الرئيسية » مقالات » حواتمة يستقبل رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي

حواتمة يستقبل رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي

• معادلة الهدوء مقابل الهدوء انهارت، وترفضها فصائل المقاومة بالاجماع
• معادلة التهدئة البديلة الشاملة المتزامنة والمتبادلة طريق وقف العدوان والاستيطان
في العاصمة الاردنية عمان استقبل نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وفد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة برئاسة محمد بركة النائب العربي في الكنيست (البرلمان) الاسرائيلي.
حواتمة أكد أن عملية عسكرية اسرائيلية واسعة يجري الاعداد لها للعدوان على قطاع غزة.
وأكد ضرورة تشكيل جبهة مقاومة متحدة بمرجعية سياسية وأمنية مشتركة لمواجهة المعتدين.
وأدان “معادلة التهدئة مقابل التهدئة الهشة المجزوءة” التي انهارت، ودعا الى موقف فلسطيني موحد “لمعادلة التهدئة البديلة” التهدئة الشاملة لقطاع غزة والضفة الفلسطينية واعمدتها فك الحصار والعدوان، وقف بناء الجدار والاستيطان، مقابل وقف شامل ومتزامن لاطلاق النار.
حواتمة أكد “انهاء الانقسام وإعادة بناء الوحدة الوطنية” على اساس اعلان القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني طريق كسر العدوان والحصار على قطاع غزة، وقف بناء الجدار التوسعي العنصري، ووقف الاستيطان.
بركة اشار الى مخاطر العدوان الواسع على قطاع غزة، واخطار الجدار العنصري وتوسع الاستيطان على حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والدولة المستقلة على حدود 4 حزيران 1967 وحقوق اللاجئين في اطار سلام شامل متوازن وفق قرارات الشرعية الدولية.
وأشار إلى اخطار مجيء حزب الليكود برئاسة نتنياهو واليمين المتطرف في انتخابات 10 شباط/فبراير 2009، ومشاريع اليمين المتطرف “بالسلام الإقتصادي والسلام مقابل السلام” مع استمرار التوسع والاحتلال وخلق وقائع استيطانية مدمرة لحق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال.

الاعلام المركزي