الرئيسية » مقالات » هل ترغبون ان نتوسل آل سعود اطلاق سراح شبابنا من سجونهم شاهدو صورهم

هل ترغبون ان نتوسل آل سعود اطلاق سراح شبابنا من سجونهم شاهدو صورهم

يقولون لي اخينا احمد لقد طالت محنتنا وآلامنا خصوصا ونحن ورقابنا والسيف قاب قوسين او ادنى منها وبتنا نتمنى الموت ولا هذا الحال والذل الذي نحن فيه وبتنا لانعرف طعما للنوم والقلق انهكنا الصبر وحال اهالينا امر واقسى ..
كانت هذه الكلمات في اخر مكالمة لي مع الاخوة المحكومين بالقصاص وكانت المكالمة ليلة امس و يقولون الامر مريب يا احمد فان كان الامل قد انقطع عندكم وباقي الاخوة نتوسل اليك ابلغونا لكي نستسلم لقدرنا ومصيرنا ولانتعبكم بالاتصال ولعنة الله على الظالمين ..
كنت في بغداد وكان هناك قرار أُبلغت به وهو انه قد اتخذ القرار لاطلاق سراحهم والامر لايعدو سوى وقت وبعض الصبر والانتظار وتصديق لاتفاقية تبادل السجناء بين البلدين التي تمت دراستها من قبل اللجنة الامنية في رئاسة الوزراء والاتفاقية الان هي في ادراج مجلس النواب كانت تنتظر رحمة المشهداني ورهطه والاخوة المختلفين بينهم سياسيا ليبتوا فيها او ترفض , وانتظرنا وانتظرنا وانتظر اهليهم حتى مل الصبر والانتظار منا ومن انتظارنا لا بل هناك المزيد من الارقام المنتظرة حز رؤوسها اضيفت للقائمة القديمة ولا ادري هل العراقي رخيص الى هذا الحد وماذا نقول لهؤلاء المساكين ولاهليهم بت والله اخجل ان ارفع سماعة الهاتف لانني لا امتلك مايريحهم وبماذا ارد عليهم ..
حينما اتحدث مع بعض الاخوة الاعلاميين وبعض الشخصيات المسؤولة اول جملة اسمعها منهم هي هل هؤلاء تجار مخدرات يا استاذ احمد ؟؟؟ !!!
اقول لهم كلفوا انفسكم ان كنتم تبحثون عن العدل والانصاف واذهبوا الى بيوتهم او صرايفهم او خيامهم في السماوة او النجف او أي مكان يتواجدون فيه لتعرفوا هل هم تجار مخدرات ام انهم البؤساء المظلومين بعينهم والذين ارهقهم الظلم والجور واوصلهم الى ايادي لم ترحمهم وباتت ارواحهم اليوم باياديكم ..
اطلعوا على مستواهم الثقافي والاجتماعي وحالتهم الاقتصادية وظروفهم عموما واتحدى أي منكم ان يخرج من هناك سوى ارهابيا او مجرما او قاطع طريق ولكن هؤلاء ذهبوا الى هناك لطلب الرزق الحلال لاطفالهم وعيالهم وامهاتهم وابائهم انهكهم المرض والجوع ونقص الثمرات وان اخطأ بعضهم واجرم فاستبدلوهم بقتلة شعبنا يقول موفق الواحد بالف ونقول له “” هسة واحد بواحد قابلين “”
اقول لهم السعودية تقول ان بينهم من هو راع ومتجاوز للحدود وانا اجزم ان غالبيتهم كذلك والسعوديون يعلمون ذلك ولايستطيعون سوى الصاق التهم بهم لتبرير سنوات سجنهم الطويلة وعملية اخفائهم عن علم حكومتنا سنين طويلة كلهم شيعة واكررها للمرة المليون كلهم شيعة لايوجد بينهم سلفي او من انفسنا السنة !!!! واخفي حالهم وتعدادهم حتى كشفنا الامر للعلن , و اغلبهم بلا محاكمة لحد الان وهؤلاء لماذا لم يتم تسوية حالتهم على الاقل ولنتفق ان عددهم ماتقوله السلطات السعودية ؟؟ اليس من المفروض اطلاق سراح من تجاوز الحدود حسب القانون السعودي والمعمول به مع رعايا الهندوس والكفرة ..؟؟
قلت لهم هل الام التي اطلق سراحها قبل ايام واطفالها الصغار ووقتها كانو في المعتقل , هل كانو تجار مخدرات ومن عتاة الارهابيين والمهربين ؟؟وحينما نطرح قضيتهم وهؤلاء الاطفال ياتي صفيق وتافه وخالي من الادمية والانسانية ليشكك اصلا بوجود هذه الام واطفالها وهناك من قال انه فلم مفبرك من قبلنا لاننا نكن الكره للوهابية وال سعود !! ويبرر الامر بانه كيف نستطيع ان نتصل بالاطفال وامهم في السجن ويتكلمون براحتهم وتتصل بهم الفيحاء والاخوة علي السراي ومن اهتم بامرهم ..
