الرئيسية » مقالات » صوت حاج زعيبل ليس للبيع

صوت حاج زعيبل ليس للبيع

أستغرب حاج زعيبل حين شاهد مدير الثانوية( الاستاذ ملا قاسم ) وهو يحمل فوق رأسه ( نضدة ) بطانيّات ، وقال في نفسه :
( هذا قويسم مايشبع من الدنية . هم مدير ثانوية ، وهم صار ملّه ، وهسه يفتر على البيوت ايبيع بطانيّات !!!)
أقترب ( استاذ ملا قاسم ) من زعيبل وسلم عليه ثم قال له :
( اخي اشبيك صافن!! افتحلي باب الديوانية خل ادخل ، رقبتي انكسرت من البطانيات )
فقال زعيبل وهو مشدوه :
– ( استادي .. ملاتي ، انا مااريد اشتري بطانيات )
– ( اخي دفتح الباب وخل ادخل وبعدين نتفاهم )
فتح الحاج زعيبل باب ديوانيته المطل على الشارع فدخل ( استاذ ملا قاسم ) وطرح البطانيات ارضا ثم جلس وهو يلهث فقال له الحاج زعيبل :
– ( ملاتي، انا مااريد بطانيات ، اذا عندك ملابس داخلية او ملابس حريمي طلعهن خل اراويهن لأم جعفر)
– ( حجي ..خل اجر نفسي . هاي البطانيات مو للبيع ، هاي هدية من الدكتور الجعفري )
– ( الدكتور الجعفري موديلي هدية !! شنهي بوية عرفة، ولفة )
– ( نعم بطانية الك وبطانية لزوجتك وفوكاهن ورقتين خُضر )
– ( وبعد شنهي ؟)
– ( والخير ليكدام ، من تفوز قائمة الاصلاح الوطني راح الخير يغركك )
– لابالله بهاي وكفو . انتم سيف المجرب ، بسلامتكم كلشي تمام ، الدنية مضوية ولارشوة ولافساد ولامحسوبية ولانهب ولالغف )
– ( حجي اعرف قصدك .. احنه نختلف . اللي تحجي عنهم همه جماعة المجلس والفضيلة والصدريين . احنه نختلف ، جربنه وشوف )
– ( هي هم هلشكل، راح نصير حقل تجارب . هسه المهم شنو المطلوب مني)
– ( المطلوب كلش بسيط ، تنطينه صوتك ، تنتخبنه يعني )
– ( الله كريم . ايصير خير )
– ( لاحجي مو هلشكل ، لازم تقسم بالقرآن.. اتكول وحق هذا القرآن انتخب قائمة الأصلاح الوطني )
– ( بس ملاتي هذا مايجوز ، هذا باطل وحرام، هذا شراء ذمم )
– ( حجي، الحرام والحلال شغلتنه ، احنه انحلل ونحرم بكيفنه ، انت احلف وماعليك )
– ( بس هاي شوية، حرك ايدك، زودني بطانية وورقة ، معقوله صوتي هيجي رخيص عدكم )
– ( اخوية هذا هو السعر، كل صوت ببطانية وورقة )
– ( زين ملاتي عندي فكرة :
طبعا انت سامع ببيع( الأخضر) ، من جنّه نشتغل بتجارة التمور ، جنّه نشتري من الفلاحين محصول النخل( بالأخضر) يعني نشتري المحصول مال عشر سنوات ليكدام ، فقصدي ليش ماابيعك صوتي مال عشر سنوات )
– ( لا انا مخول بشراء اصوات هذا الموسم فقط )
– ( وداعتك السنة الجاية الاصوات تغله ، اشتروا اصوات مال عشر اسنين وريحوا بالكم)
– ( لا اخي لا )
– زين شيخنه روح اخذلك فرّه وخليني للاخير
– ليش حجي ؟ خير البرعاجله
– مثل ماكتلك ، روح علبيوت الثانية لايجي واحد يغلبك ويشتري أصواتهم.
وبعد خروج( الاستاذ ملا قاسم) بفترة قليله طُرق باب حاج زعيبل بقوة ولما فتح الباب وجد على الباب الشيخ ( ابو تبارك ) يضع ( نضدة) بطانيات فوق عمامته البيضاء . فقال حاج زعيبل :
