الرئيسية » شخصيات كوردية » من أعلام الكرد في كردستان تركيا القسم الخامس عشر

من أعلام الكرد في كردستان تركيا القسم الخامس عشر

سيف الدين خندان
1315-1391)هـ = 1897 – 1971م)
سيف الله بن عزت بن حسين باشا خندان : دبلوماسي، نائب برلماني. ولد في استانبول حيث كان والده عزت يتولى المناصب الخطيرة في الدولة العثمانية . كان آخرها وزيراً للأوقاف ثم الداخلية، اكمل دراسته في استانبول وبعدها عاد إلى العراق 1923, حيث انتخب نائباً عن السليمانية في مجلس النواب في أعوام 1928 , 1930 , 1932 – 1935، ثم عين معاونا لمندوب العراق في عصبة الأمم 1937 – 1938 ، ثم عاد نائباً عن السليمانية 1939, ولنجاحه في العمل الدبلوماسي عين مديراً للتشريفات في وزارة الخارجية ،1941 ثم قنصلاً في استانبول، ثم سكرتير أول في السفارة العراقية في واشنطن 1942, ومشاوراً للسفارة العراقية في لندن 1946, ثم قائماً بأعمال المفوضية العراقية في باريس 1947 . اكمل دراسة الدكتوراه في العلوم السياسية في جامعة باريس 1951 , ثم أعيد للخدمة ورقى إلى درجة وزير مفوض 1952، واختيرت (بون) لوظيفته، ثم عين سفيراً للعراق في مدريد 1956, وفي آب 1958 اعتزل العمل الوظيفي، حيث أدركه الأجل في ( فينا ) بسويسرا هو وزوجته بحادث سيارة، ولم يعقب أولادا .
أعلام كرد العراق:362، جريدة العراق، تاريخ 5/5/2001

سيف الدين إسماعيل أفندي
(000-1300هـ =000- 1882م)
سيف الدين إسماعيل أفندي : من أهالي (خربوت) ومن علمائها البارزين . أصبح عضواً في شورى الدولة في سنة 1286هـ ، وثم أعطى له منصب (استانبول بايه سي)، وبعد ثلاث سنوات أصبح قاض في استانبول، وثم عضواً في شورى الأحكام العدلية، وفي سنة 1291 صار رئيس المحكمات وتدرج في بعض الوظائف المهمة الأخرى كرئيس (لجنة المجلة)، وتوفي في 17صفر سنة 1300 . بعد أن كان غزير العلم وجريء اللسان .
مشاهير الكرد:1/247

سوزي عثمان دده
(000-1085هـ =000- 1673م)
سوزي عثمان دده: شاعر،صوفي. وهو من (ماردين). ومن أحد أعيانها ، انتسب إلى مسلك المولوية . وتوفي في سنة 1085 هـ. بعد أن كان من شعراء دوره البارزين .
مشاهير الكرد:1/246

سولي بيك
سولي بيك: من أمراء الأكراد . وكان أمير (مرعش) في سنة 1049 هـ .
مشاهير الكرد:1/246

حرف الشين

شاكي أفندي
000-1280)هـ = 000-1766م)
شاكي أفندي: كان في اسطنبول مدرساً في دار المعارف (اندرون همايون). وله نصيب وافر في العلم والأدب وتوفي سنة 1280هـ .
مشاهير الكرد:1/248

شاني عبد الكريم أفندي
(000-1087هـ = 000-م)1676
شاني عبد الكريم أفندي: شاعر، كاتب. هو من أهالي ديار بكر، وكان كاتباً في (اندرون همايون). توفي سنة 1087هـ حين كان ذاهباً لأداء فريضة الحج. وهو من الشعراء البارزين .
مشاهير الكرد:1/249

شاه خاتون
شاه خاتون: زوجة الأمير شمس الدين حاكم ( بتليس). توليت الحكم بعد وفاة زوجها نيابة عن ابنه الصغير الأمير إبراهيم، ودامت وصايتها إلى سنة 835 هـ، وخدمت الأمارة أحسن خدمة .
مشاهير الكرد:2/238

شاه برتو الحكاري
شاه برتو الحكاري : من شعراء وفضلاء الأكراد في العصر الثالث عشر الهجري . انتهى من ديوان أشعاره سنة 1221 هـ .
مشاهير الكرد:1/249

شاهين باشا
شاهين بيك: من الأكراد الذين نشأوا في صنف الانكشارية. وأصبح (سلحدار آغاسي)، وثم (سنجاق بيك) في سنة 1097م . وثم توفي .
مشاهير الكرد:1/250

