الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع ومبعوث النرويج للسلام في الشرق الأوسط جون هانسن باور

حواتمة يجتمع ومبعوث النرويج للسلام في الشرق الأوسط جون هانسن باور

 • دعوة النرويج والاتحاد الأوروبي إلى إدانة العدوان الوحشي الإسرائيلي
• سحب قوات المعتدين وفك الحصار وفتح المعابر ضرورة فورية
• لا سلام في الشرق الأوسط بدون رحيل المحتلين عن جميع الأراضي العربية المحتلة وضمان حقوقنا الوطنية بتقرير المصير والدولة والعودة

عقد نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اجتماع عمل مع مبعوث النرويج للسلام في الشرق الأوسط جون هانسن باور.
حواتمة دعا النرويج والاتحاد الأوروبي إلى إدانة العدوان الوحشي على شعبنا وفصائل المقاومة في قطاع غزة، وأكد ضرورة انسحاب جيش الاحتلال من أراضي القطاع وفك الحصار وفتح المعابر، ومحاسبة المحتلين على جرائم جيش الاحتلال.
وأضاف أن لا سلام بالشرق الأوسط بدون رحيل الاحتلال من الأرض الفلسطينية والعربية حتى حدود 4 حزيران/ يونيو 1967، وضمان حقوق شعبنا بتقرير المصير ودولة فلسطين المستقلة عاصمتها القدس المحتلة وعودة اللاجئين.
وأضاف أن “إسرائيل” والإدارة الأمريكية تتحملان المسؤولية الكاملة عن تعطيل قرارات الشرعية الدولية بشأن قضايا الصراع الفلسطيني والعربي ـ الإسرائيلي.
المبعوث النرويجي أكد تضامن حكومته مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وحرصها على انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وفك الحصار وفتح المعابر، وضرورة وقف إطلاق نار ثابت على الجانبين.

الإعلام المركزي