الرئيسية » مقالات » تساؤلات عراقية بلا حدود – 16 ثقافة الحذاء عند بعض السياسيين

تساؤلات عراقية بلا حدود – 16 ثقافة الحذاء عند بعض السياسيين

بعيداً عن أجواء الدبلوماسية، والمجاملة والخطابية المليئة بالانشاء والأمجاد الغابرة، أدوّن هذه التساؤلات المباشرة، بلا حدود، ولا رتوش – جهد الامكان طبعاً – في محاولة للاسهام في خطى التنوير والمصارحة التي ما أشد الحاجة إليها في عالمنا الراهن، ذي التجاذبات المتباينة دون مدى، والذي يتصارع فيه التخلف مع الحضارة، والحقد مع الحب، والاعمار مع التخريب، والنور مع الظلام…

… وتساؤلات اليوم، طازجة، حول تحليلات وتصريحات بعض “سياسيي” و”مثقفي” العراق، فور حادث الاعتداء على الرئيس الأمريكي جورج بوش في بغداد يوم أمس… فقد راح ذلك “البعض” يبرر، بل ويهلل لتلك “البطولة” الاستثنائية التي قام بها اعلامي مغمور ربما أراد الشهرة وحسب… ولكن “سياسيين” و”مثقفين” استثمروها ليتبنوا “ثقافة الحذاء” نهجاً في التعامل “الحضاري” مع الأحداث والتداعيات ذات الصلة… ترى هل حسبَ، أو سيحسب أولئك المؤيدون لطريقة التعامل بالأحذية، والمصفقون لها، ان تلك الطريقة “الحضارية” قد تشملهم في حياتهم السياسية الراهنة أو القادمة؟… فكيف سيفسرون الحالة عند ذاك؟ الجواب متروك لهم، فهم ذوو العلاقة أولاً وأخيراً، وما نحن سوى مراقبين وموثقين للأحداث والتاريخ…