الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 21/1 /2009

النشرة الاخبارية اليومية 21/1 /2009

احالة ادريان ناستاسي الى المحكمة.
تم احالة ادريان ناستاسي، رئيس وزراء رومانيا الاسبق، الى المحكمة من قبل المدعين العامين (المحققين) للمديرية الوطنية لمكافحة الفساد، بصحبة المفتش العام السابق في المفشية العامة للبناء، ايرينا ژيانو وثلاثة اشخاص اخرين في قضية “جائزة الجودة”، الحدث المقنع الذي نظم في عام 2004 لجمع مبالغ معينة من الشركات لاجل دعم الاشتراكي الديمقراطي في حملته الانتخابية لرئاسة رومانيا، حيث تم تحديد 26 شباط موعداً للجلسة الاولى من قبل المحكمة العليا للنقض والعدل.
وفقاً لـ NewsIn، فان ناستاسي متهم لإستخدام نفوذه وسلطته كرئيس حزب لاجل الحصول على الاموال والسلع او مزايا اخرى غير مستحقة لنفسه او لاشخاص اخرين بشكل مستمر.
أن لائحة الاتهام التي أعدها المدعين العامين للمديرية الوطنية لمكافحة الفساد كشفت ان، خلال السنة الانتخابة 2004 ، قامت مفتشية الدولة للبناء، تحت ادارة ايرينا ژيانو، بتنظيم ندوة بعنوان “جائزة الجودة في البناء”. في الواقع ، الندوة المنظمة كانت تمثل قناعاً لجمع الاموال لحملة الانتخابات الرئاسية لادريان ناستاسي ، من خلال إنشاء رسوم لاجل الاشتراك في الندوة. ورسوم المشاركة في الندوة كانت بالشكل التالي 5 مليون لي تدفع من قبل الأفراد و 15 مليون لي تدفع من قبل الشركات والاشخاص الاعتباريين.
ان الاموال المجمعة من الرسوم المدفعة، التي بلغت 67.463.972.430 لي، كان ينبغي، تحويلها الى ايرادات ميزانية المفتشية، بموجب القانون، وهي مؤسسة عامة لكن وطبقاً للمحققين، ان ايرينا باولا ژيانو، وبدعم من ديانا كاسبروفيتشي، ومخالفة للقوانين، قد أمرت بدفع تلك الرسوم التي جمعت، مباشرة الى اربعة شركات ويسيطر على الشركات بوغدان بوبوفيتش وايوانا بوبوفيتش. اسماء تلك الشركات هي (SC MEDIAGLOBE INVEST SRL, SC URBAN CONSULT SRL, SC AXA MANAGEMENT SRL, SC CONTUR MEDIA SRL).
وفقا للمديرية الوطنية لمكافحة الفساد فان الشركات المشاركة في تنظيم الحدث جمعت رسوم المشاركة وتقاعدت مع شركات اخرى لاجل أداء الخدمات لتنظيم الندوة لتغطية الفرق بين المبالغ المحصلة من المشتركين والنفقات الفعلية، الشركات الأربع المذكورة أعلاه قد تعاقدت مع شركة أخرى، S.C. AROUND S.R.L.، ويسيطر عليها كل من بوغدان بوبوفيتش وايوانا بوبوفيتش، الفعاليات الاساسية المنفذة من قبل هذه الشركة هي خدمات التنظيم و التحظير.
ووفقاً لآراء المحققين، فان القصد من تلك العقود هي لتبرير 92٪ من إجمالي الإنفاق العام المتمثلة بمجموعة واسعة من الخدمات التي لم تنفذ في الحقيقة.
وفي وقت لاحق، لاجل تضييع مصدر الأموال، من خلال عمليات غسل الأموال بعدة طرق مثل (نقل ملكية الأسهم، وزيادة رأس مال الشركات، وعقود وهمية لبيع أراضي وتقديم الخدمات)، نفذت جميع تلك العمليات من خلال شركة S.C. MEDIA ON S.A. و شركة S.C. FORUM INVEST S.A. و مؤسسة INVEST ويسيطر على كل من الزوجين بوبوفيتشي، ان مبلغ 53.256.338.838 لي حول من حسابات شركة AROND الى حسابات شركة Eurografica المحدودة.
اوضحت المديرية الوطنية لمكافحة الفساد، ان من مجموع تلك المبالغ، دفع كريستيان ميهايل فاسيلى، مبلغ 33.841.734.455 لي، وهي تمثل ما يعادل المبالغ المدفوعة للحملة الانتخابية لادريان ناستاسي مثل (الدفاتر ، والقمصان، والتقويمات، والنشرات، والولاعات، مخصصة ومشخصة باسم وصور لادريان ناستاسى) اضافةً الى ذلك فان ناستاسي حصل بنفس الطريقة على مبالغ غير مبررة من شركة S.C. VERTCON S.A. حيث تسيطر على هذه الشركة ايرينا باولا ژيانو ومجموعها 382.172.020 لي، وهو ما يعادل قيمة المواد للدعاية الانتخابية وغيرها من التكاليف المتحملة لنفس الغرض ايضا.