الرئيسية » مقالات » رسالة من مواطن عراقي الى سكرتير الامم المتحدة السيد بان كي مون…

رسالة من مواطن عراقي الى سكرتير الامم المتحدة السيد بان كي مون…

ان شخصية السيد بان كي مون لا تحتاج الى تاريخ، فهو سكرتير اكبر واهم منظمة دولية في العالم (هيئة الامم المتحدة) ومجلس الامن المنبثق منها ، هذا الرجل الاسيوي معروف عنه انه يملك وجه اللاعب المحترف للعبة القمار “البوكر” .. عيون صغيرة مصنوعة من زجاج ووجه غير معبر نراه في خطاباته امام تلفزة العالم كتلميذ صغير يقرأ النشيد الوطني بمناسبة رفع العلم .

هذا انطباعي عنه فقد تغير هذا الوجه واصبح اكثر تعبيراً بعد زيارته لغزة بحماية اسرائيلية ورغم انه لن يصل الى عمق الدمار الحاصل الا انه اخذ يُصرح بان التدمير الذي حصل في غزة آلمه وازعجه وجعله يؤكد على استعمال الاسرائيليين للاسلحة المحرمة دولياً.

انا كرئيس محامين بلا حدود اناشد سكرتير هيئة الامم المتحدة ان يعلن ذلك برسالة خطية يرسلها الى محكمة الجانيات الدولية معتبراً نفسه شخصاً شاهداً على ماراى وماحصل ومؤكداً على استعمال اسرائيل للقنابل الفسفورية طالبا بموجب التركيب الهيكلي للمحكمة وصلاحيات مجلس الامن بالبدء بالتحقيق والسير فيه لاحالة القادة الاسرائيليين الى القضاء ضمن صلاحيات المدعي العام بالمحكمة .

هذه الخطوة فيها جوانب متعددة ومفيدة الى مصداقية هيئة الامم المتحدة:

1- تعيد المصداقية الى مواقف هذه المنظمة المهمة.

2- تنصر الضعيف الذي يجب ان تعتبره ضمن اهدافها.

3- تطبق الشرعية الدولية وتفعل قانون حماية الشعوب والالتزام باتفاقية جنيف الرابعة والاتفاقيات الدولية حتى لا تتكرر المآساة مرة اخرى.

4- تكبح جنون الفاشية الاسرائيلية الحالية وتعطي زخماً قوياً للشعوب التي تريد حريتها وتسعمل حقوقها في الدفاع عن النفس وكون هذه المقاومة ليست ارهاباً وانما حقاً شرعياً تملكها شعوب العالم بموجب الاتفاقيات الدولية والقوانين الدستورية الدولية.

اذا نجح العزيز بان كي مون باتخاذ هذا الموقف سيكون له ذكر في التاريخ وعليه ان يتوقع ان الولايات المتحدة ستعمل على ازاحته من المنصب بالتعاون مع اسرائيل .

ولكن موقفاً مشرفاً واحداً سيخلد بالتاريخ كما خُلد الكونت برناديت ممثل هيئة الامم المتحدة عندما قتلته اسرائيل في حربها وطغيانها على فلسطين في الاربعينات.

هذه المشاعر انسانية مبلورة تتطلب من السكرتير ان يقف الموقف الصحيح والناصح والمنصف للشعب الفلسطيني الذي قدم الاف الشهداء والجرحى وله الشكر والاعتزاز مع الاحترام.


المستشار القانوني خالد عيسى طه رئيس منظمة محامون بلا حدود