الرئيسية » بيستون » جريمة العصر

جريمة العصر

ان محاكمة المسؤلين عن إبادة الالاف من الشباب الكورد الفيليين هي بحد ذاتها ادانه لنظام عنصري فاشيستي قل نظيره في العصر الحديث ومهما تكن الاحكام قاسيه بحق الجناة فإنها لن تعوض عن دماء شهدائنا واذلال عوائلنا بمصادرة املاكهم ورميهم في حقول الالغام على حدود ايران ولكن من جهه آخرى تكشف هذه المحاكمه مدى تعطش الطاغيه وازلامه لسفك دماء ابناء هذا البلد واملنا بالمسؤلين في رئاسة الجمهوريه ورئاسة الحكومه والبرلمان دعم عوائل الشهداء وتوفير الامان لهم عند ادلائهم بشهاداتهم امام القضاة اسوة ً بما نقلت حكومة اقليم كوردستان بتعيين المحامين للدفاع عن حقوق ذوي الشهداء وتوفير الحمايه اللازمه لهم …

ان حقوق الكورد الفيليين امانه باعناق الجميع اذا اردنا ان ننصف كل من تعرض للظلم والاستبداد في هذا البلد العظيم .