الرئيسية » مقالات » العماد ميشال سليمان يستقبل نايف حواتمة أمين عام الجبهة الديمقراطية

العماد ميشال سليمان يستقبل نايف حواتمة أمين عام الجبهة الديمقراطية

حواتمة: ندعو إلى إعلان سياسي بإنهاء الانقسام الفلسطيني

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق نايف حواتمة وعرض معه تطورات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. وضم وفد الجبهة الرفيقين علي فيصل ومحمد خليل عضوي المكتب السياسي وعدد من أعضاء اللجنة المركزية وقيادة لبنان.
الرفيق حواتمة شكر للرئيس سليمان استقبال الوفد وحيّا دوره في الحياة اللبنانية، وتجاه القضية الفلسطينية، مؤكداً “إن الفلسطينيين مع لبنان كل لبنان”، ومؤيداً قول رئيس الجمهورية بأن “لا يزايدن أحدٌ على لبنان لأن صمود الجيش والشعب والمقاومة اللبنانية فخر للفلسطينيين”.
وأشار حواتمة إلى “إن الفلسطينيين تعلموا كثيراً من دروس التجربة اللبنانية وان النصر يجب أن يكون بقيادة سياسية موحدة، لأن الإرادة الموحدة هي التي تؤمن ترحيل الاحتلال وتحقيق النصر”.
ورأى “إن غزة تعاني اليوم وهي في حالة حصار، والمعالجة تكون بقرار سياسي موحد، وبإرادة عسكرية موحدة، لمواجهة سياسة العدو الذي يستهدف حق العودة الذي لا بديل عنه”. وطالب حواتمة رئيس الجمهورية بالمساعدة في جهود تحقيق التضامن الفلسطيني وكذلك العربي، وتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين في المخيمات ليتمكنوا من الصمود وتالياً العودة إلى بلادهم.
ورد الرئيس سليمان بكلمة رحب فيها بالوفد، وبدأها بإبداء “الألم الشديد لما يحصل من مجازر، والأسف الكبير للانقسام الحاصل تجاه إسرائيل التي تعمد إلى الاعتداء عندما تجد الانقسامات مستفحلة في صفوفنا”.
وأشار الرئيس سليمان بالقول “إن المقاومة لها بعد استراتيجي تمثل بوحدة الدولة وتنوعها في دعمها لها في الداخل وفي المحافل الدولية. وتجلت هذه الوحدة في عدوان تموز، حيث كان للجيش دوره الكبير في فك الحصار السياسي عن المقاومة من طريق دخوله المعركة، وقد سقط له خمسون شهيداً من الضباط والعسكريين وقصفت ثكناته ومواقعه وأصبحت إسرائيل تقاتل الدولة اللبنانية”.
ورأى الرئيس سليمان في تعليقه على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة: “إن إسرائيل لا يحق لها التذرع بإطلاق الصواريخ لأنها هي السبب في حرمان الفلسطينيين حقوقهم في إنشاء دولة مستقلة لهم وحرمانهم حق العودة وفقاً لمبادرة بيروت العربية للسلام، وعليها تالياً وقف أعمالها العسكرية والعدائية فوراً والانسحاب من غزة وفك الحصار عن الشعب الفلسطيني”.
ولفت رئيس الجمهورية إلى “إن لبنان ليس بعيداً عن ترتيب شؤون الفلسطينيين وتسهيل أمورهم الحياتية. وهذا يتطلب تعاوناً بين الدولة والفلسطينيين، يبدأ بتنفيذ ما اتفق عليه القادة اللبنانيون على طاولة الحوار، والقاضي بإزالة السلاح الفلسطيني خارج المخيمات”.

لقاء الرئيس بري

وزار الأمين العام لـ”الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين” الرفيق نايف حواتمة على رأس وفد من الجبهة، الرئيس نبيه بري وبحضور رئيس المكتب السياسي لحركة “امل” جميل حايك، والنواب: علي حسن خليل وعلي بزي وعلي خريس، وعضو المكتب السياسي للحركة محمد جباوي.
وأشاد حواتمة بـ”مواقف الرئيس بري الوطنية والقومية، ودوره الرائد في المقاومة”.
وقدم له “وسام الانتفاضة والمقاومة” قائلا له: “أنت رئيس المقاومة ورئيس الحنكة السياسية، وإنني أقدم لك وسام الانتفاضة والمقاومة، فأنت ابن المقاومة وشيخها”.


حواتمة وضع إكليلين من الزهر على ضريحيّ الشهيدين مغنية وهادي نصرالله
سنتبع نهج لبنان في المقاومة للدفاع عن أهلنا في فلسطين ونوحد موقفنا

زار الأمين العام للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين الرفيق نايف حواتمة ضريح الشهيد عماد مغنية في روضة الشهيدين برفقة وفد من الجبهة، وكان في استقباله وفد من “حزب الله” ضم أعضاء المجلس السياسي حسن حدرج ومحمد صالح.
وأكد حواتمة في تصريح إلى الصحافيين “إن فلسطين تقدم نفسها على مذبح كل الشعب العربي والشعوب المقاومة”، مشددا على ضرورة عودة كافة اللاجئين في جميع الدول العربية والمهاجر إلى فلسطين”.
وقال: “إن الغرض من الحرب على غزة هو ضرب المشروع الفلسطيني والقضية الفلسطينية، وإنهاء كافة أشكال المقاومة والممانعة التي تواجه العدو المحتل، لكننا سنقاتل بكافة انواع السلاح؛ سلاح السياسة وسلاح البندقية لتحرير الأراضي الفلسطينية، وسنوحد كل طاقاتنا للدفاع عن غزة وشعبنا الفلسطيني كما توحد اللبنانيون دفاعا عن المقاومة في عدوان تموز 2006”.
وأضاف: “إن لبنان انتصر بتضامن شعبه ومقاومته بالسلاح والسياسة، كما قال لي الرئيس سليمان اليوم، ونحن سنتبع هذا النهج في الدفاع عن اهلنا في فلسطين، ونعمل على موقف فلسطيني موحد والعودة عن الانقسام إلى سلطة فلسطينية موحدة لدحر العدوان وتبني القضية الفلسطينية”.
ووضع حواتمة والوفد المرافق إكليلاً من الزهر على ضريح الشهيد مغنية وقرأوا سورة الفاتحة وضريح نجل الأمين العام لـ”حزب الله” الشهيد هادي نصر الله.

الإعلام المركزي