الرئيسية » الآداب » اصدارات كوردستانية

اصدارات كوردستانية

كوردستان
أشرس هجمة بالسلاح الكيمياوي
اعداد: منظمة v.i.s.d.p الألمانية
ترجمة: ناصح ابراهيم دزه يي
كما هو معروف أنه في منتصف شهر اذار عام (1988) قصف المدنيون الكورد بالسلاح الكيمياوي من قبل الجيش العراقي الذي جهز من قبل الشركات الألمانية الاتحادية المنتجة لهذه الاسلحة الفتاكة والقاتلة والتي أوقعت الحكومة الألمانية بموقف متأزم وحتى فرضت الحكومة الألمانية ووزير خارجيتها على تلك الشركات قطع علاقاتها مع النظام الايراني والعراقي، لأنه لا يستبعد على ارسالهم بأبشع من تلك الاسلحة للنظام الايراني، وهكذا أتخذت الصمت موقفا لها امام تلك الجرائم رغم جهود الخيرين منذ عام (1984) فقد كان الجدل قائما في الصحف وعلى مستوى ممثلي البرلمان للحيلولة دون تقديم مساعدات ممنوعة كهذه.
فقد دعا كل من هانس براند أحد الشهود والناطق بأسم المنظمة العالمية international medico في (9-4-1988) الى مسيرة احتجاجية من قبل الشعب الألمانى و كذلك تيلمان ضول شارك في المظاهرة الاجتماعية وهو احد الشخصيات الاجتماعية في المانيا الاتحادية و مراقب للقوميات المهددة بالابادة في العالم الثالث وحثا الى منع تلك الشركات بتحويل الغازات السامة ودعيا لتشكيل لجنة برلمانية لفضح وأثبات الحقيقة و تقديم الجناة للمحاكمة و تعويض للمتضررين وطلبا طرد السفير العراقي من بلادهم كونه يشكك بلا استحياء بجريمة حكومته.
وهكذا استمرت الجهود الحثيثة لمشاركة المحاكم مع المنظمات العالمية (ميدكو) لتقديم برنامج مساعدة ضد الهجمة السامة.
جدير بالذكر الكتاب يتناول ضمن محاور الهجوم الكيمياوى على مدينة حلبجة الشهيدة في (16-3-1988) والانتفاضة الكوردية ونظرة نحو الماضى والمدن والقرى المبادة بالسلاح الفتاك ويستطرد لذكر الشركات الأجنبية التي مولت النظام العراقى والتجارة بالموت في حرب الخليج فضلا عن اعترافات شهود العيان للجريمة من الجنود والاطباء في المنطقة والسياسيين و كذلك الناجين من الجرحى.

Taakhi