شداد الجزري
(000-400هـ = 000-1008م)
شداد الجزري ابن إبراهيم وكنيته أبو نجيب ولقبه طاهر: من بلغاء الشعراء في دور البويهين. له قصائد مدحية للمهلبي وزير معز الدولة . وكانت وفاته في حدود سنة 400 هـ .
مشاهير الكرد:1/251

شرف بيك
شرف بيك: من أمراء العزيزية . احتل جزيرة ( ابن عمر= بوطان ) من الأمير ( عزيز ). وفي المرة الأول لم يتمكن من المحافظة عليها بسبب ضغط الجيش العثماني عليه، ولكن بعد رجوع العثمانيين احتلها مرة أخرى، وقتل الأمير ( عزيز ). وقدم الجيش ثانية تحت قيادة ( بوشناق باشا ) فلم يتمكن من المدافعة وترك المدينة إلى أخيه. ولكنه في الأخير تمكن أيضا من احتلالها واعترفت الحكومة به رسمياً . وفي سنة 1005م . أصبح أميراً للجزيرة . مشاهير الكرد:1/251

شرف بيك
شرف بيك حاج شرف بيك: وهو من حكام (بتليس) . وحين أتى (تيمورلنك) من (سيواس) إلى (موش) سنة 796هـ ذهب لزيارته وقدم طاعته. وعلى اثر هذا أعطاه الأمير تيمور(ياسين) و (ملاز كرد) . ولكن بعد مدة وبدسيسة (آيق صوفي اوزبيك) القي في السجن في بتليس، ثم قتل .
مشاهير الكرد:1/251

شرف بيك
شرف بيك ابن شمس الدين: ولي حاكم (بتليس) :وبعد والده أصبح أميرا على هذه الأمارة ثم قتل .
مشاهير الكرد:1/251

شرف بيك
000-940)هـ =000- 1532م)
شرف بيك: من أمراء أسرة إمارة (بتليس). وكان حاكم (موش) على عهد الأمير (إبراهيم). وبعد ذلك توترت العلاقات بينه وبين الأمير إبراهيم فأتى بجيش كبير لمحاربته ولكن العشائر أخذت يوماً فيوماَ تنضم إلى الأمير شرف فقوى بذلك ساعده ولم يجد الأمير إبراهيم بداً من الرجوع إلى (بتليس)، فتعقبه الأمير شرف واحتل بتليس وأصبح أميرها . وبعد سبع سنوات اسر في معركة الشاه إسماعيل، وبعد ثمان سنوات أرسل بأمر الشاه إلى (بتليس). ولكن الشاه إسماعيل مرة أخرى دعي الأمير شرف وباقي أمراء الأكراد إلى (خوي) وسجنهم. وبعد مدة هرب الأمير شرف ووصل إلى (حكاري) وبنصيحة مولانا (إدريس) قبل حماية الحكومة العثمانية وأصبح تابعاً للسلطان (ياوز سليم) كما أن باقي أمراء الأكراد أيضا أصبحوا تحت حماية الحكومة العثمانية بعد موقعة (جالد إيران) . ولم يمض طويلاً حتى استرجع الأمير شرف (بتليس) واحيا أمارته من جديد .
وحين التجأ ( اولامه بيك) ذهب الأمير شرف بأمر السلطان لاستقباله إلى (وان)، وأرسله إلى السلطان (سليم). ولكن (اولامه) لم يكد يصل استانبول حتى اخذ يشوق الحكومة ضد الأمير شرف. وفي النهاية نجح في مسماه وذهب مع جيش كبير إلى (بتليس) فتركها (اولامه) خائفاًَ ورجع منه حيث أتى . فأولم الأمير شرف إلى الشاه وليمة فاخرة في (أخلاط) وقدم له هدية ثمينة. فمنحه الشاه لقب (خان)، وجعله (أمير أمراء كردستان) (سنة 939هـ) فوضع (شرف خان) ولده (شمس الدين) في معية الشاه. وبعد ذهاب الشاه إلى إطراف (خراسان) قدم (اولامه) بجيش كبير مرة أخرى إلى (بتليس) واشتبك مع (شرف خان) قرب (قلعة تاتيك) فقتل شرف خان سنة 940هـ .
مشاهير الكرد:1/252

شرف بيك
000-1027)هـ = 000-1617م)
شرف بيك : أمير الجزيرة (بوطان). وفي حملة إيران سنة 1013هـ كان مع (سنان باشا) ابن (جفالة). ثم منح لقب (بكلر بيك) وأصبح حاكم ( رقة). وتوفي سنة 1027هـ .
مشاهير الكرد:1/251 -252

