الرئيسية » مقالات » أخبار ميسان

أخبار ميسان

اختتام فعاليات مهرجان عروس الجنوب  وتكريم أبطال مسلسل سنوات النار         

ميسان/سامي الشواي


أاختتمت يوم أمس وفي قاعة النشاط المدرسي في مدينة العمارة فعاليات مهرجان عروس الجنوب والتي نظمتها الجمعية الإعلامية المستقلة والمجتمع المدني والذي أاستمر لمدة يومان وبحضور السيد حسن الساري وزير الدولة لشؤون الاهوار ونائب رئيس مجلس المحافظة وممثل محافظ ميسان وقائد شرطة ميسان وعددا من المثقفين والفنانين ومنظمات المجتمع في المحافظة حيث تم افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية ثم بدا المهرجان بأي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق وكلمة ترحيبية بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الهجرية وذكرى شاعر العراق بدر شاكر السياب وتم عرض فلم وثائقي بعنوان( عروس الجنوب في الوجدان)ثم النشيد الوطني وأعقبتها عرض تقرير تلفزيوني عن الاهوار وبعدها كلمة السيد عبد الناصر عبد الأمير  مدير الجمعية الإعلامية المستقلة حيث أعلن في كلمته اانطلاق فعاليات مهرجان عروس الجنوب في دورته الأولى وأضاف  بان عروس الجنوب هي الشاهد على عراقية الحضارة المجيدة وهنا انشاءت سومر وأور والأمم والإمارات وشعوب وسلطانات عاشت قرونا متتالية وهي ليست مجرد مستنقعات وقصب وبردي وان عمر هذه المنطقة خمسة آلاف سنة وسكان الاهوار من السومريين ومن حضر هذا المهرجان نعده عاشقا لعروس الجنوب  ونرحب بكل من شاركنا في أفراحنا  وحفل زفاف عروس الجنوب وأهلا بكم في هذا المهرجان وتلتها عرض فلم بعنوان غياب البدر من إخراج عبد الناصر عبد الأمير يتناول أاستشهاد الصحفي نزار عبد الواحد وفي اليوم الثاني أقيم حفل تكريم للمشاركين في هذا المهرجان  حيث ألقيت الكلمات والقصائد الشعرية وعرض فلم بعنوان يقين الأمل وكرم فيها أبطال مسلسل سنوات النار وهم الدكتور ميمون الخالدي والفنانة عواطف السلمان والدكتور شفيق المهدي والدكتور فاضل خليل وعقيل مهدي وحسن السوداني وعلى الموسوي وفتحي زين العابدين والصحفي جهاد زاير رئيس تحرير الصباح الجديد والفنانين والصحفيين والإعلاميين في المحافظة وعلى هامش المهرجان التقينا بعدد من ضيوف المهرجان   وتحدثوا عن هذا الكرنفال الكبير يقول الدكتور ميمون الخالدي وهوفنان وبطل مسلسل سنوات النار بأننا جئنا إلى ميسان للمشاركة في مهرجان الجنوب وميسان هذه المدينة الرائعة التي تطفوا على الاهوار  لاستلم التكريم عن المسلسل الذي قدمته في رمضان الماضي وهو سنوات النار وهذا مبعث فرح استطعنا إن نصل إلى قلب المشاهد في كل منطقة في العراق احي أهل ميسان جميعا واحي مثقفيها وفنانيها وكل أبنائها في كل مناطقها واهوارها لهذه الضيافة الرائعة والملتقى الجميل .                                                                      
وتقول الفنانة عواطف السلمان شكرا للجمعية الإعلامية المستقلة والمجتمع المدني على إقامتها هذا المهرجان ودعوتها وتكريمها لأبطال مسلسل سنوات النار وأنا منهم والذي يتحدث عن فترة زمنية مهمة وحرجة وخطر في تاريخ الجنوب ألا وهي الانتفاضة الشعبانية المباركة هذا المسلسل تناول جزء من الموضوع نتأمل أن تقام مهرجانات أخرى في المحافظات أما الفنان المخرج عبد الجبار حسن فقال بان المهرجان يقام لأول مرة بهذه الإمكانية المتواضعة نبارك لهم هذا الانجاز الفني وانشالله مزيدا من الإبداع وسعيد جدا أن أكون مع الفنانين  الضيوف  واستطاع القائمين عليها أن يجمعوا هذا  الحشد الكبير من الفنانين والجمهور الميساني ونحن نأمل أن يتوسع المشروع ويخطط له بدقة وبفترة تسبق هذا الإعداد القصير الضيق شكرا للقائمين على هذا المهرجان