كل هذا وغيره الكثير مما لايقال ولايكتب نسمعه وسمعناه في داخل العراق ويصلنا من عراقيين و مسؤولين او غيرهم عبر البريد وكأن هؤلاء الضحايا ليسوا بعراقيين مظلومين وكانهم حقا مجرمين لايستحقون الحياة ولا حتى الاصلاح ان اخطأوا وكان الذين الان في ادارات الدولة اشرف منهم واقسم ان احدهم وعندي معلومات اكيدة على وساخته وفساده كان من بين من يسال عن اخلاقهم ..!!
لنفرض انهم ماقيل عنهم وقالته السلطات السعودية صحيح هلا سالتم لماذا يجرم العراقي وهو بظروف تلك الجموع التي اضع لكم جانب من صورهم رغم انني كنت امتنع من نشرها سابقا خوفا عليهم من بطش ال سعود ولكنني اليوم اجد ان ال سعود ارحم عليهم من مسؤولينا ومن هؤلاء ادعياء الانسانية والاخلاق ممن اسمعونا من تفاهات تبرير خيبتهم مايخزي ..؟؟ ولن اخشى عليهم منهم ..
ولكي اثبت لكم ان اخلاق ال سعود هي افضل من اخلاق هؤلاء وانها باتت تحرجني وتقيدني وانا الذي تعود قول الحق ولو على نفسه وحتى عن اعدائه حيث كان لاحد الاخوة المعتقلين حوار مع مسؤول امني سعودي اثناء الاضراب عن الطعام قبل اشهر و جاؤوهم وقالو لهم بادب واخلاق وانقله لكم كما نقله لي الاخوة آنذاك حيث خاطبهم المسؤول الامني السعودي بادب واحترام لماذا تجوعون وتؤذون انفسكم ان القرار السعودي باطلاق سراحكم قد اتخذ والكرة في ملعب حكومتكم كلموها ان تستعجل الامر وهي من يؤخركم … ووقتها قلت للاخوة نعم ايها الاحبة انهوا اضرابكم المفروض ان يكون الاضراب هو من قبل شعب العراق والمهتمين بحقوق الانسان لا اجد لهم ذكرا هناك ومن قبل اهليكم واطفالكم ونسائكم الذين لايجدون قوت يومهم وامام ابنية الحكومة العراقية ومجلس النواب في بغداد ..
قبل ايام وقد اطلقت السلطات السعودية العائلة العراقية واطفالها بدون مقابل و تكون السعودية قد حملتنا جميلا كبيرا واصبحنا حينما نقارنه بتصريحات الدكتور موفق الربيعي الاخيرة والسابقة نكون مضطرين للقول له انك شاتم لنا وقد اخزيتنا واوجعتنا يادكتور مابالك يامستشار امننا القومي المنتقص هلا افهمتنا واهالي المعتقلين لماذا تفعل بنا كل هذا التنكيل ؟؟ ولماذا تقول ان بين شبابنا هناك ارهابيين ؟؟ وعددهم 22 والسعودية تنكر ذلك وتنفيه .. !! ولماذا تنكر امام العراق عبر العراقية الفضائية وجود معدومين وال سعود يقوولون ويعترفون بذلك والصور والافلام التي وصلتنا ونشرناها تؤكد ذلك ؟؟ واهليهم الان موجودين في بيوتهم في السماوة والنجف نحن على استعداد لارسالهم الى مكتبك المنيع الذي لايفتح ابوابه الا لمن يتملق وينافق او للامريكان والحلفاء واتحداك ان تستقبل عوائل الشهداء والمنكوبين وتستفسر منهم حقيقة ابنائهم وماجرى عليهم هناك حتى جثثهم الى الان لم يستلموها ..
هل تستشعرون وجعهم ووجعنا و اناة الاطفال والامهات والشيوخ بين فينة واخرى يتظاهرون في السماوة علكم تسمعون اوجاعهم ولايجدون منكم سوى رجع الصدى و الوعود والامنيات الفارغة والخالية من أي طعم ولون ورائحة تسالون لماذا يخرجون للاحتجاج والامر قد بت به وتمر الايام ووعدك ان يطلقوا في العيد كما صرحت لنا كعادتك ومضى العيدان وقاربنا على رمضان وعيد جديد ولازال ابناء الخايبة في مكانهم يأنون وجعا ..
نترككم ونعاتب هنا الاقلام الحرة والشرفاء واستثني اخي العزيز علي السراي وقناة الفيحاء وموقع براثا المجاهد لازالوا يواصلون نصرة اخوتهم في تلك المعتقلات ويساهمون بما يستطيعون من همة لتحريرهم , ونسائل البقية الباقية اينكم لماذا هذا الصمت المطبق والمهين ؟؟ ونخاطب الاحزاب والكتل والجبهات التي برامجها حينما نطلع عليها وكاننا مقبلين على جنان الفردوس … مابلكم لاتنبس افواهكم ببنت شفة لقيمة الانسان العراقي وكرامته حتى وان كان مخطئ فهو نتاجكم و مجتمع انتم والمفسدون والمرتشون والسراق والكذابين والمنافقين وطلاب الكراسي والمرائين ومافيات الاجرام في مفاصل الدولة ووووووووووووووو جزء منه وتتحكمون فيه ..