الأمير شرف خان البدليسي
951- 1013 )هـ =1543- 1604م)
الأمير شرف خان بن الأمير شمس الدين بن شرف خان صاحب بدليس : مؤرخ كردي الأصل. ولد عام 949هـ/1543م في قضاء ( كرهرود) قرب ( قم ) بإيران . وقد عرف بالبدليسي لأن أسرته حكمت ولاية بدليس بكردستان الشمالية لأكثر من سبعة قرون متصلة من غير انقطاع.
نشأ في أسرة الشاه الإيراني طهماسب الأول 1531م. ليتلقى مع أولاده وأمراء الدولة العلوم والآداب ومبادىء السياسة لمدة ثلاث سنوات، وقد كان شغوفا بالمطالعة والدراسة، فأتقن إلى جانب لغته الكردية الفارسية والتركية والعربية، وعندما اعتزل والده حكم منطقة” سر آب” وإقطاعياته الأخرى، وأسند الشاه منصبه لولده شرف خان، وعينه إضافة على ذلك حاكماً على منطقتة ” ساليان ومحمود آباد، وظل كذلك ثلاثة أعوام وعمل مخلصاً على إخضاع ولاية جيلان = كيلان إلى أن ضمها إليه .
بعد وفاة الشاه طهماسب الأول ووصول إسماعيل ميرزا إلى الحكم (1576 – 1577م) استدعاه الشاه الجديد إلى عاصمته قزوين ليكون قريباً منه، وأسند إليه منصب” أمير الأمراء” الأكراد، الكردي الأول على أن يكون ملازماً له ليتولى تصريف شؤون أمراء وحكام كردستان ولورستان وكوران، وسائر العشائر الكردية. ونتيجة لمبالغة الشاه إسماعيل ميرزا في تكريمه ، وعلو شأنه في البلاط، تآمر عليه بعض الأمراء المقربين من الشاه واتهموه بالتآمر عليه، وبعد أن وجدت تلك الوشايات مكانا لها في قلب الشاه، أمر بإبعاد شرف خان عن العاصمة، وتعينه حاكماً لنقجوان = نخجوان وأرسل معه جيشا كبيرا لمحاربة العثمانيين. وبعد أن أمضى في حكمها أكثر من سنة، ونتيجة لتوسط عدد كبير من الأمراء الكرد في لدولة العثمانية مثل” خسرو باشا” و” زينل بيك” حاكم هكاري، و” حسن بك” لدى السلطان العثماني مراد الثالث وافق السلطان على إعادة أملاكه إليه وتعينه حاكما على بتليس= بدليس، ومن ثم تم إضافة حكم منطقة ” موش” إلى أملاكه 991، وتبوأ مقام آبائه وأجداده، وارتفع شأنه في البلاط العثماني ، ومنحه لقب” خان”.
وفي عهده عاد الأمن والاستقرار إلى ولايته، واستقرت الأوضاع، بفضل اهتمام الأمير شرف خان بشؤون الناس في إمارته، واهتم ببناء المدارس التي كانت تعج بالطلاب والعلماء، وفي عام (1005هـ/1597م) تنازل عن الحكم لصالح ابنه أبو المعالي شمس الدين بيك كي يتفرغ لكتابة تاريخه الشهير عن الكرد الذي وضعه باللغة الفارسية وعنوانه ” شرفنامه” . وقد انتشرت مخطوطات الكتاب بشكل واسع، فهناك الآن سبعة عشر مخطوطة للكتاب إحداها بخط المؤلف نفسه موجودة في مكتبة بودلياني في أكسفورد ببريطانيا، وقد ترجم إلى عدة من اللغات الأوروبية وغيرها ، فترجمها إلى التركية محمد بك ميرزا عام 1668م . و ترجمت مرة أخرى إليها عام 1684م . وترجمها إلى الفرنسية شارموي عام (1868 – 1897)، وترجمت إلى الروسية والألمانية، ولها ترجمتان عربيتان أحداهما في بغداد بقلم جميل بياوند الروزبياني، وأخرى في القاهرة بقلم الكردي المصري محمد علي عوني – المترجم في بلاط الملك فاروق- ويتم الآن في الولايات المتحدة إعداد ترجمة إنجليزية جديدة له على يد الباحث الكردي الإيراني مهرداد إيزادي.
وكتاب ” الشرفنامة” انتهى من كتابته في سنة 1005هـ /1546م، وهذا التاريخ يبحث في الحكومات الكردية التالية:المرواني، الحسنوي، الفضلوي، الأيوبي. وعن الحكام الأكراد المعاصرين له، ويبحث بالتفصيل عن حكومة بتليس تلك الإمارة المستقلة، وعن قبائلهم وأسرهم الحاكمة وتاريخ الدول والإمارات الكردية التي قامت في كردستان منذ بداية العهد الإسلامي وحتى نهاية القرن السادس عشر الميلادي، وجاء الكتاب شاملا وعاما.
وقد توفي الأمير شرف خان البدليسي في سنة 1012هـ / 1604م في بدليس ودفن بها.
دائرة المعارف الإسلامية :3/464، مشاهير الكرد:1/253-254، مقال على البارتي بالانترنت

