الرئيسية » مقالات » سياسيون غير مسؤولين!

سياسيون غير مسؤولين!

التنافس الانتخابي على مجالس المحافظات امر طبيعي ونتمنى الا يخرج عن دائرة المنافسة الشريفة فلطالما وعد الساسة العراقيون بان عراق اليوم يختلف كثيرا عن عراق الامس لكن ممارساتهم تفضحهم لدرجة انهم قد اصبحوا عراة ظالّين مظلّين لاهادين مهديين كما وعدونا ولازالوا كذبا وزورا. فكلما اقترب موعد الادلاء بالاصوات كلما ازدادت الهبات والرشاوى والاغتيالات والمناوشات والملاحقات حتى بات المرء يظن انه في بلد لاقانون فيه ولادولة الا دولة الاحزاب الخمسة. هذه الاحزاب بصريح العبارة تتلاعب بمقدرات العراق والعراقيين من دون ادنى مبالاة وأعمالهم لاترقى الى المواطنة الصالحة والخوف ان تُدخل العراق في جحيم مرة اخرى. بيد ان الصراع السلطوي بين هذه الاحزاب لم يعد خافيا على احد ودسائسهم ومؤامراتهم باتت مفضوحة لكن المؤلم هو ان العراق كبلد والعراقيين كمواطنين هم فقط من يدفع الثمن فالمعروف ان اغلب هؤلاء قد تملّكوا في بلدان غربية وعربية حتى ان عوائلهم لازالت هناك!

لازلنا نتوقع الاسوء كلما اقترب موعد الادلاء بالاصوات لانتخاب مجالس المحافظات المقرر في الحادي والثلاثين من يناير الجاري. ان ماجادت به قريحة السياسيين من تفنن في تحسين وجوه احزابهم وحركاتهم لااعتقد انها ستنطلي على الناخبين فكل ناخب يعرف ماسيفعله في القادم من الايام لذلك فان على البعض ان يوفّروا نعيقهم وصراخهم وسرقاتهم لخدمة هذا الشعب الذي صبر وصبر حتى ملّه الصبر!