الرئيسية » مقالات » قصائد داخل أسوار الفوضى

قصائد داخل أسوار الفوضى


نحن أرقام…
مسجلون بالأرقام
وحين يأتي عطر
أطلال الدم
تهزم الأرقام اتباعيتها(المريضة)
مسجلون بالأرقام
وعندما يحين التواء
أعناق الشمس
تكف الأرقام عن تسلسلها المقدس
مسجلون بالأرقام
وعندما يقيم الغروب
مأتم التفاح
تخرج الأرقام إلى خيانتها السابقة
******
اختصار
لم يعد الشتاء كما كان
يجلس في إيوان الفصول
حكيم المياه
تخدم عليه
الأغاني
والقبرات
وأطلال الحروب
لذلك أصبح
هزيلاً,جائعاً
يتلوى انكسارا
على درج قلبي
البور دائما
******
رأي
يقول غاليليو:
إن الشمس مركز المجرة
وأنا(أرى)الشمس
تمشي أمامي(باردة)
وتحمل جرة
******
صورة
كثيراً ما انتعل القلب
لأصل إلى نهاية رمالكم
والخوف يمسح المكان
من الضوء
ومن أوراق القصائد
أصل هناك مشنوقا
بحبال الكلام
لاأحد يستقبلني غير
آثار بصقكم على التراب
وأرقام أحذية منفلتة
على بقايا زهري
هناك تمسك الريح خيمتي
أناديكم…
أناديك…
أنادي…
لاشي سوى انكساري
يستقبل وجعي
******
حريات
كان الإعلان كبيراً
والصالة أكبر
حلم الشعراء بجائزة
هطلت قصائدهم
كلمات:
المرأة:حازت على الشهوة والتصفيق
الثورة:اختبأت خجلاً وخرجت
الحزن:امتلك رفوف المكان
الحزب:اسند ظهره إلى مقعده
وراح ينتظر العفو
وانتقم الشعراء
من أقلامهم
بأشباح الكلمات
غير أنهم فقدوا
ذاكرة الخروج
من المكان