الرئيسية » مقالات » ليس ألا العراق ظلي الظليل

ليس ألا العراق ظلي الظليل


ياعبير الدهور ماذا أقول
ها هو العمر يعتريه الذبولُ

وطن الشمس قبلتي ورجائي
وحديثي عن الفراق طويلُ

سيد النخل قد دهتك الدواهي
والأشقاء قاتل وقتيلُ

ترك الغدر في رباك دمارا
وشقاء لن ترتكبه المغولُ

عشعش الموت في شجيرات أهلي
وتوارى ربيعها المأمولُ

والليالي فيها اغتيال وموت
والصباحات حسرة وذهولُ

وصراع الديوك أضحى سجالا
فعليم بما جنى وجهولُ

وجناة زادوك ظلما وجورا
والشعارات زادهم والطبولُ

وضباع بأهله تتعشى
وقوي على الضعيف يصولُ

ووعود بطونهن خواء
وكلام منمق معسولُ

أفسدت بيننا العداوات عيشا
وتخفت خلف الحجاب العقولُ

حزن بغداد جمرة في جفوني
واساها في جانحّي عويلُ

حزن بغداد مديةٌ في فؤادي
لست ادري متى سيشفى الغليل؟

سحر بغداد لايدانيه سحر
قد تهاوى وأطفئ القنديلُ

فلماذا تعج فيها الضحايا؟
ولماذا الدماء فيها تسيلُ؟

ولماذا تفجر الصخر حزنا؟
ولماذا قد ضاق فينا السبيلُ؟

ولماذا شدو الطيور تلاشى؟
لست ادري متى يعود الهديلُ

ولماذا الزهور صارت دماء؟
ولماذا غزت ثرانا الخيولُ؟

فهل العيش صار عبئاً ثقيلا؟
وهل الود بيننا مستحيلُ؟

يا أخا الدرب والحنين نصالٌ
داميات وفي حشاي تجولُ

لاتسلني عن محنتي في الأقاصي
فهي الداء والبلاء النزيلُ

غرق العمر في خريف الليالي
لايواسيه صاحب أو خليلُ

فدموعي على العراق جمار
من فراق العراق تبكي الفحولُ

أتلوى من فرط عشقي واشقى
وفراق العراق خطب مهولُ

هو دربي هو تقويم حبي
وولائي لغيره مستحيل

أتشهى صباحه ومساه
وضحاه وظهره والأصيل

وأرى الموت في ثراه حياة
وأرى الأيك في سواه طلول

هو باق في يقظتي ومنامي
هو باق وما عداه يزول

فلقد صارت الليالي دهورا
حالكات ووقعهن ثقيل

ليس ألاه بلسما لجراحي
ليس ألا العراق ظلي الظليل

أودع الله سحره في رباه
وجنان جباله والسهول

فيه مافيه من كنوز وتبر
والفراتين نبعه السلسبيل

ياعراق الأباة ماذا أقول
لاتسلني وكيف صار الرحيل

واحة أنت للسلام ستبقى
يحتويك القرآن والأنجيل

فأذا طبت فالزمان بهي
وأذا هنت فالزمان كليل

أنت أقوى من حالكات الليالي
ولعمري أنت المهيب الجليل
***************
من كهوف الظلام هبوا جموعا
وشقي على الشقي يميل

قد تداعى الجناة من كل فج
وغزانا مضلل ورزيل

أي حقد توارثوه دفين
وجارحاه خناجر ونصول

غضب الله في علاه كثيرا
واشتكى منه نهجنا والرسول

هو دين السلام نور تجلى
هو سفر للعالمين جليل

أي دين يبيح قتل بريئ
أي جرم دعا له قابيل ؟

وأبو جهل صار لقمان فينا
وغزتنا هوازن وهذيل

أمطرتنا نبالها دون ذنب
والضحايا صغارنا والكهول

وجموع تشردت من ديار
ونزيل الديار وغد دخيل

لعقود تحكم النذل فينا
وألى اليوم غاب عنا الدليل

دجلة الخير أين تلك المغاني
يافرات العطاء أين النخيل ؟

أدمن القحط في عيون الصبايا
وتنامى وأزهر العاقول

وانقضى العمر بين رعب ونفي
وذئاب على التقاة تصول

كم أصيل قد ضيعته المنافي
والمنافي طريقها مجهول

ياعراقا لا ولن أنساك يوما
مدية الأغتراب داء وبيل

جعفر المهاجر- السويد