الرئيسية » مقالات » تيتي تيتي .. مثل مارحتي أجيتي ؟؟؟

تيتي تيتي .. مثل مارحتي أجيتي ؟؟؟

بعد أن تركونا لعشرات السنين في المهجر . وبعد عشرات السنين من النضال ضد جبروت البعث .. بعد أن ضحينا بأحلى سنوات العمر في المهجر .. أكاديميين .. أعلاميين .. كفاءات علمية وأدبية وثقافية .. عقول نيرة لعراق المستقبل ..
أقول أصبحنا في وادي النسيان ومثل أهل الكهف لعشرات السنين القادمة .. مؤتمر أو دعوة المغتربين والكفاءات أقيمت لسرقة الأموال والتحايل على خزائن الدولة . وتم توجيه الدعوة لآسماء لانعرفهم ولم نسمع بهم حتى في قصص ألف ليلة وليلة ؟؟ الواسطة واللواكة وشطح بطح .. ونص أبنص .. من أرض وتكريم وماأنزلناه في الجيب ؟؟ قابل مانعرف .
أسماء للدعاية الآنتخابية في الشطرة والنجف والكوت والطويريج وجرف الصخر والكرخ والرصافة . هؤلاء فقاعة هواء من فضائيات البغدادية والمستقلة ووو لآسكاتهم وأرضاءهم والتمهيد لتعيينهم مستشارين للحكومة والوزراء + الحشم والخدم + طاقم فوج الحماية + مصاريف القهوة والشاي + ضيوف وأستقبال وووووفود من الخارج = فد مليونين مو أكثر من حفنة دولارات من خزينة الدولة . فتصوروا مامعنى دعوة الكفاءات . ليموت الفقراء ؟
كم من مؤتمرات ودعوات للآكاديميين والآعلاميين واصحاب الكفاءات والعقول النيرة أقيمت في المهجر ولم يحضر مدير عام من الحكومة للآستماع الى أراءهم ومقترحاتهم ومعاناتهم منذ نصف قرن . وكم من هؤلاء عادوا للعراق ولم يستقبلوا بمثل مادعوهم وعادوا للمهدر صفر اليدين وخالي الوفاض .
التعيين بالواسطة .. النقل بالواسطة .. الرواتب بالواسطة .. والزواج بالواسطة .. أنجاب الآطفال بالواسطة .. ووووو . التعيين بالمحاصصة الحزبية وحسب عدد الكراسي الموجودة مقابل كرسي المشهداني .. النقل بالمحاصصة الطائفية والقومية وحسب رؤوس النواب الموجودة تحت قبة البرلمان . وهكذا الى نهاية الطواف حول الكعبة في موسم الحج .
كل من صاح وطاح وشك زردومة باجر يدزون عليه ويتعين مستر شار في وزارة او لوزير او للروؤس الكبار . وكل من وضع ماي زاد للطحين وخبز زين راح يتعين خباز بمنصب مدير عام في وزارة خدمية . وكل من يعرف زين يدبج وشايل غترة عقاله .. ويصيح .. ياحوووم أتبع لو جرينا .. أو على نفس المنوال للساسة الجدد .. يعين وكيل وزارة بدرجة خضير هادي .

يأخوان كفاية المهزلة .. وخلوا الرجل المناسب في المكان المناسب .. هناك عقول نيرة وكفاءات في الداخل والخارج لخدمة العراق الجديد .. أتركوا الوساطة والمحاصصة .. وحتى بالمحاصصة والواسطة تغدرون بالآخرين وأنظروا الى الحسابات والاحصائيات وسيأتي يوم لايرحمكم الدهر .. وأنظروا الى مشانق الحبال كم من دكتاتور وظالم علقت .. ومصيرهم في مزبلة التاريخ .. أعملوا شيئا ً لهذا العراق العظيم .