شريف خان
(1101-1161هـ =1689-1748م)
شريف خان : ولد في (جولة ميرك) . وعاش 60 سنة أي من سنة 1101هـ حتى 1161هـ . وهو من أسرة (بتليس) الحاكمة. وله أشعار وغزليات باللغة الكردية (الكرمانجية) والفارسية . وكتاب (القضية الكردية) تقول انه ولد سنة 1689م . وتوفي سنة 1748م .
مشاهير الكرد:1/25

شعبان كامي أفندي الآمدي
شعبان كامي أفندي الآمدي: من فضلاء زمانه. اخذ إجازة التدريس والتأليف. توفي سنة 1301 هـ . وكان ماهرا في فن الموسيقى. ومن أثاره الباقية ” مولودين شريفين”، و” مباحث عيسى عليه السلام مع الرجال” (بالعربية ) منشات، و” رد يروتستان” ، و” ديوان” ، و” فاتح مشكلات” ، و” قصيدة قميصية” ، وقد قدم نسخة من ” فاتح مشكلات” إلى السلطان عبد العزيز والمولدين والديوان مطبوع .
مشاهير الكرد:1/255

شكري بك
شكري بيك: من أمراء وشعراء الأكراد. وقد رافق السلطان سليمان القانوني سفرته إلى بلغراد وإيران. ومات في دور القانوني.وخلد فتوحات ياوز سلطان سليم بإشعار جمة في كتاب كبير.
مشاهير الكرد:1/255
الأمير شمس الدين
الأمير شمس الدين اخو الأمير إبراهيم أمير ( بتليس). ولما سجن أخوه بأمر (اوزون حسن) في (تبريز) انسحب هذا إلى قلعة (اوروخ). وهناك تزوج بابنة رئيس عشائر( بختي) الأمير محمد وبقي في وسط هذه العشيرة، كما بقيت إمارة ( بتليس) مدة طويلة بلا أمير وتحت إدارة آلاق قويونلي. وبعد ذلك أتى (محمد آغا كابوكي) احد رؤساء عشائر (روزكي) واحد المخلصين لأسرة ( بتليس) الحاكمة وأخذه معه. ولكن بالقرب من (تبليس) اشتبك مع (محمد شالوي) رئيس عشيرة التركمان وقتل.
مشاهير الكرد: 1/257

شمس الدين احمد
شمس الدين احمد ابن المفتى المشهور أبو السعود: مدرس، شاعر. درس على أبيه وعلى بعض العلماء الآخرين، وابتدأ في التدريس في مدرسة الصدر الأعظم رستم باشا وهو لم يتجاوز السابعة عشر. واستمر في التدريس حتى بلغ الثلاثين. وتوفي في جمادى الأول سنة 970 هـ. وكان له إلمام بالشعر أيضا ً، وهذا البيت من قريحته الارتجالية كتبه على قصيدة أبيه :
لمن الدنا وتضعضعت أركانها وانقض فوق عروشها جدرانها
مشاهير الكرد:1/259

شناسي علي أفندي
000-1228)هـ =000- 1812م)
شناسي علي أفندي: شاعر، صحفي. من أهالي (بتليس). سكن في استانبول، ودرس في( باريس)، وعند عودته إلى الآستانة عين عضواً في مجلس المعارف العام، وبعد انفصاله من هذا المنصب أصدر جريدة (تصوير الأفكار). وبعد مدة رجع إلى باريس وبقي فيها عدة سنوات. ثم عاد إلى الآستانة توفي فيها سنة 1228 هـ. له أشعار بليغة ونصيب وافر في الأدب وهو الذي إلف كتاب” اللغة” .
مشاهير الكرد:1/256