الرئيسية » شخصيات كوردية » من أعلام الكرد في كردستان تركيا القسم السابع عشر

من أعلام الكرد في كردستان تركيا القسم السابع عشر

الملا عبد الله(1313-1413هـ = 1895-1992م)
الملا عبد الله: من ابرز المناضلين الأكراد ضد سياسة التتريك واحد علماء الدين الكبار. ومن رجالات حركة التحرر الوطني الكردية في كردستان تركيا وحزب العمال الكردستاني وأبا روحيا ومناضلا في صفوفها.
من مواليد محافظة سيرت في كردستان تركيا . قضى الفترة الأولى من عمره في كردستان تركيا حيث درس العلوم الدينية وتفقه فيها وأصبح واحدا ًمن علمائها الكبار. وقد وقف منذ مطلع شبابه في صفوف القوى الوطنية يدافع عن حقوق الأكراد ضد الظلم والمجازر التي يقوم بها النظام التركي خاصة في بداية عهد مصطفى أتاتورك. وفد شارك بفاعليه في انتفاضة الشيخ سعيد بيران التي اندلعت في ديار بكر عام 1925 ووقف ضد جميع محاولات الصهر القومي وسياسة التتريك التي اتبعتها السلطات التركية بحق الأكراد. ونتيجة ذلك تعرض للاعتقال عدة مرات مما اضطره إلى الخروج من كردستان تركيا إلى كردستان إيران، ومن هناك كان يقوم بحركات لا تهدا باتجاه مناطق الأكراد في العراق وإيران حيث كان يحض الثوار على استمرار النضال حتى نيل الحقوق الوطنية المشروعة.
مجلة الشراع اللبنانية عدد 519 تاريخ 23/3/1992 ص 13
عبد الله أفندي(000- 1064هـ =000- 1653م)
عبد الله أفندي: من أفاضل العلماء الأكراد في الدولة العثمانية. تقلب في المناصب العلمية والقضائية إلى أن صار قاضي المدينة المنورة ، ثم توفي إلى رحمة الله في رجب سنة ( 1064 ). وكان عالما محققا وباحثا ماهرا ، له من المؤلفات حاشية وتعليقات على تفسير البيضاوي وبعض رسائل أخرى .
مشاهير الكرد:2/43
عبد الله باشا(000 -1061هـ = 000-1651م)
عبد الله باشا : من أعاظم رجال الدولة الأكراد، تقلب في مناصب الدولة العثمانية حتى تولى منصب بكاربكي أنقرة (أمير أمرائها ) وتوفي سنة (1061 هـ ) .

مشاهير الكرد:2/43
عبد الله باشا (بوبوني اكري)( 000-1174هـ =000-1760 م)
عبد الله باشا ابن السيد حسن باشا الكركوكي . اشتهر بلقب (بويني أكري = ذو الرقبة العوجاء ). نشأ في ( اندرون همايون = المدرسة الخاصة في داخل القصر السلطاني ) في الآستانة ، وصار أخيرا ( قبوجيلر كد خداسي )، وفي سنة (1151 ) عيّن ( ميرآخور ) وبعد ذلك في سنة (1158 ) أنعم عليه برتبة الوزارة، وتولى ولاية قبرص مرتين، وفي سنة (1160 ) أصبح الصدر الأعظم ، أي رئيس الوزراء، ثم انفصل وعيّن واليا على (ردوس )، وبعدها واليا على مصر سنة (1164 )، ثم على ( ديار بكر ) فحلب حيث توفي بها سنة (1174 ) . وكان معروفا بالفضل والكرم والجود .
