دياكونسكو وزير الخارجية الروماني يوم امس الاثنين المصادف 26/1/2009 ، بان رومانيا لم تستلم لحد الآن طلباً من الحكومة الامريكية في مشاركتها مع الدول الاخرى لاستقبال بعض من سجناء معتقل غوانتاناموالامريكي ممن اتهموا بجريمة الارهاب والذين تم احتجازهم في هذا المعتقل منذ عام 2001 عندما قامت القوات الامريكية باجتياح افغانستان واسقاط حكم طالبان.
واوضح السيد الوزير انه في حال طلب امريكا هذا الشيئ من رومانيا فان الجهات المسؤولة في بخارست، ستتخذ قراراً بعد محادثات تقوم بها مع حلفائها من دول الاتحاد الاوربي وكذلك مشاورات على المستوى الوطني للتصويت على الموافقة للمشاركة في استقبال سجناء معتقل غوانتانامو الامريكي.
((الخبر نشر في صحيفة Romania libera الناطقة باللغة الرومانية والصادرة يوم الثلاثاء المصادف 27/1/2009 ))
العلاقات بين رومانيا وجمهورية مولدوفا و أوكرانيا 
إن للعلاقات بين رومانيا و كل من جمهورية مولدوفا و أوكرانيا صبغة متميزة منذ انهيار الاتحاد السوفيتي ، حيث يعيش في البلدين المجاورين اللذين يضمان أراضي رومانية تاريخية – أكثر من أربعة ملايين مواطن من أصل روماني أي ما يقارب ربع سكان رومانيا الحالية . ولم تنجح الإدارات التي توالت بعد إنهيار النظام السوفيتي في الثمانية عشر عاماً الأخيرة، في منح أولئك السكان الرومانيي الأصل جميع حقوقهم المُسْتَحَقَة .
كان هذا هو الموضوع الذي ناقشه وزير الخارجية الجديد – كريستيان دياكونيسكو الأسبوع الماضي في جمهورية كل من مولدوفا و اوكرانيا مع مسؤولين رفيعي المستوى بما فيهم رئيس جمهورية مولدوفا – فلاديمير فورونين و رئيس أوكرانيا – فيكتور يوشنكو. وقد قدم نظيره الأوكراني في كييف – فولوديمير أوكريزكو Volodimir Ogrizko – ضمانات بأن بلاده ستستأنف مراقبة أوضاع الأقليات الرومانية والأوكرانية وهي عملية علقتها أوكرانيا منذ عام . وهناك آمال في التوصل من خلال هذه الآلية التي من المفترض أن يُعقد اجتماع للمتخصصين يُنَظم كل ستة أشهر – للتوصل إلى صياغة بعض التوصيات التي ستُوجه إلى حكومتي البلدين ، الهدف منها تحسين معيشة الأقليات القومية، ومشاكلها تتعلق أولاً بحق التعليم باللغة الأم بالنسبة لأكثر من أربعمائة ألف روماني يعيشون في منطقتي – تشيرناووتس و أوديساCernauti , Odesa .
كما تم التباحث حول طلب أوكرانيا بزيادة عدد المؤسسات التعليمية باللغة الأوكرانية لصالح الأقلية الأوكرانية التي يبلغ تعدادها ستة وستين ألف شخص ويعيشون في شمال رومانيا – يعرفون باسم – الهوتوليون hutuli وكذلك في جنوب شرق البلاد في منطقة دوبروجيا و في جنوب غرب رومانيا في منطقة بانات . أما بالنسبة للرومانيين الذين يعيشون عند الحدود مع أوكرانيا وجمهورية مولدوفا أيضا ، فيبقى المشروع الخاص بتوقيع اتفاق حول التنقل الحر عبر الحدود في نطاق لا يتجاوز الثلاثين كيلومتراً والذي يسمح للقاطنين في المنطقة بالتجارة دون الحصول على تأشيرة دخول يبقى مفتوحا . وأخيراً أبرزت زيارة وزير الخارجية كريستيان دياكونيسكو العلاقات الاقتصادية الثنائية بين رومانيا و أوكرانيا و خاصة على خلفية الظروف المترتبة عن أزمة الغاز الروسي الذي يعبر الأراضي الأوكرانية لكن فيما يتعلق بموضوع تحديد الجرف القاري بين البلدين في البحر الأسود- المنطقة الغنية بالنفط والغاز والتي قد تعتمد رومانيا عليها مدة ثمانية عشر عاماً دون الحاجة الى مصادر أخرى.
ومن المتوقع أن تصدر محكمة العدل الدولية في لاهاي قراراً بشأنها في الثالث من شهر شباط المقبل- وكان لمسؤولي البلدين في هذه القضية مواقف متحفظة مع ذلك فإن وزير الخارجية الروماني قال بهذا الخصوص:
“إن الوقت مبكر للتكهن بمضمون قرار محكمة لاهاي ولا يجب أن نقوم بمضاربات في هذا الموضوع . إن القرارالذي سيتوجب تنفيذه يحمل في جنباته عاملاً سياسياً ، حيث يتوجب التركيز على مواضيع أهم ذات طبيعة إقليمية ودولية ، والتي تعتبر دلائل إيجابية في العلاقات بين رومانيا وأوكرانيا.

((الخبر نشر في صحيفة Romania libera الناطقة باللغة الرومانية والصادرة يوم الثلاثاء المصادف 27/1/2009 ))

بقاء القوات الرومانية في العراق لغاية 31/7/2009
نشرت صحيفة Romania Libera في عددها الصادر يوم الثلاثاء المصادف 27/1/2009 خبراً اوضحت فيه بان القوات الرومانية والتي يبلغ تعدادها (350) جندياً والعاملة في العراق من اجل تدريب القوات العراقية وتقديم الدعم الفني و اللوجستي لها، سوف تنسحب بشكل كامل من العراق في نهاية تموز من العام 2009، حسب تصريح المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع العراقية .