الرئيسية » مقالات » منظمة محامون بلا حدود تدعو الى مؤتمر قانوني في لندن

منظمة محامون بلا حدود تدعو الى مؤتمر قانوني في لندن

لقد كان متوقعا ان ينقلب المؤتمر الاقتصادي هذا الى مؤتمر جلد الذات للقادة المجتمعون لما تمخضت عنه مواقفهم التي تنوء تحت ضغط اللوبي الصهيوني لأحراف الخط الوطني المتناغم مع القضية الفلسطينية وخاصة اهالي غزة ,وقد وجدنا في خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله
برفعه شعار اللاءات الثلاث 1 لا تطبيع مع اسرائيل 2 تعليق مبادرة السلام المقدمة في بيروت 3 لا تشجيع لانقسام القيادة الفلسطينية , بل اعلان تمسك السعودية بالمواقف الوطنية العربية وتقديم ذلك الى القيادة السياسية الامريكية للرئيس اوباما كمشروع تعاون مشترك, وبما ان رئاسة عباس
فيها تراخيا تجاه وجوب تقديم مجرمي الحرب مرتكبي جرائم استعمال اسلحة محرمة دوليا العنقودية والفسفورية واخريات لا زالت حديثة وغير معروفة . ان اي قانوني يملك الوعي الوطني يجب ان يتراصف بمؤتمرات وتجمعات ومطابخ تنسيق وتوضيح وتسليك لطرق تقديم هؤلاء مجرمي الحرب الى محكمة الجنايات الدولية التي هي جزء من هيئة الامم المتحدة , متجاوبا مع نداء روما لسنة 1998 والمسجل في عام 2002 ان هذه خطوة عاجلة وضرورية ابتداء من جمع الادلة المادية ,واعتماد رأي جمعيات حقوق الانسان والعلماء والخبراء لدراسة طبيعة هذه الاسلحة , ان اسرائيل برأي المنصفون تدان على انها مجرمة حرب ابتداء من الحصار المنافي لنصوص اتفاقية جنيف الرابعة والعهد الدولي القانوني حيث لا يجيز وضع حصار على مدن او دول او افراد ولا يجوز القتل الجماعي ولا يجوز ضرب المدنيين العزل ,وقد اسهبت هذه الاتفاقية بفقراتها من السابعة الى العاشرة بصلاحية القتال ومع من يقاتل العدو والحماية المدنية , والذي يهز ضمير الانسان ان 34%من مجموع القتلى البالغ عددهم خمسة الاف هم من الاطفال حتى الرضع لم ينجو من نقمة وبطش العدو الصهيوني ,ان هذا يجعل بالتاكيد المطلق مادة اتهام العسكرية الاسرائيلية برمتها تحت طائلة مجرمي الحرب وان الادلة المتوفرة تكفي لترتفع الى المستوى الذي يجيز ادانة هؤلاء المتهمين , ان منظمة محامون بلا حدود تطلب عقد مؤتمرا فوريا في لندن وتقوم رئاسة المنظمة بتغطية بعض المصاريف وتطلب من الراغبين في الحضور تغطية معظم المصاريف بدافع الشعور الوطني ان منظمتنا تطلب من المنظمات الحقوقية والمدافعين عن حقوق الانسان التعاون والمشاركة لتحقيق هذا الهدف وخاصة منظمة حقوق الانسان في لندن , تحت شعار لا جريمة حرب مع وجود المحكمة الشرعية الدولية واتفاقية جنيف ,وما حصل فعلا في غزة لا يمر دون عقاب, والله والمدافعون عن الحق والعدالة سندنا لاعادة الابتسامة الى اطفال غزة

المستشار القانوني خالد عيسى طه رئيس منظمة محامون بلا حدود