مشاهير الكرد:2/44
عبد الله باشا الشهير بجته جي(000-1184هـ =000- 1770م)
عبد الله باشا الشهير بلقب( بجته جي): من شجعان الكرد الذين نالوا صيتا كبيرا في أنحاء البلاد العثمانية ، ولد في مدينة ( جرميك ) من أعمال ولاية (ديار بكر ) ، ونشأ وترعرع هنالك حتى التحق ببعض الوزراء،وصار رئيس عساكرهم، وأبدى شجاعة نادرة في إحدى المعارك فنال رتبة (الميرميران) ، ثم تولى منصب بكلربكية (سيواس ) في سنة (1151 )، ثم ديار بكر وبعدها الرقة ، ثم نال رتبة الوزارة وتولى منصب والي ديار بكر سنة (1157 )، وبعده صار والي ( اظنة ) سنة 1159، هو هكذا تقلب في مناصب الدولة في المقاطعات والولايات بكردستان و الأناضول حتى توفي في ديار بكر سنة (1184 هـ )، وكان فضلا عن كونه إداريا حازما، وخطاطا ماهرا، ومؤلفا بارعا .
مشاهير الكرد:2/44-45
عبد الله باشا الشّتجي(1115-1174هـ = 1703 -1761م)
عبد الله باشا بن إبراهيم الحسيني الجرمكي الشتجي: وال عثماني،له معرفة بالتفسير. مولده في جرمك من أعمال ديار بكر. تفقه بالعربية وصنف ” انهار الجنان في ينابيع آيات القرآن – ط” وتنقل في الولايات الكبيرة . فكان بأدرنة ووان وديار بكر وغيرها. وكانت له مواقف في قتال نادر شاه وحصار بلغراد، وولي الصدارة العظمى. وآخر ما وليه حلب ثم دمشق (سنة 1172). وحج وقاتل قبائل حرب، بين الحرمين، وقتل شيخهم، فصنف فيه السيد جعفر البرزنجي كتابا سماه ” النفح الفَرَجي، في الفتح الجته جي- خ ” في المكتبة الظاهرية ( الرقم (8724)، كما صنف عمر بن محمد بن إبراهيم الوكيل، وكان في خدمته، كتاب ” ترويح القلب الشجي في مآثر عبد الله باشا الشته جي – خ” في المكتبة العامة بفينا ( رقم 1196 95 ، mxt ) رآه الدكتور عزت حسن محقق ” حوادث دمشق” وفيه : كان ذا هيبة ووقار ، يكرم الأدباء والشعراء، ومن تصنيفه رسالة في ” المعراج ” وأخرى في ” العروض ” وذكر له شعرا. ولم تطل مدته في دمشق فقد نقل إلى ديار بكر معزولا، ثم شاع انه قتل وضبطت الدولة ماله.
سلك الدرر:3/81، حوادث دمشق اليومية:212، 221، 234، مخطوطات الظاهرية، التاريخ:2/552، هدية العارفين:1/483، الأعلام:4/64، والشتجي: كلمة تركية تعني الغازي، أو رجل العصابات.
عبد الله الجمال(000-820هـ =000- 1416م)
عبد الله بن إبراهيم بن احمد الجمال الحراني الأصل، الحلبي، الحنبلي. كان يذكر انه من ذرية الشرف بن أبى عصرون وانه شافعي الأصل. وولي قضاء الثغر قبل الفتنة شافعيا ً . وكذا كانت له وظائف في الشافعية بحلب. تحول بعد مدة حنبليا ً، وولي قضاء الحنابلة بحلب مرة بعد أخرى. قال العلاء بن خطيب الناصرية : وكان حسن السيرة، دينا ً عاقلاً ،ولي القضاء ثم أعيد مراراً ،ثم صرف قبل موته بعشرة اشهر. ومات عن نحو من ست وستين، ودفن خارج باب المقام من حلب .
الضوء اللامع 5/2، شذرات الذهب:7/156
عبد الله الحراني(205-295هـ =820-908م)
عبد الله بن الحسين بن احمد، أبو شعيب الأموي الحراني : مؤدب من ثقات أهل الحديث. نزل بغداد وتوفي بها . بقي من آثاره ” جزء من الفوائد في الحديث ـ خ” في الرياض، ثماني ورقات كتب في القرن السابع، بآخره سماعات .
