الرئيسية » الآداب » قصة اعتراف ……؟

قصة اعتراف ……؟

بعد أن تراكمت عليه الهموم والآلام … شعر بضيق في صدره يكاد أن يكتم عليه أنفاسه … خرج هائما على وجهه …مستجديا يبحث هنا وهناك عن أحدا ليشكو له الحال .. وينفض عن نفسه غبار الآثام … وليبوح عن ما يثقل كاهله في متاهة الأيام
طاف كثيرا… وبحث طويلا ليقوده قدماه أخيرا إلى حديقة في أطراف المدينة… ليشاهد شيخا عجوزا …يجلس وحيدا وقد عاركته السنين …
و صاحب مسارات الزمان والقدر المبين …
حياه بابتسامة رقيقة وجلس بجانبه …. أحس ببعض الأمان وزاده على ذلك نشوة مبادلة الشيخ له بابتسامة رقيقة بعث فيه بعض الروح . تمهل قليلا … واسترجع ما تبقى من قواه … لينضب لديه رغبة جامحة ببوح ما يثقل كاهله وما آل إليه ليلاه .. وبدء بلا أي تردد بسرد ما يؤرق القلب كشريط من الأحداث …. روى له كل شيء وفض ما في القلب من الآلام من مهده …. نعم قص لذاك الشيخ ما يعذبه طوال هذه السنين وما يكدر قلبه الحزين …
وعندما انتهى من سرد ما يكدره التفت إلى الشيخ العجوز فرآه ما زال مبتسما ينظر في الأفق بعيون ثابتة … تنفس الصعداء بإطلاق آهة ليرفرف معها الروح طائرا إلى فضاءات الحياة واحس بأنه قد أزال ذاك الحمل عن كاهله وأراح القلب من عذاباته .
وهم بالنهوض واقفا وشامخا ليشكر ذاك الشيخ على سعة صدره وسماعه إلى ألامه . فربت على كتف الشيخ قائلا له : شكرا لك لقد أثقلت عليك كثيرا فأعذرني أيها الشيخ الجليل .
عندها التفت إليه الشيخ مبتسما وواضعا يده فوق أذنه وإشارة إلى انه أصم وأبكم …..؟؟؟؟ 


Duhok Kurdistan