الرئيسية » مقالات » من يساهم بهذه الصفقة الرابحة ؟

من يساهم بهذه الصفقة الرابحة ؟

كان لقمان يشاهد مايفعله احدهم بحماره وهو مستغرب اشد الاستغراب ،لقد اوسعه ضربا وتركه ومشى !!

نادى لقمان على الرجل لماذا تركت حمارك ومشيت؟؟

لا حاجة لي به انه حمار مشاكس!!

اذا اردته خذه لك مجانا !

جاء لقمان بالحمار وهو في الطريق المه مشهد طيور كثيرة محشورة في قفص صغير،لمعت في ذهن لقمان فكره لماذا لا يبدل هذه الطيور ويفك قيدها ويطلقها مقابل حمار حصل عليه مجانا وهومشاكس حسبما يقول مالكه الاصلي.

لقد تمت الصفقة بوقت قياسي ، فتح لقمان باب القفص الصغير وتزاحمت الطيور المحبوسة على الهرب واخيرا عانقت اجنحة الطيور الهواء الطلق والسماء الفسيحة ، تعالت اصوات صفقات الاجنحة وكأن الطيور تشكر لقمان وتدعو له

من سيشارك لقمان صفقته الجديدة الرابحة التي تحتاج حتما الى ايادي حكومية بيضاء ولنقل تحديدا تحتاج الى قرار حكومي وقضائي جريء يعيد اهلنا المسجونين في سجون الى سعود مقابل المجرم السعودي الذي القي القبض عليه مؤخرا والذي يقال انه ضابط سعودي سابق وخطف طائرة سعودية عام2000 نزلت بمطار بغداد .

السعودية ستشتريه باغلى ثمن سيما وانه شيعي وهذا لوحده يزيد من فرص نجاح الصفقة وثمن التبادل . حيث سيكون في الاخير بيد السعودية ما كانت تبغيه وتتمناه ونحن من جانبنا لدينا طيور عراقية محتجزة في سجون ال سعود

لوحوكم هذا المجرم وحكم بالاعدام هل ينفعنا اعدامه بشيء ؟؟

لم لانشارك لقمان تفكيره الوطني الاصيل ونعيد له امجاد صفقته السابقة الرابحة

قبل ان يبادر رجال ال سعود في حكومتنا وتشتغل دبلوماسية الهدايا و الصفقات ويسلم هذا المجرم وتبقى طيورنا في اقفاصها. ولهؤلاء سوابق كثيرة في هذا المجال حيث اطلق سراح العشرات من القتله العرب من سعوديين وعرب كان اخرهم الكويتي محمد العوضي الذي يقال ان وزير الداخلية اطلق سراحه دون ثمن.

لقمان متحمس وتفكيره سليم لان الابقاء على السعودي في مرابعنا سيعرض مسئولينا لضغوط كبيره من اجل اطلاق سراحه دون ثمن.

لنشارك اهالي المحتجزين العراقيين المهددين بقطع رؤوسهم صراخهم ونطلق صرخة نساهم فيها مع جميع العراقيين الوطنيين من اجل اطلاق سراح محتجزينا في سجون ال سعود مقابل حميرهم ونقيبهم الذي القي القبض عليه مؤخرا وليكن عنوان الصفقه الحمير مقابل الطيور .حتى نسعد اهلنا اهالي المحتجزين وحتى نعيد الى لقمان ثقته بقدراته ونكرمه لوطنيته وانسانيته

هل سيقنع لقمان بطرحي هذا ؟؟

انا لا املك الا قلمي يالقمان وانت اعرف مني بدهاليز السياسة لكنني قد روجت لصفقتك الوطنية التي تعيد للوطنيين العراقيين ثقتهم في العراق.

اننا لازلنا بخير والوطن يملك الكثير من امثال لقمان العراقي وقناة الفيحاء مثلك يالقمان (مشلوعي كلب) ويبدوان لااحد يسمعهم حيث ظلت رنات هواتفهم على المسئولين دون اجابة وتبقى جهود الزميل على السراي سباقة في هذا المجال فمواقفة السابقة واللاحقة مميزة ومشهود لها لكنها كسابقاتها لم تثمر عن نتيجة للان وظلت حملاتهم المطالبة باطلاق سراح المحتجزين العراقيين في سجون ال سعود تشكو لربها جحود الساسه وعدم استجابتهم للدعوات. كان الله في عونك وعون الفيحاء يالقمان وعون من ساهم ومن دعا قبلك وبعدك اللهم لين قلوب المسئولين وافتح اذانهم وارفع الصمم منها ليسمعوا النداء اللهم امين.