ان كان الانسان العراقي لاقيمة له في ادبياتكم وقيمكم فهو عندنا وان قلت حيلتنا وقل عددنا وان جار الزمان علينا فهم كل القيمة وكل العراق لا بل كل الانسانية لا بل كما قال الله جل في علاه لكرامة النفس الانسانية اطهر عند الله من الكعبة المشرفة وهم اطهر من رؤوسكم ووزاراتكم ومسؤولياتكم وماتحتكمون …
اليوم نقولها لكم ونصرخها بعالي اصواتنا والالم يعتصر قلوبنا ان اسرائيل التي تلعنوها وتنعتوها وامة الجرب بالاجرام والقسوة وووو لهي اطهر واشرف منكم فهي تقدس رفاة ابنائها وتستميت من اجل جلبهم الى اهليهم وامهاتهم وتشعل حروبا من اجل ثلاثة جثث .. اما انتم فقد استهنتم بمئات الاحياء فضلا عن الاموات من الشهداء لاكرامة ولادين ولا اخلاق لكم …
اليوم حق لنا ان نقولها لكم لو كنتم اهل لنيل احترامنا لاستمتم من اجل انقاذ هؤلاء الابرياء الضحايا لظلمكم والفساد المستشري في مؤسساتكم وظلم ذوي القربى وظلم الطغيان الصدامي من قبل لايحق لاحد ان ينعتهم بما تقولوه واعلموا ان ماتقولوه عنهم هو فيكم ونتاجكم ولكن لاتعلمون او تعلمون ولاتستحون ولهذا لن نحترمكم بعد اليوم ..
بالامس كنت في حديث هاتفي مع الاخوة في السجون حول الخيارات المتاحة امامنا وقبل الاتصال اطلعت ان بعض الاخوة الاعزة الغيارى على عدد اصابع اليد الواحدة يفكر بخروج بمظاهرات واعتصامات امام سفارات ال سعود واقول لهم لا لن نخرج امام سفارات آل سعود لانهم الان ليسوا بالسبب الذي يؤخر اخواننا وحريتهم وان كانو جزء من المسؤولية والمفروض ان نخرج لنطالب حكومتنا ومجلس النواب المنشغل بالخلافات البعثية المصطنعة …
في اتصالي الاخير بالاخوة السجناء عرضت عليهم هذا الخيار المر المرير وهو ان ارسل رسالة علنية الى ملك ال سعود والسلطات السعودية واتوسلهم باسمي الخاص اتحمل تبعات ذلك لوحدي اطلاق سراحكم بعيدا عن أي اتفاقيات او ماشاكل ذلك واقايضهم بين اطلاقهم وان امنع قلمي من اتيان ذكرهم بعد اليوم لابنقد او كشف للحقائق كعادتي بواجبي الاخلاقي في التصدي للظلم القادم منهم كجزء من ظلم الامة لشعب العراق وتاريخه وان اعلن لهم شكري على اطلاقهم علانية وحتى لو تطلب الامر ان اكون بديلا عنهم فكان رد الاخوة الاعزة لايا احمد ان الموت اهون لنا من ان تفعل ذلك بنفسك وكرامتك عزيزة علينا ..
هل اطلعتم على شرف وكرامة من تتهمونهم بالاجرام .. انهم لايقبلون الحرية واطلاق سراحهم وعتق رقابهم بتوسل مني لال سعود او ان اهين كرامتي ووعدتهم خيرا … واقفلت الهاتف واقسمت بجلال الله ان اضع روحي وكرامتي ووجعي وما ساعانيه غدا بعد ان اكتبها لال سعود واعلن لهم هزيمتي وانتكاستي واتوسلهم اطلاق سراحهم لانهم يستحقون مني ومن كل ابن امه وابيه الوفاء والنجدة ولاكنت ابن ابي وامي ان لم افعلها ..
هل يرضيكم ان أتوسل آل سعود اطلاق سراح شبابنا من سجونهم سافعل ذلك امهلكم ثلاثة ايام ياحكومتنا ومجلس النواب وياموفق الربيعي بالذات واستثني الخلص منهم ومن ادى واجبه بامانة من المسؤولين ونواب الشعب لم يقصروا بشئ ان لم تتحركوا لانقاذ شبابنا في المعتقلات السعودية سافعل انا على اقل تقدير واجبي الانساني الذي تحتمه علي اخلاقي وديني وكرامة الانسان العراقي المظلوم افديه بروحي وكرامتي وما استطيع وهي رخيصة لتراب اقدامهم وتعسا للقوم الظالمين ..
شاهدو جانب من صور عنبر واحد من عنابر احتوت هذه النفوس الصابرة على البلاء عين تنظر الى العراق واهليهم واطفالهم واخرى ترمق الباب الذي لايعرفون هل يفتح لرمي الطعام لهم ام لرمي احد الرؤوس في متاهات الصحاري الوهابية القاحلة .. شاهدوهم عل وعسى ضميركم يصحو من نومته :
لكم الله ايها المظلومين وعهدا منا ان لاننساكم



احمد مهدي الياسري