الرئيسية » مقالات » لا نحتاج إلى شهيد آخر

لا نحتاج إلى شهيد آخر

فيم كانت اليونان تستعد للإضراب العام في يوم الأربعاء العاشر من ديسمبر كانون الأول ضد حكومة كرامنليس و ضد الأزمة الاقتصادية , ومع التعبئة المتنامية للقواعد في المدارس و الجامعات منذ بعض الوقت ضد الإصلاحات المقترحة , كان الكسندروس غريغوروبولوس , البالغ من العمر 16 عاما فقط , الخيار غير المحظوظ ليصبح ضحية و كبش فداء لجهاز الشرطة و جرى قتله بدم بارد من قبل قوى القمع التابعة للدولة .
لقد اندلعت الأزمة الاقتصادية من الرأسمالية العالمية ضد مستغلي العالم بأكمله , هذا العالم الذي يدار بإجراءات تفرض الإفقار العام بواسطة الدول , و تضر التوازنات الهشة و التحالفات المتقلقلة للسلطة بين مجموعات القوة و كلا من الأحزاب اليمينية و وسط اليسار , سامحة لنا برؤية الوظيفة المعادية للديمقراطية و التخريبية للدولة و جهازها للأمن ( انعدام الأمن ) : اغتراب , تجريم و استئصال المعارضة الاجتماعية .
حدث هذا مع كارلو جولياني في جنوة عام 2001 , و حدث مرات كثيرة في السنوات الأخيرة في أماكن مثل فلسطين و أواكساكا في المكسيك . و قد حدث السبت الماضي في اليونان .
في هذه اللحظة يتظاهر آلاف طلاب المدارس خارج قيادة الشرطة في أثينا , بل أيضا في الكثير من المدن و البلدات الأخرى في كل أنحاء اليونان .
إن المظاهرات العفوية على امتداد البلاد هي نتيجة للغضب السياسي و الشعبي من حكومة كرامنليس و من الأفعال الإجرامية للشرطة . سلحت الحكومة اليونانية أولا ثم أطلقت رجال الشرطة القتلة , و من ثم أقامت رقصة مثيرة للشفقة من التبريرات و الاستقالات , لكنها لا تعاقب أحدا . في الواقع إنها تحاول تحويل الانتباه نحو تدمير الملكية العامة و الخاصة , فيم تحاول قمع المتظاهرين , مهاجمة الناس بالأسلحة الكيماوية و تقوم بتعذيب المتظاهرين المعتقلين .
إن الثورة تبدأ الآن فقط . و إن إضرابا عاما , إضرابا عاما نقابيا و اجتماعيا , سياسيا و كجزء من الصراع الطبقي , يمكنه أن يحول غضب الشعب إلى بناء منظم من القاعدة للبديل التحرري .
في كل بلد تقدم أزمة الرأسمالية الفاتورة إلى الطبقات العاملة و المستغلين في المجتمع .
يجب أن نرد , في كل بلد , بأن نبني معا المعارضة الاجتماعية التي نحتاجها للدفاع عن أنفسنا من الإبادة باسم الربح .
كل التضامن مع الحركة الأناركية اليونانية و مع ضحايا القمع , التضامن الدولي مع كل النضالات الاجتماعية , في اليونان و في سائر أوروبا !

8 ديسمبر كانون الأول 2008

الموقعون :
الفيدرالية الشيوعية الأناركية ( إيطاليا )
مجموعة ملبورن الأناركية الشيوعية ( أستراليا )
جبهة زابالازا الأناركية الشيوعية ( جنوب أفريقيا )
فيدرالية الشمال الشرقي للشيوعيين الأناركيين ( الولايات المتحدة الأمريكية )
الاتحاد الشيوعي التحرري ( كندا )
البديل التحرري ( فرنسا )

ترجمة : مازن كم الماز
نقلا عن www.anarkismo.net/article/10888