الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسفيري الصين والمانيا

حواتمة يجتمع وسفيري الصين والمانيا

العدوان وآليات دولية لوقف شامل متزامن ومتبادل لاطلاق النار
• لا لوقف اطلاق النار الجزئي في قطاع غزة وترك الضفة فريسة لتوسع استعمار الاستيطان والاحتلال
• ندعو لقرار سياسي موحّد لجميع فصائل المقاومة على الأرض وفي الميدان في غزة والضفة
• لا للقرارات الانفرادية لأي فصيل بشأن وقف اطلاق النار

اجتمع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وسفيري الصين، المانيا.
تناول البحث وقف العدوان الاسرائيلي الوحشي على قطاع غزة، وقرار مجلس الأمن الدولي لوقف العدوان واطلاق النار، فك الحصار وفتح المعابر والآليات الدولية لانسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة.
حواتمة أكد ان وقف اطلاق النار لا يمكن ان يدوم بدون شمول كامل لقطاع غزة والضفة الفلسطينية، وعدم ترك القدس والضفة فريسة لتوسيع المستوطنات الاستعمارية والعدوان اليومي، وهذا يستدعي قوات دولية تشمل الضفة والقطاع لحماية شعبنا من عدوان الاحتلال، وفتح افق سياسي يضمن حقوقنا الوطنية بتقرير المصير والدولة المستقلة بحدود 4 حزيران 67 عاصمتها القدس وحق العودة وفق القرار الأممي 194.
واضاف ان الوقف الشامل المتزامن والمتبادل لاطلاق النار يشترط قرار سياسي موحّد من جميع فصائل المقاومة على الأرض وفي الميدان في قطاع غزة والضفة الفلسطينية.
السفيران أكدا ان الرسالة سترسل فوراً إلى المسؤولين في بكين وبرلين.

الإعلام المركزي