العبر:2/101، الأعلام:4/78
عبد الله السيواسي(كان حياً 716هـ = 1316م)
عبد الله بن عبد العزيز بن موسى السيواسي: طبيب. من تصانيفه ” أعمدة الفحول في شرح الفصول” لبقراط في الطب فرغ من تأليفه سنة 716هـ.
كشف الظنون:1268، بروكلمان:2/326، تاريخ الأطباء:2/347
عبد الله المارديني(719-769هـ =1319-1368م)
عبد الله بن علي بن عثمان المارديني: فقيه، محدث، فلكي. له ” تخريج أحاديث الهداية” في فروع الفقه الحنفي، و” رسالة في العمل بريع الدائرة”.
المستدرك على معجم المؤلفين:325، المورد :مجلد6، عدد 4/384، نشرة مكتبية بوزارة الثقافة بدمشق 12/17
عبد الله بن محمد الجمال الكوراني(818-894هـ = 1414-1488م)
عبد الله بن محمد بن خضر ابن إبراهيم الجمال الكوراني ثم القاهري، الشافعي ، ويعرف بالكوراني: عالم وفقيه. ولد سنة( 818هـ ) تقريباً ، وقال أن أول اشتغالي كان بالجزيرة على ناصر الدين المارينوسي تلميذ الجلال، وأنه سافر معه إلى الروم (الأناضول ). فورد على الشيخ ما اقتضى رجوعه وتخلف هو ببرصا (بروسه )، فلازم غياث الدين حميد حتى أخذ عنه كلا من المطالع، وحاشية الشريف، وشرحي المفتاح ، وسافر إلى القاهرة . . . ثم لازم الشمس الشيرواني في الكشاف، والمواقف وغيرهما من العقليات والنقليات. . . ونوه الشيخ بفضيلته بحيث كان يقول أين مثله، وأنه ليس له نظير في مدينة سمرقند، لا في غزارة علمه، ولا في سيلان ذهنه، فأقرأ الطلبة وأخذوا عنه فنوناً كالتفسير و أصول الدين . . . الخ . واختص بالولوي السفطي وكان يحضر دروسه بحيث نزله في الجمالية، ولي مشيخة سعيد السعداء، وكان يذهب من اجل لعب الشطرنج مع جماعة، ودرس التفسير بالمنصورية، وحج، وبالجملة فهو متميز في الفنون ولا عهد له بالفقه ونحوه والغالب عليه الكسل والرغبة في المزاح، مات في شعبان سنة (894 هـ)، ودفن بتربة السعيدية .
مشاهير الكرد:2/50، الضوء اللامع:5/48
عبد الله الكاشغري(000-1174هـ = 000-1760 م)
عبد الله بن محمد الكاشغري، النقشبندي، الزاهدي، نزيل القسطنطينية، الملقب بندائي: مدرس، صوفي من أهل الطرق. توفي في شهر صفر. من آثاره “مولد النبي”.
معجم المؤلفين:6/138
جمال الدين الاردبيلي الكوراني(000-894هـ =000- 1488م)
عبد الله بن محمد بن حسن بن خضر الاردبيلي الكوراني الشافعي جمال الدين: أحد الأفاضل في المعقولات. ولي مشيخة خانقاه سعيد السعداء، وتدريس التفسير بالمزهرية.
