الرئيسية » مقالات » جاك يستنكر هرب المتهم بكارثة حلبجة الطيار طارق محمد رمضان وهو في قبضة أمن مدينة السليمانية (الاسايش)

جاك يستنكر هرب المتهم بكارثة حلبجة الطيار طارق محمد رمضان وهو في قبضة أمن مدينة السليمانية (الاسايش)

21/12/2008

بينما كان الشعب الكوردي بأجملة و أهالي مدينة حلبجة بشكل خاص ينتظرون بفارغ الصبر محاكمة المجرمين الذين قصفوا مدينتهم بالاسلحة الكيمياوية و قتلوا أكثر من 5000 ألاف شخص من المدنيين الابرياء و جرحوا أضعاف ذلك العدد، و بعد أن بدأت المحكمة الجنائية العليا في العراق برئاسة القاضي محمد العريبي أعمالها و أحضرت المتهمين الى قاعة المحكمة، تبين أن أحد المتهمين و هو الطيار طارق محمد رمضان لم يحضر الى المحاكمة لانه و حسب كتاب مديرية الاسايش العامة في السليمانية المرسل الى هيئة المحكمة هرب و هو في طريقة الى المستشفى يوم 25 أكتوبر الماضي. الطيار طارق محمد رمضان هو الطيار الوحيد الملقى القبض علية من الذين قاموا بقصف مدينة حلبجة.
أننا في مركز حلبجة –جاك نلقي بالمسؤولية الكاملة حول هرب طارق محمد رمضان على عاتق مديرية أمن السليمانية و نحملها المسؤولية على هربة و ندعوا السلطات و قادة الاقليم محاسبة الذين قاموا بهذا العمل الذي يشكل محاولة للتستر على بعض المجرمين. أننا لا نصدق تمكن هرب مجرم كهذا و تحت الحراسة من دون تقديم التسهيلات له للهرب و في هذا الوقت بالذات.
بهذه المناسبه نود أن نؤكد بأننا سوف لن نفق مكتوفي الايدي حيال هذا الانتهاك الصارخ لمجريات محاكمة المجرمين الذين قاموا بقصف مدينة حلبجة سنة 1988 . ونؤكد بأننا سنقوم بكافة الاجراءات اللازمة من أجل كشف معطيات و تفاصيل تهريب المتهم طارق محمد رمضان.
لذا فأننا ندعوا المسؤولين في اقليم كوردستان كشف الايادي التي تقع خلف تهريب المتهم طارق محمد رمضان و محاكمتهم كخونة للوطن و لضحايا حلبجة.
كما ندعوا هيئة المحكمة الجنائية في بغداد و القاضي محمد الربيعي بتقديم المقصرين في هذا الحادث الى المحاكمة العلنية و حسب القانون حيث لا يمكن لامن السليمانية الادعاء بهرب المتهم دون تقديم المسؤولين للمحاكمة و الكشف عنهم.

مركز حلبجة ضد أنفلة وأ بادة الشعب الكوردي- جاك

www.chak.be
www.chaknews.com
chak_org@yahoo.com
2008-12-21