الرئيسية » مقالات » البغدادية تدافع عن الصحفي الزيدي ومصر تحتضن البغدادية ودور المصريين بالفتن بالعراق

البغدادية تدافع عن الصحفي الزيدي ومصر تحتضن البغدادية ودور المصريين بالفتن بالعراق

تساؤل:

الزيدي يعمل بفضائية تبث من مصر.. فماذا لو كان الزيدي يعمل بفضائية تبث من ايران..
……………………..
قناة البغدادية التي تبث من مصر لم تعتذر عن ما قام بها مراسلها ومسئولية مصر عن العملية
………….
الجريمة التي قام بها منتظر الزيدي الصحفي الذي يعمل لدى فضائية البغدادية التي تبث من القاهرة المصرية.. والتي تتخص بتقديم المصريين في برامجها عادة.. يعتبر اهان للدولة العراقية .. واهانة لضحايا حكم البعث وصدام والارهاب.. وخاصة ان هذه القناة متخصصة باعتبار العنف بالعراق (مقاومة).. وتعتبر يوم سقوط صدام (احتلال)..

السؤال هنا.. هل ما قام به منتظر الزيدي خلال اللقاء الصحفي بين الرئيس الامريكي السيد بوش.. وبين رئيس الوزراء العراقي السيد نوري لمالكي.. جاء (عفويا) ؟؟ أم جاء بصورة مخطط ومدرب لها مسبقا ومن جهات خارجية..وخاصة ان أخذنا بنظر الاعتبار ما يلي:

1. ان منتظر الزيدي لم يكن مرتبكا عندما قام بعمليته التي مست هيبة الحكومة العراقية.. فسرعة ضربه (….) باتجاه المنصة التي يتواجد بها السيدان المالكي وبوش.. وصرخاته المصطنعة.. تدل على اصرار مسبق معد سلفا.. وخاصة ان من صفات المرتبك الذي يقوم بعملية عفوية.. هي بطئ تحركه.. وتلكؤه .. وهذا لم يكن لدى الزيدي.. وثانيا ان الزيدي وجه ضرباته بصورة متتالية.. مما يؤكد تدربه على العملية مسبقا..

2. ان هكذا عملية .. بالتاكيد وراءها جهات خارجية.. تهدف من وراءها… الاستهانة بهيبة الحكومة العراقية.. والاستخفاف بالوضع الجديد بالعراق.. من قبل من خططوا لها.. بكل دنائة..

3. ان قناة البغدادية تبث من مصر.. والمصريين لهم دور في ادارتها واديولوجيتها.. وتمجد بالعنف بالعراق وتعتبره (مقاومة).. و القناة تدافع عن ما قام به الزيدي.. ومصر تحتضن قناة البغدادية.. ولا تستطيع اي قناة تبث من أي دولة ان تتجرأ على الدفاع عن أي شخص مس كرامة دولة اخرى ورئيس دولة اخرى.. ان لم يكن هناك ضوء اخضر من تلك الدولة المضيفة لذلك الشخص.. مما يدل تورط المصريين بهذه العملية .. بهدف احراج العراقيين.. واظهارهم بما لا يليق.. ضمن مخطط مصري.. موجه ضد حكومة المالكي لاسباب طائفية واطماع مصرية بالعراق ضد الشيعة العراقيين خصوصا.. وخاصة ان مصر رفضت اسقاط صدام.. وطلبت من السعودية دعم السنة ضد الشيعة حسب تقرير نواف العبيد المسئول الامني السعودي.. واغلب الإرهابيين الأجانب بالعراق مصريين.. وزعيم القاعدة بالعراق هو ابو ايوب المصري ومفتي القاعدة ابو عبد الرحمن المصري ومسئول تفجيرات القاعدة بالعراق هو ابو يعقوب المصري وغيرهم الكثير ..

لذلك نؤكد على ضرورة ان تقوم الحكومتين العراقية والامريكية.. بفتح تحقيق والكشف عن الجهات الخارجية التي وراءها هذه الاهانة التي وجهت اساسا لضحايا نظام البعث و صدام والارهاب.. وخاصة ان بوش حرر العراق من صدام والبعث وقتل الزرقاوي وعدي وقصي المقبورين.. ويدعم جهود العراقيين بمحاربة الارهاب..

وكذلك نطالب الحكومة العراقية برفع دعوى قضائية على الصحفي الزيدي.. لأهانته الحكومة العراقية.. والتعرض لضيف عليها.. بما لا يليق ..

وان تقوم الحكومة العراقية بالاحتجاج رسميا على دعم مصر للقناة .. وتطالب بفرض عقوبات عليها.. واغلاق القناة.. وخاصة ان هذه القناة الرذيلة التي كل همها عرض ما يهين العراقيات ويسترخصهن امام المصريين.. دافعت عن من مس كرامة الدولة العراقية وهيبتها..

علما ان هناك احد الحثالات المصرية من انصار صدام و الارهاب بالعراق.. اعلن عن استعداده لشراء ما قذف به منتظر الزيدي تجاه منصة رئيس الوزراء العراقي وضيفه الامريكي.. بمليون دولار.. واكدت اخر استطلاع اجري في مصر عن تعاطف المصريين مع القاعدة والعمليات الانتحارية بالعراق وكشفته البي بي سي وجريدة الشرق الاوسط عبر عبد الرحمن الراشد..

*الزيدي يعمل بفضائية تبث من مصر فماذا لو كان الزيدي يعمل بفضائية تبث من ايران..

وهنا يطرح تساؤل.. ماذا لو كان الزيدي يعمل بفضائية تبث من ايران.. وكيف سوف تكون ردود الفعل.. الم تقلب الدنيا ولا تقعد.. لان ايران تحتضن هذه القناة التي يعمل بها هذا الزيدي المشبوه..

فنتسائل اليست مصر رفضت عملية اسقاط صدام.. واكبر عدد من الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين حسب التقارير الامنية العراقية والامريكية وما صرح به (مايكل كالدويل) القائد في قوات التحالف.. بما يصب في ذلك

والمصريين يحتضنون القناة الفضائية البغدادية التي تعتبر الارهاب بالعراق (مقاومة).. وزعماء الارهاب الاخطر بالعراق هم مصريين.. ويعمل هذا ا لزيدي بهذا القناة ..

واخر استطلاع اجري في مصر اكد ان المصريين كشعب يتعاطف مع القاعدة والعمليات الانتحارية بالعراق…. والتي كشفتها البي بي سي.. وجريدة الشرق الاوسط.. عبر عبد الرحمن الراشد..

فنؤكد على ضرورة اتخاذ اجراءات اقليمية لمواجهة خطر المصريين على امن وسلامة منطقة الشرق الاوسط والعراق.. وخاصة ان الحركات المتطرفة كالتكفير والهجرة والجهاد المصريتين.. وايمن الظواهري المصري الساعد الايمن لاسامة بلا دين زعيم القاعدة.. وابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق.. وابو حفص المصري زعيم القاعدة السابق في اوربا.. وابو عبد الرحمن المصري مفتي جماعات التطرف في امريكا… المعتقل حاليا فيها.. والمصريين بالعراق يمثلون حلقات وصل بين التنظيمات الارهابية داخل وخارج العراق.. بل حلقات وصل بين الجماعات الارهابية بالعالم …
………………….
ما قام به الصحفي الزيدي مخطط له مسبقا ويعمل بفضائية مسمومة تبث من القاهرة المصرية
…………………..