الرئيسية » مقالات » لا تجعلوا الكافرين (امريكا) اولياء من دون المؤمنين (صدام والزرقاوي والضاري ومقتدى)

لا تجعلوا الكافرين (امريكا) اولياء من دون المؤمنين (صدام والزرقاوي والضاري ومقتدى)

تفسير الايات القرانية.. بما تشتهي انفس المليشيات والجماعات المسلحة والسلاطين والاصنام البشرية والمفسدين.. وبما تشتهي قلوب قوم كالصدريين وهيئة علماء السنة ومقتدى الصدر وحارث الضاري والوهابية والبعثية والقومجية واطماع الدول والشعوب التي تسمى عربية واسلامية بالعراق.. يعتبر كارثة في تلويث عقول الناس.. علما ان هؤلاء اتفقوا على درج هذه الايات بالقضية العراقية بتفسيرها حسب ما يرغبون.. بهدف و احد.. هو ابقاء دكتاتوريتهم.. على رقاب الناس..

فنرى ايات قرانية.. تفسر.. من تلك الجهات.. لتبرير الوقوف الى جانب الطغاة والمجرمين والسفاحين والصكاكة والذباحة والانتحاريين .. من حيث يعلم البعض ولا يعلمون..

وهنا سوف نذكر الايات القرانية التي يستغلها هؤلاء.. وتفسيرها حسب ما يرغبون:

1. بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ

وهنا نبين سبب تركيز هؤلاء على هذه الاية:

– نطرح تساؤل .. من يجبر العراقيين على ترك ملتهم او مصيرهم القتل والانتحار والذبح على الهوية.. هل امريكا التي اسقطت صدام وتحارب القاعدة والمليشيات.. ام الوهابية والصدرية والتكفيريين الذين يمارسون ابشع الجرائم ضد من يخالفهم الراي والعقيدة..

– يهدف من يستغل هذه الاية بتفسيرها بما لا يجوز هو الترويج بان (البعثيين والتكفيريين والقاعدة والصدريين) هم (الهدى)… وان القوى التي ترفض هؤلاء وتعارضهم.. وتتحالف مع امريكا ضدهم.. هؤلاء هم (اليهود والكفرة العملاء الخونة).. و من يجبر الناس على اتباع ملة (النصارى واليهود)… هي (امريكا).. وليس جموع ما يسمى (المقاومة) التي تمارس الانتحار والذبح والصك والقتل لكل من يخالفها الراي.. ومن يعطي الناس حريتهم الدينية وحق مشاركة جميع اطياف العراقيين بالحكم بالعراق هي (الزرقاوي ومقتدى والوهابية والصدريين).. وليس امريكا.. التي اسقطت صدام والبعث ودعمت الديمقراطية وتحارب الارهاب والمليشيات الاجرامية.


2. )) البقرة((
بسم الله الرحمن الرحيم
لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ

– يحاول البعض تشويه الحقائق.. من خلال تفسير هذه الاية بالقضية العراقية من خلال الترويج. بان اليهود والذين اشركوا (اشد الناس عداوة للعراقيين).. في وقت لم يرى العراقيون اي انتحاري يهودي .. ولا اي كافر .. ينتحر او يذبح او (يصك وره السدة).. بالعراقيين.. بل وجدنا الاف مؤلفة من العرب الغير عراقيين من المسلمين السنة.. والافغان وغيرهم.. وخاصة من المصريين والفلسطينيين والخليجيين والسوريين يذبحون ويقتلون ويفجرون وينتحرون ضد العراقيين.. ويقودون جماعات القتل الطائفية لذبح والتنكيل باهل العراق.. ونرى الفلسطينيين يشاركون بعمليات تفجير وقتل للعراقيين على نطاق واسع.. حتى ارسلت حماس مئات الارهابيين والانتحاريين للعراق انتصارا لصدام المقبور.. واقام الفلسطينيين وحماس ومنظمة التحرير الاحزان على صدام وعدي وقصي المقبورين.. ويعتبرون الارهاب بالعراق مقاومة.. ويعتبرون ابو مصعب الزرقاوي الفلسطيني المقبور (مجاهد).

