الرئيسية » مقالات » صرخة احتجاج وإدانة ضد قتل عائلة إيزيدية في سنجار

صرخة احتجاج وإدانة ضد قتل عائلة إيزيدية في سنجار

مرة أخرى تعرض المواطنون والمواطنات من أتباع الديانة الأيزيدية لضربة دموية موجعة على أيدى القوى الإرهابية الدموية في سنجار. فقد نقلت الأخبار عن مقتل عائلة من سبعة أشخاص (أربع نساء وثلاث رجال) في ساعة متأخرة من ليلة أمس. وهي ذات القوى التي أقدمت قبل فترة وجيزة على تهجير وتشريد المواطنات والمواطنين من أتباع الديانة المسيحية في الموصل وقتلت 14 شخصاً من المواطنات والمواطنين المسيحيين. وهي ذات العناصر التي تقتل يومياً في العراق الكثير من الناس الأبرياء كما حصل أخيراً في العملية الإنتحارية الإجرامية في كركوك راح ضحيتها الكثير من الناس الأبرياء وأسقط الكثير من الجرحى والمعوقين.
نحن أمام واقع مؤلم يعيش فيه أتباع الديانات المسيحية والأيزيدية والمندائية بهدف دفع هذه العائلات إلى مغادرة العراق , أي إلى إحداث “تطهير” عرقي وديني لمناطق بكاملها من العراق. وهي الحالة التي يفترض مقاومتها بكل قوة وتحطيم الخلايا والقوى التي تمارس هذه العمليات وأن تتوجه أصابع الاتهام إلى تلك القوى المعروفة لنا جميعاً , وإلى دول الجوار التي تشجع وتدعم وتمول هذه العمليات الإجرامية.
إن على السلطات الاتحادية والسلطات المحلية في الموصل أن تزيد من دورها في التصدي لهذه الجماعات الإرهابية ومنعها من ارتكاب جرائم إضافية ضد بنات وأبناء شعبنا أياً كانت القومية التي ينتمون إليها أو الدين الذي يتبعونه أو الفكر الذي يقتنعون به.
ندعو الرأي العام العراقي والعربي والعالمي إلى الاحتجاج الشديد على هذه الجريمة البشعة والجرائم الأخرى الجارية في العراق وإدانتها والمطالبة بمطاردة القتلة واعتقالهم وتقديمهم للمحاكمة وفضح القوى التي كانت وراء هذه الجريمة.
الأمانة العامة
هيأة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق
حرر في 15/12/2008