نظم العقيان:120
الدكتور عبد الله جودت
الدكتور عبد الله جودت: هو أحد فلاسفة الأكراد البارزين ، ومن المفكرين المجددين المشهورين الذين أرهقتهم مظالم السلطان عبد الحميد الثاني . نفي إلى (طرابلس ) مدة من الزمن ولم يرجع منها حتى إعلان المشروطية ( الدستور) سنة (1908 م ، وليست لدينا معلومات أكيدة عن تاريخ ولادته ووفاته ولا عن حياته . وهذه هي أسماء مؤلفاته التي توصلنا إليها وكلها مكتوبة باللغة التركية : 1 – شياون محبوسي ،مترجم وتحتوي على 38 صفحة 2 – حكمدار وأدبيات ، مترجم وتحتوي على 357 صفحة 3- ايكي أمل ، مؤلف وتحتوي على 32 صفحة 4- فنون وفلسفة سانحة لري، مؤلف ويحتوي على 160 صفحة 5- قهريات (مجموعة أشعار ) ، مؤلف ويحتوي على 128 صفحة . 6- روح الإقدام، مترجم ويحتوي على 308 صفحة 7 – اويانكز أويانكز،مؤلف يحتوي على 34 صفحة 8- رؤيا وماغوسة مكتوبلري، مؤلف 9 – ما كبيت، مترجم 10 – كييوم ته ل (جيوميتل ) . مترجم وتحتوي على 176 صفحة 11 – حفظ صحت دماغ وملكات عقلية، مترجم وتحتوي على 300 صفحة 12 – إنكليز قومي، مترجم وتحتوي على 750 صفحة 13 – زول سزار (جول سزار ). مترجم
14 – استبداد، مترجم وتحتوي على 272 صفحة وهذه الكتب كلها نشرتها مكتبة الاجتهاد التي كان يديرها المترجم بمصر أولا و بالآستانة أخيرا .
مشاهير الكرد:2/47
الشيخ عبد الله فيضي
الشيخ عبد الله الفيضي: أصله من (موش ) من بلاد كردستان التركي . وسكن في الآستانة. هو من كبار العلماء وكان ينتمي إلى طريقة النقشبندية عاش في نصف الأول من القرن الرابع عشر الهجري. كان بارعا في الأدب في اللغتين العربية والكردية .
وهذه الأبيات الكردية لصاحب الترجمة مذكورة في كتاب ( الهدية الحميدية في اللغة الكردية ) : وقتا مدى أف غزلا خوش ملا عاشق شيرين سخنت بوم هلا
كوشتيي وي بو ، وي رواية جرا لورا بوي وصل دبه انـــجلا
فيضئ بيجاره جاوان فهم كت درد درى عالي ده كيشت زميز

مشاهير الكرد:2/48
عبد الله المارديني(كان حياً 843هـ =1439م)
عبد الله المارديني( جمال الدين): فلكي. من آثاره ” كتاب في النجوم الزاهرات في العمل بربع المقنطرات” فرغ من تأليفه سنة 843هـ.
كشف الظنون: 1932، معجم المؤلفين:6/105
عبد الحليم ابن تيمية الحراني( 627-682هـ =1230-1284م)
عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن تيمية الحراني الحنبلي (شهاب الدين ،أبو المحاسن وقيل أبو احمد): من أعيان الحنابلة، مشارك في أنواع مختلفة من العلوم كالفرائض والحساب والهيئة..
ولد بحران سنة 627هـ ، وسمع من والده وغيره، ورحل في صغره إلى حلب فسمع من علمائها وتفقه وتفنن في الفضائل، قال الذهبي: وقرأ المذهب حتى أتقنه على والده، ودرس وأفتى وصنف حتى صار شيخ البلد بعد أبيه و خطيبه وحاكمه. وكان إماما محققا كثير الفنون له يد طولى في الفرائض والحساب والهيئة، دينا متواضعا، حسن الأخلاق جوادا من حسنات العصر.
وكان قدومه إلى دمشق بأهله وأقاربه مهاجرا سنة 667هـ . وكان من أعيان الحنابلة باشر بدمشق مشيخة دار الحديث السكرية بالقصاعين، وبها كان يسكن وكان له كرسي بالجامع يتكلم عليه أيام الجمع، وهو والد الشيخ تقي الدين أحمد بن تيمية المشهور. وله تصانيف منها” مسائل الفتوة”، توفي سنة 682هـ ودفن بسفح قاسيون.

التآخي