الرئيسية » مقالات » رسالة تعزية بوفاة المناضل القدير الأستاذ محمد نذير مصطفى!

رسالة تعزية بوفاة المناضل القدير الأستاذ محمد نذير مصطفى!

الدكتور عبد الحكيم بشار المحترم!
الأخوة الأعزاء في قيادة البارتي!
قواعد البارتي المناضلين!
لقد اختطفت يد المنون في هذا اليوم المناضل الكردي القدير والشخصية السياسية البارزة الأستاذ محمد نذير مصطفى،أحد تلاميذة القائد الاسطوري الخالد وكاوا الحداد الميدي في العصر الحديث ملا مصطفى البارزاني،الذي كرس سنوات طويلة من حياته في سبيل تحريرالشعب الكردي في غربي كردستان من الإضطهاد القومي البغيض والسياسات الشوفينية والعنصرية للسلطة الديكتاتورية السورية.
اننا اذ نعزيكم ونعزي انفسنا بهذه المناسبة الأليمة لفقدان أحد أعمدة حركتنا القومية الكردية الديمقراطية التي قدمت الغالي والرخيص في سبيل حقوق الكرد المشروعة والإنسانية،نؤكد في الوقت ذاته أن القادة والزعماء ولاسيما قراراتهم وخطواتهم في المنعطفات التاريخية الحاسمة، هي التي تسموا بالشعوب إما نحو الأعالي والمجد وبالتالي النصر والحرية أو نحو الحضيض والهاوية ومن ثم الاندثار ومغادرة مسرح التاريخ.غير مأسوف عليها.اننا على قناعة تامة أن المرحوم الاستاذ محمد نذير مصطفى كان أحد أولئك الذين أرادوا قولا وفعلا تحقيق وحدة الكرد في مواجهة الأخطار المحدقة والسياسات الشوفينية وحملات الاقتلاع وقبل كل شيء مرسوم التطهير العرقي النازي 49 لعام 2008،الهادف إلى تكملة مشروع عراب الحزام العربي البربري محمد طلب هلال واخلاء غربي كردستان من الكرد نهائيا.
فليكن يوم وفاة المناضل والانسان محمد نذير مصطفى درسا قويا ودافعا آخر لرص الصفوف وتوحيد كلمة الكرد بإقامة التمثيل السياسي لغربي كردستان وعلى شكل المجلس الوطني لشعب غربي كردستان،لتمثيله في المحافل الدولية المعنية وبما ينسجم مع محتوى وجوهر القانون الدولي المعاصر.
تقبلوا مرة آخرى تعازينا الكردية الصادقة بهذه الخسارة الكبيرة لأحد قادة شعبنا البارزين،راجين أن يشمل الله تعالى الفقيد الكبير بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ولكم ولأسرته المحترمة ورفاقه وأصدقاءه الصبر والسلوان.
د.آلان قادر
رئيس الجمعية الكردية للدفاع عن حقوق الانسان في النمسا

22.12.2008