الرئيسية » مقالات » بيان حول اعتقال مصطفى جمعة

بيان حول اعتقال مصطفى جمعة

دمشق اليوم السبت العاشر من كانون الأول لعام 2009 أقدمت سلطات الأمن العسكري /فرع فلسطين/ على اعتقال الأستاذ مصطفى بكر جمعة عضو اللجنة السياسية والقائم بأعمال السكرتير العام لحزب آزادي الكردي في سوريا صبيحة هذا اليوم إثر استدعائه منذ أيام في إطار استمرار مسلسل الاعتقالات التعسفية والجائرة بحق النشطاء السياسيين المعارضين في البلاد التي تجرى خارج إطار القانون وبمعزل عن القضاء وبشكل مخالف للعهود والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحفظ كرامته.
الأستاذ مصطفى بكر بن جمعة والدته حورة من مواليد 1947عين العرب (كوباني) قرية قرة حلنج مقيم في حلب حي الشيخ مقصود متزوج وأب لإثنى عشرة ولداً خمسة صبيان وسبعة بنات لم يكمل دراسته الجامعية ، ويعد من أبرز القيادات الكردية السورية التي خاضت غمار العمل السياسي منذ نعومة أظفاره ولا يزال ويعمل كقيادي سياسي كردي منذ أكثر من خمسة و عشرين عاماً حيث تبوأ العديد من المناصب.
إننا في اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا الراصد في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر بشدة اعتقال الأستاذ مصطفى بكر جمعة نطالب بإطلاق سراحه فوراً ونعبر عن قلقنا البالغ إزاء تصاعد وتيرة القمع للنشاط المعارض في سورية وإزاء اتساع حملات الاعتقال التعسفية ونناشد كافة المنظمات المحلية والإقليمية والدولية من اجل المطالبة بإطلاق صراح الزميل أنور البني و الأستاذ مشعل التمو ومعتقلي إعلان بيروت دمشق ومعتقلي إعلان دمشق وكافة معتقلي الرأي والضمير في سجون البلاد وطي ملف الاعتقال السياسي بشكل نهائي وإلى الأبد 0 ومن أجل العمل الجاد من أجل حوار ديمقراطي مع القيادات الكردية لحل قضية الشعب الكردي في سورية حلاً عادلاً بدلاً من اللجوء لسياسة الاعتقال.

دمشق 10/1/2009
مجلس إدارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد)
WWW.KURDCHR.COM
KCHR@KURDCHR.COM
RADEFMOUSTAFA@HOTMAIL.COM