الرئيسية » مقالات » خسرت الحركة الكردية مناضل عنيد وجرئ برحيل الأستاذ نذير مصطفى

خسرت الحركة الكردية مناضل عنيد وجرئ برحيل الأستاذ نذير مصطفى

أرجو أن تقبلوا تعازيي الحارة

في اتصال هاتفي أجراه ربحان رمضان العضو القيادي لحزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا مع الدكتور عبد الحكيم بشار ، وأعضاء قياديين من البارتي الديمقراطي الكردي في سوريا أعرب فيها عن حزنه العميق لفقدان الحركة الوطنية الكردية في سوريا لمناضل عنيد قضى نحبه وهو يناضل من أجل تأمين الحقوق القومية للشعب الكردي .

كما أرسل برقية تعزية بهذا المصاب الأليم نصها التالي :

عائلة وذوي الفقيد المحترمون ..
الأخ والرفيق الدكتور عبد الحكيم بشار المناضل ..
الرفاق في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي ) المناضلون :

ببالغ الحزن و الألم والأسى ، تلقيت نبأ وفاة المناضل الأستاذ نذير مصطفى الذي أكن له كل التقدير والاحترام نسبة إلى مواقفه القومية والوطنية الشجاعة ، وماضيه النضالي العريق .
لقد عرفنا الرفيق الأستاذ نذير مناضلا شجاعا ومتفانيا في دفاعه عن الشعب الكردي في سوريا وفي نضاله العنيد من إجل إزالة المراسيم والقوانين العنصرية الجائرة التي تهدف إلى إزالته وطمس معالم وجوده في وطنه الذي يعيش فيه منذ آلاف السنين ، ونضاله في سبيل حصول شعبنا الكردي على حقوقه القومية المشروعة والاعتراف به دستوريا في البلاد .
ان فقدان المناضل نذير مصطفى في هذا الوقت بالذات يعتبر خسارة، ليس لأهله وذويه ورفاقه في البارتي واصدقاء حزبه فحسب، بل خسارة للحركة الوطنية الكردية التي هي بأشد الحاجة إلى رجال مخلصين وشجعان من امثال فقيدنا الراحل.
إني إذ أقدم اليكم تعازي الشخصية الحارة ومواساتي إلى عائلته وذويه الأكارم ، أعزي نفسي بأن الفقيد الراحل ترك رجالا قادرون على حمل الراية بإخلاص .. رجال قادرون على تعبئة الجماهير ، وعلى النضال الطويل الأمد حتى يتم تحقيق مطالب الشعب الكردي المشروعة في إطار سوريا ديمقراطية – علمانية – تعترف بالشعب الكردي ضمن الدستور والقوانين التي توضع للبلاد .

المجد لفقيدنا الراحل المناضل محمد نذير مصطفى
المجد لنضال الحركة الوطنية الكردية في سوريا

ربحان رمضان
26/12/2008