 ويقول الدكتور فاضل خليل بان المهرجان حالة مفرحة بالنسبة لي لأنه يقيم في ميسان الحبيبة وهي معروفة بإنتاجها بالمبدعين الكثيرين من الشعر والقصة والأغنية والفنون وفرحت اكثرعند مشاهدتي لأفلام سينمائية من فناني ميسان أتمنى هذا المهرجان أن لا يتوقف ويستمر في المستقبل


ويقول الدكتور شفيق المهدي مدير السينما والمسرح بان ألعماره تعتبر مدينه عالميه لأنها لها خصوصيات  عديدة وكبيره وعميقة من ضمنها هذا التالف العظيم  وإنشاء الله تكون مدينه عالميه بحكم سياحتها ومراقدها وتعتبر مدينة ألعماره مركز الديانات منهم اليهود والصابئة والمسيح وهذا التالف الجميل قد تخطوا تماما مانعاني منه في بغداد على كافة المسؤولين في ألمحافظه تقديم الخدمات للمواطنين ودعم الفقراء وأخيرا اشكر الجميع على استقبالهم لنا  .                                               
 ويقول الأستاذ جهاد زاير رئيس تحرير جريدة الصباح الجديد بان محافظة ميسان هي فعلا عروس الجنوب والتي تطفو على كتف نهر دجله وكتف أنهارها المتفرعة والمدينة الوحيدة في العالم التي تخفوا على ثلاثة انهار هي دجله والكحلاء والمشرح وجدت فيها جيش من المبدعين الاكارم في كل الميادين في التشكيل والفنون والشعر حيث جئت بعد فراق طويل أجدها في هذا العرس الجديد يقيمها أبنائها المبدعون ونتمنى أن تحضي هذه المدينة وأهلها مايستحقون من اهتمام ورعاية من قبل المسؤولين في ألمحافظه



========================
مؤسسة الصدر للارشاد والتبليغ الإسلامي يقيم الملتقى السنوي الأول في العمارة

ميسان/تحت شعار(من اجل الارتقاء بالعمل الإسلامي) اقامت مؤسسة الصدر للارشاد والتبليغ الإسلامي في ميسان ملتقى السنوي الأول للمكاتب والمؤسسات الدينية وأئمة المساجد والخطباء وعلى قاعة مؤسسة الهدى للدراسات في العمارة

وقال الشيخ محمد السيلاوي مدير مؤسسة الصدر بدعوة من مؤسسة الصدر إلى كل أعضاء المكاتب والمؤسسات الدينية والمبلغين وأئمة المساجد لعقد الملتقى السنوي الأول لهم لكي نناقش ونتعاون على حمل تلك المسؤولية الملقاة على عاتقنا ونرسم خطا واضح المعالم في العملية االتبليغية الواعية الملقاة على عاتقنا وكان هذا الملتقى وهذا الحضور وقد وأشاد االضيوف في كلماتهم وبحوثهم ضرورة الالتقاء والتحاور والتعاون وتبادل التجربة والخبرات في العمل الإسلامي ألتبليغي وأكدوا في كلماتهم باعتزاز على دور المرجعية في قيادتها الحكيمة في حفظ الشريعة وحفظ الإنسان على مواقفه النبيلة كما ااشاروا إلى اثر شعائر الحسينية في عملية الإصلاح وضرورة الدعوات إن تكون بأهداف الثورة الحسينية التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام وأضاف السيلاوي بان الضيوف الذين شاركوا في هذا الملتقى السيد هاشم الدنيناوي ومحمد ألنوري وماجد ألشوكي وأم حيدر العيداوي وفرحان عبد الحميد وقد أدار الملتقى السيد حسين جلوب ألساعدي رئيس مؤسسة الهدى للدراسات في ميسان .