بل نرى في عملية واحدة فقط تسبب انتحاري باستشهاد اكثر من اربعمائة شهيد بمدينة الثورة..

علما اللوبي الفلسطيني والمصري بزعامة ابو مصعب الزرقاوي الفلسطيني بالقاعدة بالعراق ووريثه الصعلوك ابو مصعب الزرقاوي.. تسببوا بقتل وخطف وتهجير ملايين العراقيين واثاروا الفتنة الطائفية..

– الاردنيين والمصريين والسوريين وغيرهم اقاموا السرادق حزنا علىصدام والزرقاوي.. وهنيئ بعضهم بعض.. عندما تحصل عمليات تفجيرات انتحارية.. وترسل التهاني لعوائل الانتحاريين في الاردن وسوريا ومصر ولبنان والخليج بانتحار ابناءهم بين جموع العراقيين.. السؤال هنا (من هم اشد الناس عداوة للعراقيين) ..

– في الاية تذكر (وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى.. وانهم لا يستكبرون).. اي ان النصارى بالاية تؤكد بانهم اقرب للذين امنوا… فماذا يقول من يوردون هذه الاية بالقضية العراقية..اليست هذه حجة عليهم بان امريكا اذا كانت ضمن قاموس البعض هي (نصرانية).. اذن هي اقرب للذين امنوا.. من غيرهم..


3. ((المائدة))
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
((المائدة))

– يحاول البعثيين والصدريين والوهابية والتكفيرية واصحاب نظرية المؤامرة.. تفسير هذه الاية بالقضية العراقية بهدف اظاهر ما يلي:

· ان امريكا هي (اليهود والنصارى).. وهم اولياء بعضهم بعض.. وان من يتعامل ويتحالف معهم.. ضد البعثيين والصداميين والوهابية والتكفيرية والانتحاريين ومليشيات جيش (مهدي) و القاعدة.. هم (الظالمين)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهذه كارثة كبرى.. علما ان الشعوب والدول والحكومات التي تسمى عربية تختلف في كل شيء ولكنها اتفقت في نظرتها المعادية للعراقيين.. واعتبار الارهاب مقاومة فيه.. وان البعث وصدام (حكام شرعيين)؟؟؟؟؟؟؟؟

· يطرح تساؤلا بالاية القرانية يرفض ان يتم جعل النصارى واليهود اولياء.. السؤال ضد من ؟؟ بمعنى.. هل يجوز التحالف مع النصارى اذا ما اعتبرنا امريكا نصرانية.. ضد البعثيين والقاعدة والتكفيريين والمليشيات الاجرامية والجماعات المسلحة المتطرفة .. وهل تطبق هذه الاية في هذه القضية ؟؟؟ في وقت الرسول نفسه ارسل وامن بالمسلمين لدى النجاشي الحبشي النصراني..

واخيرا نؤكد ما يلي:

1. ان التحالف والتعاون مع امريكا ضد الارهاب والاجرام التي تتمثل بالقاعدة والبعث والمليشيات والشعوب والدول التي تدعم الارهاب تحت غطاء ما يسمى (مقاومة).. هو من اكبر الواجبات الاخلاقية.. التي تؤدي الى انقاذ العراق من شرور الحاقدين والطامعين بالعراق.

2. ان امريكا لها الفضل ببروزنا كشيعة عراقيين ومشاركتنا بالحكم.. بعد ان حرمنا وحوربنا وهمشنا لمدة قرون طويلة.. وبعد ان دعمت وما زالت ا لشعوب والدول والحكومات التي تسمى عربية واسلامية الانظمة الدكتاتورية الطائفية العنصرية بالعراق.. سابقا والارهاب تحت مسمى (المقاومة) حاليا..

3. ان امريكا تدعم العراقيين ضد الارهاب والاجرام والمليشيات والجماعات المسلحة الاجرامية..

4. ان الامريكان لا يجبرون العراقيين على شيء لا يريدونه.. ولكن الوهابية والبعثية والصدريين ومليشيات جيش (مهدي) و الجماعات المسلحة الطائفية السنية.. هي من تجرب الناس على ترك بيوتها وعقيدتها.. او مصيرها القتل وسفك الدماء والتهجير والتشريد..