الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 26/1 /2009

النشرة الاخبارية اليومية 26/1 /2009

 طرد ضباط رومانيون من الجيش.
اشارت مصادر مطلعة في وزارة الدفاع الرومانية ان 300 – 400 ضابطاً من العاملين فيها سوف يطردون، بسبب قرار المجلس الاعلى للدفاع (CSAT) حيث يهدف القرار الى تقليص ما يقارب 20 % من وظائف هذه المؤسسة 0
واوضحت نفس المصادر ان قرار المجلس الاعلى للدفاع لم يأت مفاجئاً حيث جاء متزامناً مع الدعوة الى تخفيض الصرف العام والقضاء على البيروقراطية، كما يقول المحلل العسكري كورنيل كو ديتسيا Cornel Codita 0
من جانبه اعلن الرئيس الروماني ترايان باسيسكو في اجتماعٍ له مع اعضاء المجلس الاعلى للدفاع، موضوع اعادة تنظيم التشكيلات المركزية لوزارة الدفاع الرومانية 0 اما من ناحية القرار الذي صدر حيث اتخذ بدون اعطاء حلول اولوية مثل دخول هؤلاء المنتسبين في اجازة زمنية قبل طردهم من التشكيلات المركزية لوزارة الدفاع والتي تتكون من هيئة اركان الجيش ودوائر التجهيز العسكري والخدمات والشعبة السياسية للدفاع والمديرية العامة للمعلومات والدفاع ودوائر الموارد البشرية ومفتشية وزارة الدفاع والشعبة القضائية والادارة المالية والحسابات ومديرية العلاقات العامة 0
وفي هذه التشكيلات وحسب معلومات مقدمة من قبل وزراء سابقين للدفاع، تبين ان ( 1500 الى 2000 ) شخصاً هم من سيعمل فعلاً ضمن تشكيلات وزارة الدفاع الرومانية 0
(( نشر هذا الخبر في جريدة evnimentul الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الاثنين المصادف 26/1/2009 ))
رومانيا وسنتان اخر في ظل الازمة الاقتصادية العالمية 0
تشير مصادر مطلعة في مجال الاقتصاد، ان الوضع الاقتصادي في رومانيا سيبدأ بالتحسن نهاية هذا العام 2009، الا ان عودة الاقتصاد الى ما كان عليه في عام 2007 يتطلب تخطيط اقتصادي جاد ولمدة سنتين الى ثلاث سنوات على الاقل، ومن الخطط الموضوعية لعودة الاقتصاد الروماني الى وضعه الطبيعي هي استرجاع قوة الاسواق الدولية التي تأثرت بدورها بالازمة المالية العالمية 0
ووفقاً لما قاله السيد كريستيان يونسكو Cristian Ionescu ومدير مؤسسة COFACE الرومانية، بان الحكومة ليس لها القدرة على تخليص ( انقاذ ) البلد من هذه الازمة حالياً خصوصاً وان الاقتصاد الروماني قد تاثر بصدمة كبيرة بسبب الازمة المالية العالمية الخارجية بعد سنواتٍ قلال من حالة الانتعاش الاقتصادي الذي مرت به رومانيا في السنوات الاخيرة 0 وان رومانيا في هذه اللحظة ليس لها ما يحفز النمو الاقتصادي، لان القطاعات الثلاث التي يستند عليها هذا النمو، متاثرة ايضاً بالازمة المالية العالمية حيث تلكؤ قطاع البناء وقلة الاستثمارات في هذا المجال على وجه الخصوص وارتفاع نسبة البطالة في البلد عما كانت عليه خلال السنوات السابقة والتي من المتوقع ان تزداد هذه النسبة لتصل الى 8% خلال العام 2009 على ما كانت عليه في العام 2008 0
(( نشر هذا الخبر في جريدة evnimentul الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الاثنين المصادف 26/1/2009 ))