الرئيسية » مقالات » وزير خارجية قطر يطلق الرصاص على راس محمود عباس

وزير خارجية قطر يطلق الرصاص على راس محمود عباس

مع بداية مجازر غزة الدامية بدات تتكشف الاقنعة التي لبستها وجوه قبيحة وزعامات فاسدة تدعي العروبة والوطنية وحمل شرف مقاومة المحتل زايدت بها على شعب العراق ولطالما شخصناها منذ زمن طويل وكنا نُشتم لاننا كنا نفعل ذلك بينما نجد ان العالم العربي جميعه اليوم يتحدث بهذا الفساد والعهر السياسي يقوده الزعماء الجرب لا بل اصبحت الحقائق تتكشف بالسنة القيادات ذاتها ..

حقيقة كان لغزة الفضل الاكبر في كشف العورات هذه فدمائها هي من بدات تعري حقيقة الخيانات العربية وعلى المكشوف ..

اليوم وعلى الهواء اطلق حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني الرصاص على راس محود عباس فارداه قتيل السياسة حينما كشف وزير خارجية قطر وعلى الهواء مباشرة عن حقيقة الرئيس الفلسطيني خائن شعبه محمود عباس والذي اعترف لوزير خارجية قطر حينما هاتفه ودعاه للقمة التي تعقد من اجل غزة وشعبها الفلسطيني المذبوح انه لن يحضر مؤتمر الدوحة بسبب الضغوط عليه وانه سيذبح من الوريد الى الوريد ان هو قدم الى الدوحة لحضور المؤتمر ..!!

من سيذبحه من الوريد للوريد ياترى !!؟؟

هذا الاعتراف من عباس والذي اعتقد انه سينهي مستقبله السياسي للابد يسجل للامة التي طالما قدست هؤلاء الخونة وانبطحت لهم وهتفت لهم بالروح بالدم نفديك يافلان ياعلان حقيقة لا لبس فيها وهي ان هناك ثمة عار ساهمت هي بتغطيته عبر ترك تلك البؤر الحاكمة الفاسدة على سداد حكم بلادهم ولم تنتفض عليهم وترميهم في اقرب المزابل . .

هذا القزم يخشى الذبح من احد طرفان هما اما اسرائيل والذي يكون في منصب رئيس يدعي الوطنية وشرف مقاومة المحتل وانه يسعى لجلب الكرامة لشعبه ومقدساته ويخاف من محتله او لنقل اسياده ويقول انهم لايسمحون له بالترخيص وبالوصول الى الدوحة ولايعلن ذلك امام العالم وفعلها عرفات من قبل وصرح انه اسير الاحتجاز ونال اعجاب الكثيرين فهو اذن غير جدير بمنصبه وعلى الشعب الفلسطيني طرحه في مزابل التاريخ كبداية خير يفعلها شعب باسقاط احد الانظمة الفاسدة سيلحق به اخرون ..

او هو يخشى من الذبح من الوريد الى الوريد لان اولياء نعمته ومموليه بالملايين من الدولارات في الرياض ومهلكة ال سعود زعيمة محور الاعتلال العربي معها العليلة مصر والاردن كما تقول احدى الاقلام العراقية الشريفة وانهم هم من سيقطع وريديه ورزقه كما فعلوا ذلك مع حماس التي تمردت عليهم وتحالفت مع الروافض وسوريا فهو اذن وهم خونة ومجرمين ومتلاعبين بمصائر شعب وشعوب دفعت ملايين الشهداء والموارد من اجل الانعتاق من الظلم والطغيان ..

غزة بدات تسقط وتعري وتهين الطغاة فهل وصلت الرسالة الى الشعوب العربية .. ولازلنا نتسائل الى متى هوانكم وذلكم اما من احرار اخيار ابرار تنتفض في كل بلد لتسقط تلك الرؤوس العفنة والطغم الفاسدة .. ان فعلوها سنقف اجلالا واحتراما واكراما لهم .

‏الجمعة‏، 16‏ كانون الثاني‏، 2009
احمد مهدي الياسري