الرئيسية » مقالات » لغة (القنادر) لغة بعثية

لغة (القنادر) لغة بعثية

لغة (القنادر) لغة بعثية عندما كتبت مقالي (قنادر زبلوق) ثارة ثائرة البعثيين محتجين ، لكن ماوردني من رسائل بذيئة بعد كتابتي المقال حفزني لان ازيد من استعمال الكلمات التي يفهمونها جيدا ، والتي لايفهمها غيرهم . فتراني اعود مضطرا لاستعمال لغة تنسجم وخطهم الاخلاقي الهابط ، فلا غرابة ابدا اذا ماوجدتم مزيدا من كلمات (النعل ، والقنادر) في مقالاتي . لم يكلفني بوش ، او الحكومة العراقية لان اكون محاميا للدفاع عنهم ، لكن الاخلاق التي تربينا عليها توجب علينا اكرام الضيف ، والاخلاق المهنية للصحفي تلزمه ان يتعامل بادواته المهنية ، الكلمة سواء كانت مكتوبة ام محكية ، اما من رمى بوش (بقنادره) ويعتقد انه اوصل رسالته او موقفه فهو واهم ، لان الصحافة اسمى من هذه الاساليب الرخيصة والمبتذلة . كان يمكنه الحديث بصوت مرتفع يقول فيه ما يشاء لبوش مثلا انت غير مرحب بك ، او غيرها من العبارات التي تنسجم وتربته واخلاقه وموقفه الفكري(ان وجدت هذه المسميات لديه)، كان يستطيع ان يوصل صوته واحتجاجه ورفضه بطريقة اكثر حضارية وادب ، لكن هل ظل بعد كل الذي فعله البعثيون في العراق خلال عقود من ادب واخلاق لدى هذا الصحفي وامثاله ليظهرونها ؟؟ لغة (القنادر) لغة بعثية بامتياز، قبل الصحفي البعثي ، كان طه الجزراوي قد هم برمي الكويتين (بقنادره) في اجتماع الجامعة العربية ، بعد ان رماهم بالصحون . هذا هو ارث البعثيين ، وهذه هي ثقافتهم ، وهذه هي اخلاقهم .. الصحفي منتظر الزيدي مراسل قناة البغدادية ، الذي رمى بوش بحذائه ، مشخص من قبل العاملين معه ، سبق له وان ظلل قناته والاجهزة الامنية بحادث اختطاف مفتعل ، من اجل الاساءة المقصودة للاجهزة الامنية وحتى تشيرحالة الاختطاف الى خلل واضح في الخطط الامنيه ولتسيء الى خطة فرض القانون . الاغرب من كل ذلك ان تعمد قناة البغدادية على نشر بيان على موقعها في الانترنيت طالبوا فيه (باطلاق سراح منتظر الزيدي فورا، عملا بالحرية التي وعدتنا بها الحكومة العراقية وامريكا ) ، حتى انه ذكروا في بيانهم ان اعتقال مراسلهم منتظر الزيدي هو (عودة الى اساليب صدام حسين في البطش ومصادرة الحريات) !!! البغدادية ومراسلها يريدان العودة بنا الى مسلسل غوار(حارة كلمن ايده اله) يريدون ان تمر فعلة مراسلهم دون احتجاز، او مسائلة بحجة الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان ، حتى وان كان ذلك الانسان متهورا نشر البيان على موقعهم في الانترنيت وسحب بعد ساعة من نشره .
قفوا معي لنردد جميعا (هلهوه للبعث الصامد )
حسن الخفاجي