-( شيخنه بعنه وخلصنه .. اجو شرّاية قبلك )
– ( دفتحلي الباب وبعدين نتفاهم )
دخل الشيخ ( ابو تبارك ) وطرح البطانيات ارضا وجلس وهو يلهث ثم عدّل عمامته وقال :
– ( بكم بعتم )
– ( نعمة شيخنه ..نعمة ، بعنه الراس ببطانيتين اوياهن ورقتين ، يعني انا وزوجتي انطاني استاد ملا قاسم اربع بطانيات واربع اوراق )
– ( هذا لايعقل !! انا اعرف انهم يدفعون بطانية واحدة ومئة دولار عن الصوت الواحد )
– ( شيخنه انت وين تحجي ،السوق انحرك والاسعار كاعد ترتفع ، تدري (علاوي) شكد يدفع ؟ 500 دولار. والشيوعيين ايدفعون ست مية.بس احنه فضلناكم على العلمانيين لان انتم خوش ناس وجربناكم وشفناكم وشفنه نزاهتكم ، فحركوا ايدكم اشوية. قابل انتم خسرانين!! اشو ايران مامقصرة )
– ( طيب راح ادفعلك ثلث بطانيات و300 دولار مقابل كل صوت )
– ( بس شيخنه انا بعت وحلفت ، شلون راح انرهمهه من الناحية الشرعية ؟ )
– ( حجي: يجوز لك شرعا تغيير رأيك ، بعدين احنا هم ندفع اكثر وهم المرجعية ويانة ، فانت راح تربح دنية وآخره )
فُتح باب الديوانية بصورة مفاجئة ودلف الاستاذ ملاقاسم الذي يبدو انه كان يسترق السمع واخذ يصرخ كالمجنون:
– ( شوفوا جماعة شهيد المحراب ، والله الا نحرك السوك عليكم)
– ( يااخي ليش اتصير عصبي كلمن ياخذه رزقه)
– شلون مااصير عصبي شيخنه ، وهاي ثالث مرة تزوّد عليه . تصرفك مخالف للشرع.
– اخي هذا سوق اللي يدفع اكثر يشتري
– انتم عملاء واموالكم حرام بينما احنه اموالنه حلال ، احنه ندفع من اموال الدكتور الخاصة بينما انتم ايران تدفع الكم .
– منين الدكتور الجعفري جاب هاي الفلوس ؟ عبالكم الناس ماتعرف !! هاي كلهه اموال سحت وحرام.
– لا مو صحيح . الدكتور صارله سنين مسؤول عن توريد البطاقة التموينيه والله رزقه رزق حلال، مو مثلكم عملاء لايران.
– وعاد هي اشلون حصة تموينية ، والله بيوم القيامة راح ايجوّونه بكل هاي المواد الفاسدة اللي قبض وراهه ملايين حرام
قاطعهم زعيبل قائلا:
– ولكم بسكم فضحتونه ، عيب عليكم تنشرون غسيلكم الوسخ بديوانية الحسين ، يله اطلعوا انه صوتي مو للبيع. لو تدفعون اموال ايران كلهه ماابيع صوتي.صوت زعيبل مو للبيع …صوت زعيبل مو للبيع
ثم ( تهدّل ) وراح يلطم باغنية حرّف كلماتها:

الصوت صوتي، والنغم الحاني
والناس ناسي ، وما ابيع انساني
***
الصوت صوتي، وما ابيعه بكل ثمن
هي محنه ، اتروح وي كل المحن
انه ماساوم على بيع الوطن
الكاع كاعي ، والوطن وجداني
والصوت صوتي، والنغم الحاني
****
الصوت صوتي والجروح اجروحي
وياهو ارحم علجرح من روحي ؟
آنه دمعات الوطن من نوحي
شلون ابيعه !! وشرد اكل لحزاني
الصوت صوتي، والنغم الحاني
****
الصوت صوتي ،والوطن معبوده
وآنه كل زودي تره من زوده
انه انذل لو عبرت احدوده
شلون ابيعه لتركي لو ايراني
****
الصوت صوتي والنغم الحاني
والناس ناسي وما ابيع انساني