الرئيسية » مقالات » الرفيق جاسم محمد: نسعى لان تكون انتخابات عام 2009 تعميقاً للممارسة الديمقراطية

الرفيق جاسم محمد: نسعى لان تكون انتخابات عام 2009 تعميقاً للممارسة الديمقراطية

أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد ندوة سياسية جماهيرية استضافت فيها الرفيق جاسم محمد ( أبو يسار) عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، في مداخلة عن آخر مستجدات الوضع السياسي في العراق. يوم الجمعة الموافق 19/12/2008 ، في قاعة آلفيك في ستوكهولم. حضر الندوة جمهور من الجالية العراقية، وعدد من ممثلي الأحزاب والقوى الوطنية العراقية.
أشار الرفيق ابو يسار في بداية حديثه إلى طبيعة المهمات التي تواجه مسار العملية السياسية في بلادنا، مهمات التحرر الوطني وتصفية مخلفات النظام الدكتاتوري المباد، فضلاً عن مهمات بناء الدولة المنشودة على أسس ديمقراطية مدنية عصرية. وتوقف أمام طبيعة العلاقات بين القوى السياسية وما حصل من حراك في التحالفات والائتلافات القائمة، بالارتباط مع تراجع المشاريع ذات الطابع الطائفي. ثم تناول المفاوضات التي سبقت توقيع اتفاقية انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وعن الاتفاقية باعتبارها خطوة مهمة باتجاه انسحاب القوات الأمريكية من بلادنا وتحقيق السيادة الوطنية، رغم تحفظاتنا على العديد من بنودها.
وتوقف بعد ذلك عند انتخابات مجالس المحافظات التي ستجرى يوم 31/1/2009 مؤكداً على أهميتها الكبيرة، وعلى ضرورة العمل على خوضها بنزاهة، وبما يجعلها خطوة فعلية باتجاه تعميق الممارسة الديمقراطية في وطننا. وتحدث كذلك عن العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، وعن ميزانية العام المقبل، وتأثيرات الانخفاض الكبير في أسعار النفط على وارداتها.
بعدها فسح المجال للأسئلة من قبل الحضور حيث أجاب عنها الرفيق مشكورا.
وكان البيت الثقافي العراقي في مدينة فيستروس قد نظم ندوة جماهيرية يوم السبت 20/12/2008 تناول فيها الرفيق جاسم محمد آخر مستجدات الوضع السياسي في العراق، وأجاب بعد ذلك على أسئلة الحضور.