الرئيسية » مقالات » أساند المؤتمر الايزيدي ومتمنيا لهم الخروج بقرارات ..!

أساند المؤتمر الايزيدي ومتمنيا لهم الخروج بقرارات ..!

أساند وأؤيد المؤتمر الأخوة الايزيديين ومتمنيا لهم الخروج بقرارات ناجحة وقيادة حكيمة

لقد بدأ عيد الصيام الذي يستحق منا جميعا تهنئتكم بها ونهنئكم بها مجددا.

الحق ضرورة وجود تنظيم للدفاع عن حقوقكم المهضومة وطلب المساواة والعدل لتأخذوا مكانكم المناسب بين شعبكم الكردي من خلال قيادة تدافع عنكم لرفع الجور في حال وقوعها وللإشعار بالمشاركة في حال تجاهلها .
وها هو قريبا سوف يقعد مؤتمركم الايزيدي الأول بين يومي 24 ـ 25 من كانون الاول في مدينة بيلفيلد الألمانية والذي أتمنى لكم فيها كل النجاح والتوفيق سلفا .
وباعتبار اجد نفسي واحدا منكم يسعدني ان انقل التهاني القلبية لكل من ساهموا لعقد المؤتمر
ويفضل خلال عقد مؤتمركم الموقر فسح المجال للمناقشة والوقوف على كل مادة من اجل :
أولا : التركيز على المسائل القانونية والحقوقية بما يخدم تطلعات أبنائنا الايزيديين ومصلحتهم الوطنية .
ثانيا : على المسائل الإنسانية و وضع القواعد المتفقة عليها وحمايتها .
ثالثا : على مسائل التنظيم وتوضيحها بدقة عدم الاعتماد على فرد واحد في اتخاذ القرار بالنيابة كما هو حال مهما كان موقعه او موقفه
رابعا : اختيار القيادة على أساس من يستحق ولديه الاستعداد للعمل بإخلاص من اجل شعبنا الكردي ويعرف حدوده ويسلم الدور لغيره .
خامسا : مناشدة السلام ومواجهة الإرهاب مهما كانت مبرراتها .
سادسا : التعاون مع القوى الكردية الحقوقية والديمقراطية دون توقف .
المهم هنالك خطين واضحين الاخوة الحضور :
الأول : خط ينشد الارهاب ويزرع الموت وينهب الجيوب ويدمر بحجج مختلفة نحن ضدها ونناشدكم بالوقف ضدها .
الثاني : خط ينشد التعاون الكردي الجاد ويزرع ثقافة التسامح وينشد التعاون الحقوقي والانساني وينادي بالسلام ويطلب العدل في الحقوق والواجبات ونحن نساندها بشدة ونناشدكم بالتمسك بها وحسب ما تقضيه المصلحة العليا لشعبنا .
متمنيا لكم جميعا وللأخوة الازيديين الحضور المؤتمر النجاح الكامل في مهامكم ليأخذ بعض الوقت والجهد ,ولكن الأهم وضع قوانين صارمة و وجود لجان مراقبة طالما قررتم النضال فناضلوا بكل ام أتيتم من الجهود ورجحان العقل للخروج بما يجعل الآخرون يقتدون بكم
وهذا ما أتوقعه ولكم منا كل التقدير

2008 ـ 12 ـ 22