الرئيسية » مقالات » أجمل أمنيات المثقفين العراقيين لأبناء شعبنا وأطيافه كافة بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة

أجمل أمنيات المثقفين العراقيين لأبناء شعبنا وأطيافه كافة بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة

بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة نتقدم في البرلمان الثقافي العراقي ورابطة الكتاب والفنانين الديموقراطيين لشعبنا ولجمهور الثقافة بجميل الأماني وصادق التهاني، متطلعين في هذه الأيام لبهاء المعاني التي تحملها في رحيل المصاعب والأوصاب واستقبال فرص السلم والانعتاق من ربقة المعاناة والآلام…

لقد عانى جميع أبناء شعبنا من سَنةِ ِ تداخلت فيها المتاعب والمشكلات وتعرضت فيها أطياف مكوِّنة رئيسة لبنية مجتمعنا، لجرائم إبادة وتقتيل كما هو الحال تحديدا مع الحملات الإرهابية التي طاولت مسيحيي العراق ومندائييه وأيزيدييه فتحمَّلَ هؤلاء عبئا مضاعفا جاء في بعض مفرداته المعقدة ناجما عن إخفاق في برامج وسياسات إدارة الأمور…

ولكنّنا بالمقابل وجميع مثقفينا وأبناء شعبنا الأصائل من مجموعاته القومية والدينية وتحديدا مسيحيي العراق، الذين نحتفي وإياهم بهذه المناسبة المخصوصة البهية بهم؛ نمتلئ أملا وتطلعا بأن يبقى تعاضد الجهود وتضافرها وتعاون الجميع وتآخيهم، سبيلا لتحقق الأماني والأهداف، وصنع زمن الجمال والمسرّات..

فمثقف العراق بغناه الروحي لم يقف يوما عند حدود الحلم الخيالي بل مضى دوما ليفعِّل الجهد ويضعه حيث ميدان العمل ومحك الحياة في طريق إعلاء جمال الحق وتجسيده في جماليات نصوصه ومسرحياته ولوحاته ودراساته تأسيسا لما يرتقي بالوطن الذي يعلو ببناته وأبنائه وبأفراحهم وأعيادهم بهية زاهية أبدا…



بوركت أعيادكم وبوركت أيامكم كافة وليكن عامكم الجديد مجيدا بمنجزه في السلم والحرية وخطاب الإخاء والاستقرار والسير في طريق إعادة إعمار الذات والوطن وبساتين العطاء والخير فيه. والمجد لكم ولتقرع أجراس المحبة والحياة الكريمة وعلى الأرض المسرة…



أ.د. تيسير الآلوسي

رئيس رابطة الكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا

رئيس البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

لاهاي هولندا في الثالث والعشرين من ديسمبر كانون أول 2008

***********************

أجمل التهاني والأماني من جامعة ابن رشد في هولندا بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة

بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة، نتقدم في رئاسة جامعة ابن رشد في هولندا بأجمل التهاني لأبناء شعبنا بخاصة منهم المسيحيين ولشعوب العالم أمنياتنا في العيش الكريم والسلام والمحبة. إنَّنا في جامعة ابن رشد للعلوم الإنسانية نتطلع إلى تعزيز الجهود المعرفية كيما نبني عالمنا الجديد على أساس متين من التآخي الإنساني والعلاقات التعاضدية البناءة حيث احترام الإنسان وحقوقه في الحياة ومن ذلكم حقه في التعليم وفي متابعة البحث والدرس.. آملين أن تتصل الجهود كافة متآلفة متكاملة في هذا السبيل الذي تعلو به مدنيتنا..

وبهذه المناسبة نؤكد تطلعاتنا وشعبنا وجميع زميلاتنا وزملائنا في الجامعة في الانتهاء من زمن التخلف والتهميش والمصادرة ومن آلام الملاحقة والإرهاب والتمييز الديني والشروع بعلاقات التآلف والإخاء والعيش بأمان وسلام في ظل المساواة والعدل وفي ظل التشارك والمساهمة بين جميع أبناء الديانات والمذاهب في بناء الحياة الإنسانية الكريمة…

بورك عام الجميع، عاما للخير والرفاه والطمأنينة.. وهنيئا للجميع بعام من المجد والسلم وانتصار إرادة الخير والنور والمحبة وهذي أرق الأماني ووطيدها في نجاحات وتقدم وآفاق للأفراح واحتفاليات حصاد أفعال البناء والإخاء.. ولتقرع أجراس الكنائس بمجد الأعالي في سماواتنا البهية وعلى الأرض المسرة..

الأستاذ الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي

رئيس جامعة ابن رشد المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية هولندا