الرئيسية » نشاطات الفيلية » مؤسسة شفق ومنظمة البيت الكوردي تحضران الجلسة الأولى لمحاكمة المسؤولين عن جريمة العصر..

مؤسسة شفق ومنظمة البيت الكوردي تحضران الجلسة الأولى لمحاكمة المسؤولين عن جريمة العصر..

بتاريخ 26/1/2009 حضر وفد يمثل مؤسسة شفق للثقافة والإعلام للكورد الفيليين ومنظمة البيت الكوردي وقائع الجلسة الأولى لمحاكمة المسؤولين عن جريمة العصر جريمة تهجير الكورد الفيليين وتغييب أبنائهم فكان يوم السادس والعشرين من كانون الثاني يوماً تاريخياً في حياة هذه الشريحة المظلومة…

فقد تم توجيه الاتهام إلى ستة عشر من رموز النظام الدكتاتوري السابق ومنهم طارق عزيز وعلي حسن المجيد ووطبان وسبعاوي التكريتي ومزبان خضر هادي.
شهدت الجلسة الأولى مطالعة الادعاء العام أشار فيها إلى تاريخ الكورد الفيليين وأصالة عراقيتهم ودورهم في بناء وتطور العراق كما أشار فيها إلى خرق الثوابت الإنسانية من جانب السلطة، كما أكد على إن الإجراءات التي أتبعت ضد الفيليين كانت مخالفة لجميع الداتير العراقية منذ تأسيس الدولة العراقية في بداية القرن الماضي حتى سقوط النظام.
من جانب آخر أدت الإجراءات الأمنية إلى تأخير هيئة الدفاع عن الحق العام من حضور الجلسة الإفتتاحية لمدة تجاوزت أكثر من ساعة ونصف، وهذه الحالة أدت إلى توتر نفسي كبير من جانب الإخوة الحقوقيين، حدث هذا في وقت أن هيئة الدفاع عن المتهمين قد حضرت قبل بدء الجلسة، في هذه الحالة لابد أن تأخذ الجهات المسؤولة هذه الحالات على محمل الجد فهل يصح حضور محامي الدفاع بعد بدء الجلسة بأكثر من ساعة ونصف بالخصوص في قضية خطيرة مثل قضية كارثة تهجير الكورد الفيليين وتغييب أبنائهم؟